منتديات بنات المتوسط

نلتقــي لنرتقـــي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايه نور في غسق الدجى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 1:08 pm


السلام عليكم

هذي روايتي الاولى اتمنى تنال اعجابكم يمكن ماتكون بالمستوى الراقي جدا بس تفضل الخطوة الاولى ليا واللي اتمناه منكم المتابعة والتفاعل والحكم عليها بعد قراءاتها كاملة
(البارت الأول )
كانت عائلة مثل باقي العائلات تسكن أحد أحياء جدة يكسوها الحب والاطمئنان أب وأم وابن وابنة
الابنة في الصف الرابع الابتدائي (تالا)
الابن في الصف السادس الابتدائي(أحمد)
(بيتهم عبارة عن بيت شعبي عادي اربعة غرف اثاثها مرتب نوعا ما البيت ابيض من بره وشبابيك البيت سودا وحوش صغير غالبا مايكفي للسيارة بس)
الأب (خالد)بتعب دوبو راجع من الشغل حاط يدو في جيبو بيطلع مفتاح البيت ويفتح الباب :بسم الله ..
البيت هدوء
أبو أحمد يرفع صوتو وينادي: أريج ... تااالا ...أحمد وينكم ياهو مافي أحد
تالا خرجت تجري والابتسامة على وجهها وحضنت ابوها :هلاااا بابا
ابو أحمد :ههههههه أهلين ببنتي والله وين أخوك وأمك أشبكم مالكم حس مو بالعادة ...قاطعتو أم احمد بخروجها من المطبخ مبتسمة ابتسامه خفيفة أنا هنا كنت أجهزلكم الغداء حط أنت اشياءك وبدل ملابسك إن شاء الله ثواني والغداء جاهز
ابو احمد ابتسم شوية بتعب :حاضر والله من جد تعب ذا الشغل
(ابو احمد يشتغل في شركة استثمارات حق اخوانو من ابوه شراكة بين الاخوان بس ابوهم قبل مايتوفى سجل كل الحلال باسم اولادو من مرتو الاولى وابو احمد بدون أي ورث واخوه الكبير(ابو رائد) من ابوه حن عليه لانو هوا الوحيد اللي يعرف بموضوع اخوه من ابوه وشغلو بناء على خبرتو كموظف عادي )
الام في المطبخ تجهز الغداء ...
تالا تلعب بالعابها في الصالة
الأم من المطبخ تنادي :نور ياماما روحي نادي اخوك عشان نتغدى
نور بنفس النبرة طيب ياماما بقوم ...اتغيرت ملامحها للطفش :بس اذا ماقام ماحناديه مرة ثانيه
مشيت لغرفتو فتحت الباب بقوة وانفجعت من بهذلة الغرفة الغرفة زرقاء وكل اللي فيها سرير ودولاب خشبي وطاولة وكرسي صغيرة
علب البيبسي مرمية في الارض نايم على بطنو واللحاف في الارض
دخلت معصبة تدقو في رجلو :احمد احمد قووم احمد احمد احمد (تعلي صووتها)اااااااحممممد يا معفن قووووم ياويلك من بابا
احمد فتح عيونو شوية :طيب ياهبلة بقوم بس روحي انت وانا بقوم (قلب جسمو على الجهه الثانيه واعطاها ظهرو
تالا بعصبية :والله بقول لبابا (خرجت تجري)
احمد أتأفف وقام على الحمام ...

في الشركة
(بعد خروج الموظفين )الاخوان مجتمعين
أبو رائد:ذحين أنتو إيش تبغو مطفشيني ستمية مكالمة ماكأني عندكم في الشركة
(ابو رائد اكبر الاخوان شعرو اسود وبعض شعراتو بيضاء ابيض وجسمو معتدل معروف بخيرو للناس كلها )
أبو ريم :ياشيخ أنا بدخل في الموضوع بسرعة شوف أقلك الخسارة اللي خسرناها في الشركة ماينسكت عليها وأنا عارف وواثق كل الحسابات مع خالد ذا وهوا اللي خسرنا
(أبو ريم الاخ الصغير ومعروف بانو مع الخيل ياشقرة طيب وحنون على مرتو وبنتو بس نحيف نوعا ما وسيم وجمالو شرقي على ابوه اسمر وشعرو شديد السواد )
أبو حسين :والله من جد أنت معطيه صلاحية كبيرة وماتدري بالحقد اللي في قلبو
(أبو حسين الاخ الاوسط يفرض رايو على الجميع متسلط واللي يبغاه يوصلو يشبه ابو رائد وكلهم طالعين على امهم ابيض وشعرو بني غامق يميزهم جمال الانف وملامحهم جذابة )
أبو رائد :انتو ذحين مجتمعين عشان تقولو ذا الكلاام ؟؟؟؟
أبو ريم :وكأنو مو عاجبك ؟!
أبو رائد بعصبية :طبعا موع اجبني وكأنكم ماتعرفو إني اثق فيه من سنوات وتراها غلطتنا كلنا هذي الصفقة كلكم وقعتو عليها
أبو حسين :ايوا كلنا وقعنا بس محد تابعها وسوا إجراءاتها غيرو خالد ذا
أبو رائد اخذ نفس ودار بكرسيو جهة الشباك (يطل على حديقة كبيرة ومرتبة مرررة وتبرز جمالها الوان الورد اللي فيها )
أبو حسين مسك يد أبو ريم بعصبية بس ماسك نفسو :قوم اقلك ذا الكلام ماينفع معاه
نزلو وقفل الباب وراه :أنا اوريك فيه حناخذ حقنا منو ونطيرو من الشركة كمان صدقني ححرق قلبو زي ماحرق قلبي الصفقة اغلبها تعتمد على املاكي

في الصباح (الجو مغيم وحرارة الشمس خفيفة والهوا يحرك اشجار الشوارع )
أم أحمد: يا أ؛مد قوم وقت متأخر يالله عشان يلحق أبوك يوديكم
أحمد بطاعة قام واتوجه للحمام
في غرفة تالا
واقفة قدام المرايا وتطالع في نفسها وتتوعد :أنا أوريك ياسارا كل يوم تتريقي عليا مو منك اصلا من صحباتك الهبل

أم احمد داخلة بهدوء متعجبة وتضحك :أنت ايش تقولي زي المجانين بسم الله أحد يكلم نفسو قدام المرايا ؟!
تالا نطت من الفجعة وشعرها انفك من يدها واتبهذل ارتبكت :ولاشي بس تعالي سويلي شعري اللي خربتيه بفجعتك السعيدة لا نتأخر
أبو احمد واقف في الصالة يطالع في الساعة :ياعيال يالله الطابور حيبدأ وانتو لسا هنا (يكمل كلامو وهوا متوجه للباب )أنا استناكم في السيارة
أم احمد تلحق اولادها بالفطور :استنوا حطو ذا في شنطكم
في السيارة
أبو أحمد :إيش التأخير ذا؟
أحمد : قول لبنتك ساعة تصلح في شعرها وساعة تكلم نفسها
تالا بعصبية :أنت ايش دخلك ؟أول شي قوم بدري ونام على ظهرك زي الاوادم بعدين اتكلم
أبو أحمد يضحك
بعد دقايق :يالله امسكو مصروفكم وانزلو الله معاكم
(مدرسة تالا مقابلة مدرسة احمد يفصل بينهم شارع بس)
ابو احمد اتوجه لعملو بسرعة مايحب يتاخر ...
وصل الشركة وطلع المكتب (في نفس المكتب أبو وليد متزوج هوا وياه اخوات )
أبو وليد :بشويش أشبك ترا ما أتأخرت
طل فيه بنص عين :وعليكم السلام كمان أذكرك بس
أبو أحمد يضحك :السلام عليكم بس ياخي ماحب أتأخر على شغلي ...

في مدرسة تالا
دق الجرس والكل طلع على فصلو...
في الفصل صوت الازعاج والحركة والكلام طاغي على المكان
الابلة دخلت :كل وحدة على مكانها يالله .. في لحظات الفصل عمو الهدوء
سارا والحقد مملي قلبها على تالا اليوم شكلها مرتب أكثر من كل يوم
الأبله :مين اللي قلب الكراسي كذا
سارا :تالا يا أبله قلبتهم
تالا مفجوعه :كذاااابه يا ابله والله ماقلبت شي من أول قاعدة في مكاني
الأبله :تالا وسارا قومو
سارا هي توقف :أبله مالي صلاح هذي تالا اللي تتعاقب مو أنا كمان قلة حيا
الأبله بحزم :سارا عيـــــــــب خلاص
تالا :شفتي يا أبله اصلا مهي متربية
الأبله :بس خلاص انت وهيا امشو معايا عند أبله حنان ...
تالا وسارا يمشو في الممر وكل وحدة تسب في الثانية ... وصلو المكتب
الأبله : يا أبله حنان شوفي البنتين ذولا كل وحدة قلت أدبها على الثانية
سارا : أبله حنان والله أنا ماسويت شي
تالا :أبله هذي كذابة تقول أنا اللي سويت وأنا ماسويت شي
أبله حنان : خلاص انتو اسكتو .... خرجت الابله
أبله حنان :ذحين فهموني ايش في ؟؟!
سارا وتالا مازالو في مناقرة وأبله حنان ما اخذت لاحق ولاباطل ...
أبله حنان :خلاص أنت وهيا ذحين اجيب امهاتكم ونتفاهم معاهم ..دقت على امهاتكم وهما على وصول

في مدرسة أحمد
الأستاذ يشرح الدرس واللي يتكلم واللي يرمي اوراق واللي منتبه واللي ماحضر الحصة اصلا
ياسر وأحمد يتمشو في الساحة
أحمد :ياشيخ يالله نرجع والله لو شافنا المرشد يسويلنا هرجة
ياسر :ياربي منك انت خواااف من يومك يعني بالله ايش حيسويلنا أنت امشي معايا نهبق من المدرسة ننبسط بلا الهم ذا
أحمد : بالله اسكت أنت أصلا محد يخاصمك في البيت بس أنا حتجيني عقوبات
في نفس الوقت خارج المدرسة (سيارة سوداء تعبرعنها فخامتها )
(رجالين بشياكتهم ونظراتهم السوداء واشمغة مرتبة )
اتوجهو للمدرسة
أحمد يدق ياسر بتعجب :هي طالع مين ذولا جايين عندنا
ياسر بنفس الدهشة :إيش دراني أقلك شمر وأشرد أخاف أساتذة جدد
أول مارقعو ثيابهم استعداد للفرار
مسكوهم الرجال بصوت حاد : أحد يعرف ولد اسمو أحمد خالد ...؟
أحمد انصدم عين عليهم وعين على ياسر من الصدمة وبردة فعل سريعة :انا احمد خالد ...
الرجالين مسكوه بشويش :تعال نباك شوية
مشي معاهم ومو فاهم ايش الهرجه .. ياسر متصلب في مكانو
أحمد : إيش في ؟؟؟!!!
دخلوه السيارة (مظلله )
أحمد بخوف :وين حنروح ؟
احد الرجال: اصبر لاتستعجل حنروح مكان يعجبك
أحمد :يعجبني ؟؟ طيب انتو مين أصلا ؟؟
الرجال مارد عليه
في الشارع المقابل سيارة التاكسي موقفه قدام مدرسة تالا
أم احمد خارجه منها متوجهه للمدرسة
أحمد يطالع في السيارة ومنبهر في شكلها وفخامتها وما انتبه للشارع
الرجال حرك السيارة بسرعة
احد الرجالين ماسك الجوال : هلا طال عمرك ابشرك صار معانا
أبو حسين مبتسم بخبث : كويس انتظركم أنا

في الشركة
أبو حسين في مكتب أبو ريم
أبو حسين :أبشرك قريب بتسمع الخبر اللي يبرد قلبك
أبو ريم يطالع في الورق :ليش إيش في ؟؟!
أبو حسين مبتسم :ولد خالد
أبو ريم باستغراب : اشبو ؟
أبو حسين ضحك :بعد الدوام أقلك
أبو ريم طيب يالله روح على مكتبك مني فاضيلك والله
أبو حسين :اصلا انا الغلطان اللي اجي وابشرك (اتوجه للباب) :خليك في حرمتك احسلك
أبو ريم بعصبية وعيونو على الباب :انقلع ولا كاني اخوه قله حيا

في جهه ثانية من الشركة (الساعة 2 الظهر )
أبو وليد :خلاص قلتلك بلا زن حجيبو طفشتي اهلي ... قفل في وجهها
أبو أحمد :حرام عليك يارجال بشويش على الحرمة أم عيالك هذ
ابو وليد يقاطعو :خلاص خليك في نفسك أقول مو عشانها اخت مرتك تدافع عنها
أبو احمد يحرك راسو بنفي :اصلا انت الكلام ضايع معاك الله يهديك بس عموما هيا ساعة وافتك مناقرتك

في مدرسة تالا
أم احمد :خلاص ياماما لاتبكي انا مصدقتك
أم سارا : ربي بنتك كوي سترا محد يغلط على بنتي لوسمحتي
أم تالا حاضنة بنتها : ذحين انت بعقلك ولا ؟أحد ياخذ على كلام اطفال ؟!
أم سارا حست بنفسها بس مو بيدها بنتها الوحيدة
المرشدة (ابله حنان ):خلاص حصل خير تقدرو تاخذوهم واكيد حبايبي ماحيعيدوها
الأمهات خرجو واتوجهو لباب المدرسة
أم تالا :يالله ياماما نلحق نرجع البيت قبل مايجي احمد
(انتهى البارت )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 1:10 pm

(البارت الثاني)
في زحمة شوارع جدة
(أبو احمد راجع من الشغل )الجوال يدق ...
أبو أحمد : الو
أم أحمد بقلق :ايوا الو خالد وينك ؟
أبو أحمد باستغراب :في الطريق جايكم ليش ؟ في شي؟
أم أحمد :ولدك ؛احمد لين ذحين ماجابو الباص روح شوفو
أبو أحمد : طيب هدي وفهميني كيف ماجا .؟وتالا جات ولا لا؟
أم احمد :أنا اخذتها من المدرسة بعدين افهمك ليش بس ذحين ولدي ياخالد شوفوا
أبو أحمد :طيب خلاص أنا عند البيت ...
دخل البيت وجاتوأم احمد تجري :يالله اهو جيت روح اتصل عليهم
أبو أحمد :طيب هدي قلتلك ذحين حتصل على المدرسة

في السيارة (في شوارع راقية جدا)
منبهر بالحي والقصور والفلل اللي فيه عمرو ماشاف ذي الاحياء ولا اتخيلها (الشوارع مرتبه والزرع منسق في الشارع بشكل قمة في الترتيب والهدوء يميز الشوارع )
فاتح فمو وملصق وجهو على الشباك عيونو تروح وتجي على السيارات واللي رايح وجاي
بدأت تغفى عيونو
الرجال ماسك الجوال :نعم طال عمرك
:لالا ماتعبنا ولاشي باين الولد نبيه بس سأل وماجاوبنا
:خلاص ان شاء الله ثواني واكون عندك
بعد ثواني ...
دخلت السيارة بعد ما انفتحت بوابة القصر (عند المدخل الحراس وحديقة وااااسعة يتوسطها مسبح وحولينو بمسافه شويه جلسات والاشجار مظلله اغلب المكان )

فتح عيونو بشويش وبدأت يدو تحسس المكان لين استوعب هوا فين قام بلخبطة وناسي مع مين هوا :وااااااااااو ايش ذا أنا احلم ولا ا
قاطعو الرجال:يالله أنزل
أحمد منبهر ومو مستوعب :هاااا؟
الرجال الثاني :يقلك أنزل ماتسمع ؟؟
نزل أحمد والرجال واتوجهو للقصر
(داخل القصر في جناح الضيوف)
الخدم بلبس موحد في استقبالهم
بعد دقايق ....
دخلو (ابو حسين لابس ثوب مفصل على جسمو والغتره والعقال زايده من وسامتو وترتيبو )
(ابو ريم بنفس مستوى اناقه ابو حسين )
عيونهم على احمد ...
أبو حسين مبتسم :هلا والله بولدي احمد
ابو ريم يطالع في ابو حسين باستغراب
أبو حسين اشر للرجالين يمشو
ابو حسين عن يمينو وابو ريم عن يسارو
احمد يطالع والخوف والتوتر سيد الموقف رجلو تتهز من التوتر والخوف
أبو حسين :ها ياأحمد كيف المدرسة ؟
أحمد بصوت متقطع : تــماا ا م
أبو حسين حط يدو على رجل احمد :شوف ياولدي انا بكلمك كلام رجال واعرف انك حتفهمني
انا مني عارف كيف ابدا بالموضوع وافهمك
أحمد : أيش في ؟؟
ابو حسين وطى راسو بحزن متصنع :والله ياولدي ما ادري ايش اقلك بس انا متزوج حرمتين حرمتي الاولي عايش معاها هنا وكلو تمام بس حرمتي الثانيه اتوفت وهي تولدك
ابو ريم مصدوم من التاليف اللي اخترعو ابو حسين ويسمع بصمت
أحمد مو مستوعب أي كلمة :كيف يعني ؟
أبو حسين :انا ابوك الحقيقي بس انا في البدايه خفت من المشاكل تصير بيني وبين اهلي واخسر كل شي فحطيتك عند خالد اللي هوا مو ابوك اصلا هوا موظف عندي بس وقلتلو يربيك وانا اصرف عليك بس ذحين عرفت غلطتي وابا اصلحها باي ثمن انت ولدي وانا ندمان اني خليتك تتربى عند ناس غيري
أحمد عيونو متجمعه فيها الدموع :انت ايش تقول ؟
ابو حسين : شوف ياولدي انا عارف انك ماحتفهمني ذحين ولاحتستوعب كلامي بس انا حعوضك وحعيشك زي ماتبغى بس اباك تسامحني
احمد بدات دموعو تنزل
ابو حسين يمثل دور الاب الحنون ... حضنوو ويطبطب على ظهرو :لا يا احمد انت رجال ولايهمك حعوضحك واكون معاك امك وابوك وكل شي انت بس قلي ايش تبغى
ابو حسين كمل الدور وجلس بالساعات يقنع احمد ويغريه بكل المحاولات

في بيت ابو احمد
أم احمد تبكي مستنيه أي خبر عن ولدها
أبو أحمد رجع البيت وخيبة الامل على وجهو وصدمتو اكبر من كل شي مو عارف ايش يقولها يقلها المدير اخلى مسؤليتو واعتبر الحادث برا المدرسه لانو هرب مع صاحبو
ابو احمد من طبعو مايعرف يتصرف في ذي المواقف ...
رجع البيت دخل بخطوات مهزوزة مو عارف ايش يسوي
جريت أم احمد لعندو بترجي ماسكه يدو : ولدي وينو ولدي ياخالد وييينو ( تبكي من قلبها وتسحب ثوبو وهو يحاول يبعد عيونو عليها مو قادر يتمالك نفسو نزل لمستواها وحضنها وهي تضرب بيدها في ظهروو وتبكي :ابا احممد ياخالد ابا احمد )
عيون صغيرة من بابا غرفتها تراقب كلها دموع مهي عارفه اخوها اشبو وليش اهلها كذا
صوت التلفون خالف اصوات البكا ...
بعدها عنو بسرعه ورد على التلفون
أبو ياسر : السلام عليكم
أبو احمد يحاول يعدل نبرة صوتو :وعليكم السلام
أبو ياسر :انا ابو ياسر صاحب احمد ولدك .. ياسر جا يحكيني وانا والله مني عارف اصدقو ولا لعب عيال بس حاب اتاكد من الموضوع يقلي انو رجالين اليوم اخذو احمد معاهم في سيارة والرجالين مرتبين ومو باين انهم حرميه على قولو
ابو احمد ماصدق اسم احمد يتنطق :ولدي احمد ايوا ماجا تعرف عنو شي ؟ ولدك يعرف عنو شي؟؟
ام احمد جات تجري لما سمعت اسم احمد تترجاه يقلها أي شي يطمنها :ولدي ابا الكمو احمد وينو ؟؟؟؟
ابو احمد يحاول يهديها ويفهم من الرجال الموضوع
ابو ياسر اتاكد من صحه الكلام :ياسر كل اللي قالو قلتلك اياه وعلى قول الولد الرجالين باين معاهم فلوس والسيارة جديدة وفخمه غير كذا والله مني عارف ياريت اعرف واطمنكم
ابو احمد فقد الامل :طيب مع السلامة قفل السماعه بدون مايسمع رد ابو ياسر
ام احمد : وينو احمد رد عليا احمد وينو
ابو احمد بدون احساس :ولدك انخطف (مو عارف كيف قالها نسي في لحظة انو زوجتو عندها الضغط )
الدنيا حوليها تدور عيونها تغممش بدات الدنيا تسود بدون ماتحس طاحت على الارض
خطوات طفله تجري على امها وتصرخ : ماااااامااااااا ماااااااا مااااااااا
أبو احمد يحركها :اريج اريييج ردي عليا اريج يخبطها في وجهها مافي فايدة ماسكها بيد ويدو الثانيه في جيبو طلع المفتاح ومسكو بفمو وحملها واتوجه للباب بسرعه
تالا تجري ورا ابوها فتح باب السيارة وحطها تالا دخلت وجلست جنبها ... جري وسحب عبايتها وقفل الباب وحرك السياررة
في الطريق
يسوق بتوتر شديد مهموم مهو عارف يفكر في مرتو ولا ولدو الضايع مو عارف يدق على مين مالهم احد مايعرف الا اخوانو وهما مايعرفونو ماباليد حيله...
اتنهد :يارب لطف ربي الطف بحالنا يارب
طول الطريق صوت بكاها فوق صدر امها يرن في اذنو ولسانو مايردد الا يارب
وصل المستشفى وعلى الطوارئ ...
الدكتور دخل بسرعه وانقفل الباب
(حامل بنتو راسها على كتفو وخصلات شعرها نازلة على عيونها المغرقه بالدموع )يدور فيها في الممر رايح جاي لين غفيت من التعب
بعد ربع ساعه الدكتور خارج من الغرفه متوجه لابو احمد
ابو احمد بانفعال :ها يادكتور طمني ابها زوجتي أيش عندها ؟
الدكتور :والله زوجتك بتعاني من الضغط انت عارف ذا الشي ول
ابو احمد قاطعو :ايوا ايوا اعرف طيب ؟؟
الدكتور :الظاهر اتعرضت لصدمه جامدة جاتها سكته قلبيه
ابو احمد مع كلام الدكتور عيونو كل مالها تكبر من الخوف والصدمه
الدكتور :بس الحمد الله ربك سلمها ماكانت مميته بس برضو ما اخفيك حالتها صعبه جدا دخلت في غيبوبه والله العالم متى حتصحى منها بس اللي واضح من حالتها ما اعتقد اقل من 6 شهور تصحى مستحيل
ابو احمد : اللهم لك الحمد
الدكتور :الزيارة ممنوعه نعطيها مغذيات والمهديات جاهزة لاي حاله طارئه
الدكتور يهدي ابو احمد : لا تفقد الامل ياما جات حالات زيها مرت عليهم سنين ومحد اتوقع في لحظة انهم يصحو بس اذا ربك اراد شي قال له كن فيكون
ابو احمد يحرك راسو برضا....
ابو احمد متعلق في زوجتو عيونو متجمعه الدموع فيها حس انو وحيد بدون زوجتو وولدو مايعرف شي عنو .......
(بعد مرور 10 سنواااااات )
(انتهى البارت الثاني )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 1:15 pm

(البارت الثالث)
(بعد مرور عشر سنوات )
صوت الملاعق والصحون هوا اللي ينسمع
ماريا بعد تفكير :ماما جبتها خلاص عرفت ايش اختار تخصصي
امها بابتسامه بسيطه :طيب الحمدالله اخيرا عرفتي
ابوها:نورينا ايش؟؟
ماريا بحماس :مهندسة ديكور
مراد يطالع بنص عين :ذحين لك اسبوع تفكري جبتيلنا الهم بتفكيرك وفي الاخير مهندسه ديكور؟ الحمد الله والشكر
ماريا طالعت فيه بنفس النظرة :خليك انت في نفسك وفي ...خليني ساكته بس
مراد اعطاها نظرة حادة :الحمدالله شبعت
ام مراد :على وين لسا ما اكلت ش
ابو مراد قاطعها:خلاص سيبيه هوا يعرف مصلحه نفسو
ماريا كملت اكلها بدون أي اهمية وكل تفكيرها ايش حتسوي في تخصصها ؟...

في الشارع
(زحمة السيارات صوت البواري ملأ المكان )
محمد انتبه :وجع خلاص بمشي
خفت الزحمة شويه شويه وهديت بعد دخولو لشوارع فرعيه
اتنهد :ذحين انا ايش دراني وين مكانو ذا قلك عيد ميلاد انا ايش دخلني حفله ولاعزا دلع بنااااات بس ايش اعمل بامي استغفر الله
مالي الا ياسر يدبرني
مسك الجوال يتصل ..
ياسر :هلا والله بمحمد
محمد :هلاااافيك ..اسسمع بالله
ياسر :آمرر
محمد :تعرف فين محل ... حق الكيك؟
ياسر :ايوا ليش ؟؟غريبة مهي من عوايدك الرومنسيه ولا اتغيرت في يوم وليله ؟
محمد : ياسر انقلع ترا مني فايقلك خارجنا ياشيخ انا تعبان ولسا اول اسبوع جامعه واختي فايقه تسوي عيد ميلاد وعازمة نص الجامعه وطبعا الروحه والجيه على راسي ماكانو في سواق
ياسر حاس بصاحبو:طيب اسمع تباني اساعدك ؟
محمد :ياريت صراحه
ياسر :خلاص مرلي ونروح سوا
محمد :طيب دقايق واكون عندك

(صوت الاخبار في الغرفه )
باب الغرفه يندق
أبو حسين ببجامتو على الكنبه وماسك الريموت :اتفضل

أم حسين:أشبك وطي صوت التلفزيون شويه
أبو حسين :معليه بس ياشيخه بالله تعالي شوفي اللي مات واللي انجرح كلو في ذي المظاهرات الله يكافينا
أم حسين :خلاص اقفل مافينا للهم الله يسعدك
أبو حسين بطاعه :طيب (انقفل التلفزيون)
أم حسين :امم ايوا ماقلتلي ايش صار على الفله اللي قلتلي عليها
أبو حسين :انا عمري قلتلك شي وماسويتو ؟
ام حسين بابتسامه :يعني خلاص اعتمد ؟
ابو حسين : اكييد
أم حسين حضنتو وسلمت على خدو :الله لايحرمني منك
أم حسين :ايوا صححح نسيت ما اقلك
ابو حسين : اممم؟؟
ام حسين :حسين عجبتو الجامعه واختار تخصصوا خلاص
ابو حسين بفرحه :والله؟ واخيرااا وايش اختار بشري؟
ام حسين : طب بيطري
ابو حسين باستغراب ومو عاجبو الكلام:نعم؟ ومالقى غير ذا التخصص ؟
أم حسين:خليه ياشيخ حرام عليك هوا كذا يبا لاتوقف في طريقو
ابو حسين بانفعال:لالا صراحه عرف يختار
أم حسين تحاول تقنعو :طيب اسم انو طب وهوا مو محتاج حليه يعمل اللي يبغاه ولا يروح من يدك ويسوي شي مو كويس
أبو حسين :اقتنع غصبا عنو وجا في بالو أحمد وسكت

(جالسه في غرفتها الناعمه الوانها وردي وابيض أغلبها ورد وشموع بطبيعتها هاديه وحساسه وطيبه تكره اللي يجرحها ...بشرتها بيضاء نوعا ما شعرها بني فاتح وعيونها عسلي غامق شعرها لنص ظهرها ببجامتها الورديه الناعمه نايمه على بطنها فوق السرير وتطلع رجل وتنزل رجل وتلعب بشعرها بيد والجوال باليد الثانيه)
ريم:ههههههه لاياشيخه أسري والله يجنن أنت ماشفتيه تمام والله حلو
تالين :بس بس محسستني معذب قلوب العذارى ترا في احلى بمليون مرة
ريم :طيب ورينا الاحلى بكرة بنشوف ذوقك
تالين بثقه :طيب بكرة بعد المحاضرة اوريك أخليك تنسي ذا
ريم :مي نقلك اني احبو هوا بس حل
تالين قاطعتها :الله الله ذحين لك سنه تمدحي فيه بعدين تقولي ماتحبيه ؟طيب ياستي إعجاب مو حب يالله سلام بنااام انا تعبانه
ريم تضحك :طيب سلام
تالين قفلت الجوال وتنادي :امي محمد حجز الكيك ولا لا؟؟
ام محمد :كلمتو وراح خلاص لاتخافي حبيبي
تالين:الله لايحرمني منك
رجعت اتعدلت على سريرها تخطط لحفلتها لين مانامت

في الصباح
أم وليد تصحي البنات :تاااالا ربااااااااا قومو صلاااه يالله
تالا :حاضر خالتي ذحين بقوم
ام وليد :ماعندكم جامعه انتو ؟؟ يالله بسررعه اتخارجو
تالا تبعد اللحاف من فوقها :الا خالتي حنقوم
أم وليد تدق ربا : رباااا ربااا قومي صلااه
ربا بنص عين :صلييييت امي صليت
ام وليد : ماشاء الله مع مين صليتي ؟
ربا :مع وليد
ام وليد ترفس ربا :قوووومي في احلامك صليتي قال وليد
ام وليد طفشت وراحت تصحي وليد
ربا في مكانها :ماشاء الله انتي مصطفى خشي اول انت الحمام بعدين انا صحييني
امها بره الغرفه : رباااااااااا بتقومي ولا اكب مويه ؟؟؟
ربا قامت بسرعه :خلااص قمت والله
دقت الباب ودخلت مالقت احد على السرير
باب الحمام انفتح :هلا أمي صباح الخير
أم وليد :هلا فيك صباح النور
وليد :ها قاموو البنات ؟
أم وليد :ايوا تالا قامت وربا تتلكع كالعاده
وليد : خلاص انا حلبس قوليلهم يتجهزو دقايق والاقيهم جاهزين
(وليد طيب وشخصيتوجذابه حازم في بعض الامور صادق في احساسو مايحب يلعب بمشاعر احد جسمو معضل وشعرو ناعم اسود قصير مرتب حنطي وطولو معتدل وحياااااتو العطور)
(ربا فلاويه ماتحب احد يغلط عليها جريئه وجمالها بريئ عكس شخصيتها )
ربا في الحمام تغني
تالا (طيبه وانسانه محترمه جدا عفويه وعلى نياتها طموحاتها كبيرة صبورة وتتحمل الكثيير نسحه من امها حنطيه وشعرها اسود طويل لاخر ظهرها تحليها الغمازة وعيونها الواسعه )
واقفه قدام المرايا تصلح شعرها :ربا يالله والله حنتأخر لسا ثاني اسبوع بدا حرام عليك تبي الدكاترة يكرهونا ؟
ربا وهي نازلة :ذحين عرفنا أنك مصطفى خلاص ياخي ناقصك نظارة بس
خلاص حبيبي احنا في جامعه الحياه حللللوه
نور تطالع فيها وجات قبالها خربت ششعرها المبلل :انقلعي وخارجينا يافله انت على بالك وليد بيستنى لكاعتك ذي حيمشي ويسيبك تعالي امشي بعدين

وليد ينادي ربا من الصاله :بسرعه ياربا انا استنى في السيارة
تالا تدق ربا :بسرررعه ياكلبه والله مالي صلاح
تالا بعبايتها مستنيه ربا وتهز برجلها ...
ربا خلصت بسرعه ونزلو
ربا خايفه وليد يعصب وتالا مشاركتها الخوف
وليد مرووق بس حب يخوفهم
وليد عقد حواجبو :بدري ياست ربا ايش رايك تردعي تنامي
ربا ارتبكت زيادة وتدق تالا تبا تصريفه
تالا همستلها :قوليلو كنت ادور كتبي
ربا انغاضمت وطالعت في تالا بقهر :حتى في التصريف مصطفى
وليد يستنى رد ويسوق بهدوء
وليد : اممم؟ استنى انا...
ربا :ياشيخ خلاص حصل خير نمنا ونسينا مانرتب اشياءنا وفي اشياء ضاعت وكذا
تالا مقهورة من صيغه الجمع
ربا تكمل كلامها
وليد قاطعها :بس بس قصه حياتك عشان تاخير بس
المهم اقلكم في مباراة اليوم بين البرشا ومدريد اذا فاز البرشا عشاكم عليا اليوم
ربا بحماس :قلنا كذا من البدايه
وليد باستغراب :ليش أي كنتي بتسوي؟
ربا بثقه :ادعيلكم في الصلاه ياذكي
وليد :لا الله يخليك انت كل ماتدعي ثلاث مصابين واللعيبه يبلمو ويانتعادل يانخسراسكتي بالله اللي يسمعك يقول امام الحي
ربا متنرفزة بس تبا تقهرو سوت نفسها ماسمعت :تالا ايوا ايش كنا نقول ؟
تالا ماسكه ضحكتها بس ماقدرت بعد سؤال ربا فكتها
وليد وتالا يضحكو وضحكاتهم تعلا كل ششويه
ربا قرون ابليس طلعتلها من الفشله
وصلوا لجامعه
وليد :يالله بس انزلي لقطي وجهك
تالا تضحك بشويش ونرلت
ربا معصبه نزلت ورقعت الباب بقووه وراها
وليد زاااد صوت ضحكتو ومشي
تالا ضحكت براحه وربا تطالع فيها : خلاص لايطقلك عرق
تالا:هبله انتي ؟ تكمل ضحكتها :اسم الله على تصريفتي ولاتصريفتك قلك تالا ايش كنا نقول امشي امشي بس
ربا اتذكرت وضحكت في نفسها ومشيت
في جهه ثانيه من الجامعه
ماريا تمشي ومتلخبطة أول مرة تدخل مكان القسم كل اللي فيه جدد وماتعرفهم بخوف:خليني استنى برا لين تبدأ المحاضرة بعدين اشوفلي احد اتعرف عليه
تمشي في الممرات وتطالع في كتبها اللي معاها وترتبهم
صقعت :ااااااااه وجع ماتشوووووفي؟
الدكتور:اسف والله بس انت اللي صقعتيني انا ماشي تمام
ماريا مفجوعه انو دكتور وشكلوا لبرئ خلاها تبلم
خايفه تتفشل:مرة ثانية طالع في طريقك لو سمحت
مشيت بخطوات سررريعة وطويله وماصدقت لمحتهم جالسين في الكراسي برا في حديقه الجامعه
تالا:ربا شوفي من جا
ربا تطالع في مكان ثاني
تالا تصقعها :يااهبله هنا
ربا :هااا طيب مين ؟
ماريا جايه اتجاههم وتفكر باللي صار قبل شويه
تالا :هلا بالزييين والله
ربا: هلا بالموبايلي والله
ماريا:ههههه انقلعي هبله

تالا قامت تحضنها :وحشتيييني ياهبله وينك انت ؟؟
ماريا :وانت اكـثرررر والله
ربا:لنااا الله (نطت فوقهم تحضنهم)
تالا:وووجع يامعفنه بعدي
ماريا :خنقتيني
ربا :الشرهه مو عليكم عليا انا اللي احضنكم انقلعو
ماريا وتالا يضحكو على شكلها
ماريا جلست على الكرسي:آآآآه بنااات قبل شويه صارلي شي يالبييييييييه
ربا متحمسه :انخطبتي؟؟
ماريا طالعت بنظرة حادة :مالت على التخمين
تالا :طيب ايش حمستينا ؟
ماريا نزلت جسمها على الكرسي :صقعت واول مارففعت عيوني لقيتو دكتووور وسويت نفسي معصبه قلتلو خير ماتشوف؟
ربا :ايوااااااا تعجبيني
تالا طالعت في ربا باستنكار واستعجاب
ماريا:ومسكين اعتذر مهو داري الود ودي اقلو هات بوسه واسامحك
اول ماخلصت كلامها ضربه على ظهرهااااااا من تالا
وربا فاطسه ضحك
ماريا ماسكه مكان الضربه :والله ياهووو يجنن الله يرزقنا بس
ربا رفعت يدينها :اميييييين
تالا:المهم يالله كل وحدة على محاضرتها

في جامعه من ارقى الجامعات في جدة
(في القاعه )
جالسين جنب بعض ...تدقها بحماس :شوفي ذا احلى من حقك
ريم:امممم حلو بس حقي احلى
تالين :انقلعي بالله طفشتينا بحقك
ريم تضحك بشويش
تالين رجعت نفسها على الكرسي :طفش ياااخي
ريم :خلاص اسكتي والله بيطردك بره
تالين بطفش قااااتل :ياشيخه فكينا




في جامعه في المانيا
حسين:طيب إيش الاعمال والبحوث اللي ممكن اسويها ولا كلو عملي ؟
الدكتور :لاحيكون الاثنين احيانا عملي ممكن تروح مزارع محميات وبالنسبه للنظري بحوث عن الامراض
حسين :اهااا طيب حلو وان شااء الله اتوفق فيه
الدكتور يطمنو ويطبطب على ظهرو:لاتخاف انت قدها
(حسين بعكس ابوه هادي ومايحب يأذي الناس حالو في حال نفسو بس يشبه ابوه مررة اسمر ووسيم ومعضل شويه شيك دايمااا )
في كافتيريا الجامعه
جالس على الطاولة ماسك بيدو اليمين القهوة وبيدو اليسار قلم يكتب حسابات
الجوال يدق...
محمد:هلاا أمي
أم محمد :هلا محمد كيفك؟
محمد:الحمد الله بخير دعوااتك
ام محمد :الله يوفقك يارب
محمد :امين
ام محمد :بس كنت بسالك جاي للغدا اليوم ولا؟
محمد حط الدوال تحت اذنو وماسكو بكتفو ويكتب :ااممم لا حتغدى مع ياسر اليوم ان شاء الله
ام محمد:طيب براحتك يالله مع السلامة
محمد :مع السلامة
داخل الكافتيريا مع صاحبو الموجودين عيونهم على اللي داخلين ماعدا محمد
رائد يمشي واتعمد يدق محمد وهوا مشغول
محمد طالع فيه بنظره استحقار وسكت وطنشو
رائد انقهرررر على التطنيش :أنا اوريك
مشي للي يبيع :لو سمحت اثنين كوفي وفطور كامل كالعاده للي قاعد قدامي (ياشر على مكان محمد)خلاص ناس ماينعطو وجه كل يوم افطرو ماشاف نعمه اعوذ بالله
الموجودين عيونهم كلها على محمد باستعجاب وبعضهم باستحقار
محمد مفجوع من تصرفوا ولا صغار يسووه
خرج من الكافتيريا واكتفى بمرورو على رائد طالع فيه بنص عين :الله يثبت علينا العقل والدين
(انتهى البارت الثالث )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 1:18 pm

(البارت الرابع)
في المستشفى
صوت القرآن ليل نهار شغال يد دافيه تحسسها وفي عينها دمووع
تالا ماسكه يد امها :ماما متى اشوفك تكلميني صوتك زي الخيال في بالي والله اشتقتلك
تمسح دموعها ...
مسكت الجوال تتصل
تالا :هلا بابا كيفك ؟
ابو احمد :الحمد الله تمام انت كيفك ؟
(تالا عايشه في بيت خالتها وابوها يشتغل في الرياض انفصل من الشغل بعد غياباته المتكررة )
تالا :الحمد الله بس وحشتني والله متى تجي جدة؟
ابو احمد اتنهد :حبيبي لما اخلص شغل حاليا الشغل زايد لسا بدري على الرجعه
تالا بتعب :امم طيب
ابو احمد يضيع الموضوع :طيب كيف جامعتك ماحكيتيني ؟
تالا :الحمد الله تمام كمان ربا ووليد وخالتي مو مقصرين معايا في شي
ابو احمد اطمن :طيب الحمد الله خلاص انا حقفل عندي شغل كثير
يالله انتبهي على نفسسك
تالا:طيب حاضر
ابو احمد :يالله حبيبي مع السلامه
تالا :مع السلامه

متحممممسه وتصرررخ وتضحك
تالين ماسكه الجوال :اخيررررا ياشيخه بكرا الحفله
ريم:ايوووا من جد صح صجيتينا بس بمشيك على عقلك
تالين:لاياشيخه انقلعي هيا لاتجي
ريم تضحكط على نرفزتها :امززح وي
تالين:طيب ياخي ما ادري ايش البس ؟
ريم :اممم فستتان طبعا
تالين :اعرف بس
ريم قاطعتها :خليه نفس الوان الديكور حق الحفله
تالين بتأييد :ايوا جبتيها
ريم :طيب عندك ؟
تالين :لا
ريم ضربت وجهها بيدها :هبله يارربي طيب؟؟؟؟
تالين:بالله ننزل بعدين مررة ماباقي وقت
ريم :خلاص طيب ننام ذحين ولما نصحى اجيك
تالين اوك باي
ريم :باي

تحت احد العماير
محمد :يالله انا تحت انزل
ياسر :طيب اطلع على ما البس
محمد بطفش :طيب يالله امري لله
محمد متوجهه للعمارة ...
قابلتو حرمة وبنت صغيره
مشي وضغط الاصنصير وقبل ماينفتح
الحرمه :لوسمحت
محمد داخل الاصنصير بس رجع :نعم؟
الحرمه :تعرف في أي دور بيت ياسر ....؟
محمد باستغراب :ايوا ليش مين انت ؟(محمد عارف انو ياسر ساكن لوحدو وامو وابوه مطلقين واعطوه الحريه يسوي اللي يباه )
الحرمة :انا وحدة اعرفو بس وين شقتو ياريت تدلني
محمد ياشر على الاصنصير :خلاص اطلعي هوا في الدور الرابع شقه 10
الحرمه :مشكور
محمد طالع الدرج على مهلو ومستغرب ويفكر مين ممكن تكون هذي
الحرمه سبقتو ودقت الباب ..
(ياسر لابس بنطلون جينز بس بدون تيشيرت وباينه عضلاتو تماما لعاب بس بحدود شكلو عادي بس اهتمامو في نفسو وشياكتو الدائمه تحليه وتميزو غمازتو في خدو اليسار )
فتح الباب بدون مايطالع مين على بالو محمد
الحرمه دخلت وبصوتها الناعم :ياسر
ياسر دار جسمو كلو على الصوت وفتح عيونو بقوه :مرررررروه؟؟؟؟
مروة :جيتلك انا وبنتي خلاص اتطلقت ياسر ما اقدر اعيش معاااه
والله احبك مني قادرة اكمل حياتي كل لحظه اشوفو قدامي
(دموعها بدات تنزل )خلاص راضيه اعيش معاك على أي حال
ياسر باستهزاء ضحك:ومي نقلك اباك ترجعي؟؟؟
محمد طلع وقرب من الشقه الباب مردود مو مقفل بالكامل
سامع صوت مروة تترجى ياسر
مروة :ياسر لااا والله خليتو يطلقني عشانك سويت المستحيل عششانك لاتردني
محمد مصدوم مو عارف مين هذي جلس ورا الباب يسمع غصبا عنو
البنت بينهم عيونها تدور على اللي يتكلم يا امها ياياسر
ياسر ماسك اعصابو :مروة ارجعي لزوجك اقلك
مروة بكيت اكثررر:حرام عليك
ياسر على قد عصبيتو حن عليها :مروة انتي معاك بنت فاهمه ايش يعني بنت ؟؟؟حرام تمنعيها من ابوها أيش ذنبها؟؟
مروة بدون اهتمام تاشر براسها بنفي :لا بنتي حربيها بس موعندو وعادي ماحمنعها منو بس ابغاك انت
ياسر اتنهد :مروة ما اقدر خلاص مني قادر ارجعلك انا نسييييييتك
دخل غرفتو وقفل الباب مو قادر يشوفها منهارة
محمد مازال مصدوم برا يفكر ايش اللي قاعد يصيير؟
مروة انهارت اكثررر بس خلاص ماتقدر كرامتها فوق كل شي كذا كافي عليها انهانت
خرجت من الشقه وسحبت بنتها معاك
انفجعت بصقعتها مع محمد بس مشيت وما اهتمت خرجت من العمارة كلهااا
محمد مصدوم دخل الشقه واتوجه لياسر دق الباب :ياسسسر انا محمد افتح الباب
ياسر جالس على السرير وحاط يدو على راسو قام واتوجه للباب وفتحو
محمد دخل :ياسر اشبك ؟ومين ذي الحرمه ؟
ياسر بضيق:امشي بالله خلينا ننزل مني طايق اجلس ابا اتنفس
محمد مايبا يضغط عليه:طيب استناك
نزل محمد من الشقه :الله يستر بس
ياسر قام بسرعه للشباك واتاكد مافي احد ...لبس تيشيرت واتعطر على السريع ونزل
محمد يستنى في السيارة ..وثواني وياسر دخل :يالله مشينا
ياسر طول الطريق ساكت ويفكرر
محمد عين على الطريق وعين على ياسر

في فلتهم الصغيرة مرتبه واثاثها هادي وانيق
في الصاله على الكنبه البيضاء ماسك الريموت ويقلب
جات عندو وجلست جنبو ...طالع فيها وابتسم وحوطها بيدو
بدور :منت جيعان ؟.
مراد :أنت جيعانه؟
بدور تضحك :انا اسالك
مراد ابتسم :طيب اذا انت جيعانه نقوم ناكل سوا انا عادي يعني
بدور:اها طيب خلاص نص ساعه ونقوم نتغدى حتى انا مو مرة جيعانه
بدور:ها ماقلتلي كيف خالتي وحشتني والله
مراد :امي الحمد الله تمام تسلم عليك
بدور :الله يسلمها ...طيب متى نروحلهم ؟
مراد :الجمعه ان شاء الله
بدور :ان شاءالله
مراد ابتسم:أي اسئله ثانيه؟
بدور عقدت حواجبها:لاياشيخ هيا خليك زي الجن لوحدك
مراد يضحك ويسلم على خدها:امزح معاك بدورررري
بدور:يييييع ايش الدلع ذا
مراد يدفها من جنبو بشويش :هيا قومي من عندي انت ذحين
بدور تضحك:خلاص خلاص امزح (غمزتلو)
مراد :الحمد الله والشكر

(في الشركة )
ابو حسين :مادريت إيش تخصص ولدي
ابو رائد يكتب على الاب :لا ايش؟
أبو حسين بقهر:طبيب بيطري
ابورائد:وليش تقولها كنو موعاجبك ؟
ابو حسين :طبعا موعاجبني اباه يطلع مستثمر من رجال الاعمال الكبار في البلد
ابو رائد :خليه براحتو لاتجبر ولدك على شي مايبغاه
ابو حسين :لاياشيخ على بالك ولدي زي ولدك ضايع؟؟ اقلها ولدي عارف فين يروح فين يجي مو زي ولدك ضايع في الشاليهات
ابو رائد وقف كتابه ودار عليه بعصبيه :احترم نفسك ما اسمحلك هذا ولدي وبعدين مين سمحلك تتكلم عليه ولدي وانا اعرف فين يروح وفين يجي
أبو حسين :هدي ياهو ماقلنا شي
المهم اما ماشي تامرني على شي؟
ابو رائد:لاشكرا
ابو حسين اتوجهه لمكتبو ...
(ابو رائد مقهور على ولدو عسكو تماما خايف يشد عليه يضيع منو أكثر
في مكتب ابو حسين ...
ماسك جوالو ويدور بالكرسي علي خفيف :الو
احمد:ايوا الو
أبو حسين هلا احمد كيفك؟
احمد :الحمدالله
أبو حسين :ماقلتلي كيف الفله الجديدة مرتاح فيها؟
احمد على قد الخير اللي يعطيه اياه بس مايرتاحلو :الحمدالله
ابو حسين :امم أنت لسا في شغلك ذاك؟
احمد :ايوا الحمد الله مرتاح فيه ومابا اغيرو
ابو حسين:براحتك بس متى ما ابغاك في شغلي الخاص غصبا عنك حتشتغل معايا
احمد بتصريف اتعود على ذا الاسلوب :طيب يصير خير
ابو حسين :سلااام .. وقفل
احمد رما الجوال جنبو
منسدح على السرير :يارب الين متى على ذا الحال كني مقطوع من شجرة كل ما اسئلو طيب عرفني على اهلي يتعذرلي ويقول مايبا فضايح فضايح ايييه ما كاني ولدو كل يوووم نفس التفكير خلاص طفششت ياربي حلها من عندك انت اعلم بحالي
كمل تفكيرر ودعاء لين نام

في المطعم
محمد مقابل ياسر في الطاولة :ياسر
محمد علا نبرة صوتو :يااسر
ياسر انتبه :اممم؟؟
محمد:ذحين حنجلس ساكتين لين متى قلي ايش حكايتك ؟ اشبك فجاه بعد كاجاتك الحرمة ذي
ياسر يطالع فيه ومافي أي رد ....
محمد يكمل كلامه :حتى أكلك ما اكلتو قلي ايش في يمكن اقدر اساعدك
ياسر : ما ادررري
محمد باستغراب :ايش ماتدري؟
ياسر:امشي خلاص شبعت نخرج مكان ثاني
محمد:ياهووو لاتصرفني جاوبني اول
ياسر وقف :استناك في السيارة بتجي ولا اخذ تاكسي؟
محمد اتافف:طيب لحظة
ياسر نزل ومحمد حط الفلوس على الطاوله ونزل وراه
في السيارة ...
محمد ان الشي مو بسيط مو من عادتو يقلب مزاجو كذا
مافي يده الا يوديه مكان يروقو ....
ياسر مستمر بالسكوت والتفكير
محمد زاد السرعه واخيرا وصلو
محمد نزل وفتح الباب للياسر :انزل
ياسر بدون أي تردد نزل
محمد جلس على الرمل وجلس جنبو ياسر :هاكذا حتتكلم؟؟
ياسر ابتسم شويه:تعرف تمسكني من اليد اللي تعورني والله الجو يساااعد على الروقان والبحر ما اقدر اقاومو
محمد ضحك :طيب الحمد الله أنا حستنى لين تروق وتتكلم من نفسك
مامرت دقيقتين ..
ياسر :كنت ماشي بدون أي وجه محددة مني عارف فين اروح طفشان وابا اطقطق على أي احد
بالصدفه شفت حادث نزلت اشوف ايش في ...
السيارة مظلله والسواق برا السيارة متلخبط وشويه ويبكي باين انو جديد ومايفهم ولاشي
وانا هنا انبسطت وبديت اتريق عليه واطقطق على راسو وهوا يحاول يفهمني وياشرلي على جوه السيارة وانا مني فاهم شي لما تعب مني فتحلي الباب شفتها منسدحه وطرحتها نازله تتالم رجلها انكسرررت وتبكي وماصدقت تشوف احد ...
انا هنا دخلت مزاجي وضمنت البسطه ليومي حكمل استهبال عليها
جلست ومسكت يدي تترجاني اساعدها على رغم اني كنت ناوي العب عليها حنيت على شكلها باين الالم قوي
قررت اوديها المستشفى وبعدها اشوف ايش بيصير ...
عرفت منها انو اهلها في الرياض ومالها الا عمتها كبيرة في السن
وهنا بس بدا لعبي يتسهل ويحلا اكثر واكثر
وديتها وجلست معاها اتنومت يومين كان عندها جروح ومدري ايش
يوم بعد يوم اتقربت منها اكثر واللي ماكنت اتوقعو اني احبها اتعقلت فيها واتعلقت فيا بس للاسف كانت جايه جدة تقضي لزواجها اللي غصبوها عليه اهلها عشان عادات وتقاليد
هذا الشهر كل يوم مكانتها في قلبي تزيد واحس حياتي لها معنى بعدها
مر كم يوم ما اتصلت عليا ولا سمعت أي خبر منها دورتلها مالقيتها وماخفت اني اروحلها لين بيت عمتها بس اكتشفت انها سافرت واتزوجت ولاجاني أي خبر عنها بعد كذا ..
محمد منسجم ومستمع بكل حواسو
ياسر: عانيت يامحمد كثييير ماتتصور كيف المعاناه اللي عشتها ايامي ماكنت احس لها معنى بدونها
وشهر بعد شهر نسيتها الحمد الله
ولما نسيتها جاتني زي ماشفت مع بنتها تباني اتزوجها
محمد برده فعل سريعه:طيب اتزوجها
ياسر :لاطبعا أنت ماتعرف اهلها مشكلجيين وهيا عندها بنت وخلاص انا شلتها من بالي تماما
محمد:طيب ايش حتسوي
ياسر :خلاص قلتلها ما ابغاك وراحت وما اعتقد ترجع اعرفها
محمد :والله مني عارف ايش اقلك
ياسر :لاتقول شي هذي كل الحكاية وامشي ياعمي خلينا نروح أي مول ابا اشتري اشياء
محمد :طيب يالله

في احد مولات جدة
تالين :يالله بسرعه قبل مايقفلو للصلاه
ريم:اصبري مستعجله ليه
تالين :لاياشيخه والله ياقيلي اشياء كثيرة انا مني عارفه ليش ماقضيت من بدري
ريم :تساليني انا عن هبالتك؟
تالين تصقعها :انكتمي
ريم تضحك:طيب خلاص بنكتم جبتيلنا الصمرقع بحفلتك
تالين:ايوا اصلا لوحفلتك كان الخدم والحشم سوولك كل شي
ريم ترمش بسرعه :طبعا حبيبي انا ريييم بنت عبدالعزيز....
تالين :الله شوفي هذا الفستان حلو
ريم تطالع بنص عين:يعني مسويه طنشتيني
تالين :كويس عرفتي يالله بس

في المول
ياسر يطالع في المول :مو هنا محلكم ؟
محمد يتافف:ايوا للاسف
ياسر :ليش ؟اشبك ؟
محمد :ابويا ياشيخ يباني اجي بين فترة للثانيه عشان اشرف المحل واللي يشتغلو تعرف هوا من سفره لسفره
ياسر :اها عشان كذا انت جايبني هنا ؟
محمد : ايوا
ياسر :طيب مشينالو يالله
محمد :ترا حطول شويه فيه عادي ؟
ياسر :ايوا ماعندي شي اصلا
محمد وياسر اتوجهو للمحل ...
محل مجوهرات كبير
ياسر :واااااااو مرتب المحل
محمد ياشر براسو تاييد :اممم
ياسر يطالع في المحل ..
ياسر :شوف شوف حرمه تتخاصم مع الهندي
محمد دخل بسرعه وياسر وراه
الحرمة:أنت ماتفهم ؟اقلك ابا ارجعو
الهندي :لامدام مايجي خلاص انت في اشتري
الحرمه :ياربي على الهبل اعرف اشتريتو بس خلاص برجعو ما ابغااه
الهندي : ما اقدر مدام
محمد :العفو خالتي في شي ؟
الحرمه :اشتريت العقد ذا وبعدين غيرت رايي ما ابغاه
محمد :طيب ايش المشكله؟
الحرمه :مايبا ذا يرجعلي فلوسي
محمد يوجه كلامو للعامل :خلاص رجعلها فلوسها
الهندي :ماينفع بابا ممنوع بابا كبير يقول
محمد:خلاص قلنا رجعو
الهندي بطاعه :طيب
الحرمه :مشكور ياولدي الله يكثر من امثالك
محمد ابتسم مجامله :العفو
ياسر :ياهووو أنت ياللي تحل مشاكل
محمد :اسكت بالله واجلس هنا على ما اشوف البقيه
ياسر :لالا انا ماشي بقضي وارجعلك
محمد :براحتك

في المطبخ ...
ام وليد تفتح الثلاجه :ياربي نص الاشياء مافي كيف بالله اسوي العشا ؟
بالله تالا قومي شوفي في الدولاب جنبك في اشياء؟
تالا تفتح الدولاب :مافي خالتي
أم وليد :دوري اللي جنبو واللي فوقو
تالا طلعت فوق الدولاب عشان ماتوصل :طيب حاضر
أم وليد :انا بروح اشوف عمك واقلو
تالا تغني بروااق وصوتها يجنن :على حسنه عسى ربي يعينه ما الوم الناس مااتت منه غيره خجل وجه المرايا شوف زينه يأنب من لمح وجهه ضميره ...
دخل المطبخ بيشرب مويه وما انتبه لوجود احد
(تالا لابسه بنطلون أسود وبلوزة درجات الودري ورابطه شعرها ذيل حصان ومنزله قصتها على جنب )
المطبخ كبير صوتها ماوصل للجهه الثانيه
وليد دخل وهوا يشرب يبا يفتح الثلاجه
تالا من مكانها :خالتي مافي ولاشي بس طبعا دقيق وسكر وامم ورز يعني الاشياء الاساسيه طبعا
نطت ووجهها مازال على الدواليب
بلم لما شافها عمرو ماصادفها لسا اسبوعين لها عندهم ولابالغط قابلها قعد يطالع ونسي نفسو...
تالا تنفض نفسها وملابسها رفعت راسها ..
صررررخت بصوتها كلو من الفجعه والحيا
وليد شررررد على غرفتو قبل لحد يجي
ربا في الصاله منسدحه رمت الريموت ونطت نطه طاحت على بطنها من فوق الكنب بس كملت جري للمطبخ
ام وليد دخلت بسرعه :ايش في ؟؟ايش صاير؟؟
ربا تجري :مين ماااااات ؟؟مين انحرق ؟؟
تالا وعيونها مليانه دموع من الاحراج ورده فعلها الفضيحه :لابس طحت من فوق الدولاب
ربا :وجججع ذحين نطيتلك نطه طرزان واتكعبلت كمان وجيت اجري واللي في الفيلم اتزوجو وانا ماشفتهم عشان وجهك ياكلبه ؟!
أم وليد تضرب ربا على كتفها :ربا انكتمي
ام وليد :سلامتك يابنتي صارلك شي ؟في شي يعورك؟
تالا بارتباك :لالامافي شي اسفه والله فجعتكم
ام وليد:لاحبيبي ماصار شي اهم شي سلامتك
ربا وتالا خرجو من المطبخ
تالا دوبها تستوعب كلام ربا دفتها فجاه
ربا :اااه عمى يعمي بليس واهلو اشبك؟؟؟؟
تالا :مين مات هااا؟
ربا تضحك :والله من جد على بالي بيصير اكشن
تالا:مو منك من افلامك الحمد الله والشكر
ربا بقهر :والله ياكلبه ضيعتي عليا قبله الزواااج
تالا مفجوعه :اتحي على دمك
ربا :والله صارلي اسبوعين استني ذا الفيلم
دخلو غرفتهم كل وحدة جلست على سريرها
ام وليد تنادي :رباااااا رباااااا
ربا :هااااا؟
تالا :اسمها نعم مو ها ياحمارة
ربا :ها امي ؟
تالا:مسويه رقعيتها
ام وليد :تبو شي من السوبر ماركت ؟وليد رايح ذحين
تالا اول ماسمعت اسم وليد افتكرت الموقف وقلبها جري جررري
ربا :ايوا ايوا بنروح معاه
تالا برده فعل سريعه :لامابا روحي لحالك
ربا :ليش؟
تالا:بس مابا عندي اشياء الجامعه برتبها
ربا :بكيف كانا رايحه اقلو يستناني
ربا خرجت وقفلت الباب وراها
تالا اخذت نفس :ياربي كيف حروح بكرة الجامعه شكلي حغيب ..ولا لا يقوم يفكر شي ثاني هوا ووجهو كمان ساعه يطالع وجع ....
(انتهى البارت الرابع )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 1:23 pm

اتمنى تفاعلكم وردوودكم Surprised
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 3:29 pm

(البارت الخامس)
الغرفه باردة ...نايم في سرير كبيير ومريح في غرفة فخامتها ماينمل منها
الدكتور:يا ابو رائد لازم تريح اقلها ثلاث ايام ماتتحرك من السرير
ابو رائد بتعب :ما اقدر يادكتور الشغل ما اقدر اسيبو
الدكتور:لاممنوع لازم راحة انت منت شايف السكر كيف منخفض عندك
ابو رائد :الحمد الله
الدكتور:يالله انا استأذن
ابو رائد:....
الدكتور خرج من الغرفة
الخادمه الخاصه:ها يادكتور طمني عنو ؟
الدكتور :مين حضرتك زوجتو؟
الخادمه الخاصه: لا انا خادمتو الخاصه زوجتو متوفيه
الدكتور:اها والله لازم يكون في رعايه ملازمه له السكر نازل واذا استمر في نزولو خطر على حياتو
الخادمه (وداد)حاطه يدها على قلبها :لالاااا ان شاء الله حيتحسن حنعمل كل اللي نقدر عليه

الجوال يدق بشكل مستمر ... اخيرا رد
محمد :نعم
تالين :بدري؟؟؟
محمد :تالين اخلصي مني فاضيلك
تالين بدلع متصنع :حمودي حرام عليك بكرة عيد كيلادي ومنت فاضيلي؟
محمد:ياديـــــــــــــن محمد ...(انفجر فيها )ذحين محد ولد غيرك؟ولا انت بنت الملوك والناس عبيد؟
تالين بخوف :خلاص امزح وجع اكلتني
تالين :بس كنت بتاكد من حجز الاكل لايجيبو البوفيه متاخر واتفشل عند البنات
محمد:شايفتني اشتغل عندك ؟
تالين:ما ادري متى تقول كلمه عدله
محمد بحزم :تالــــــــــــــــــين
تالين :خلاص والله بس ارسلي رقمهم وانا بتفاهم معاهم
محمد :طيب سلام
تالين:سلام

في المول
ياسر رجع المحل ...
ياسر :سلام
محمد :وعليكم السلام
ياسر :لسا مطول ولا ايش؟
محمد:يعني مو مرة الساعه كم ؟
ياسر :10
محمد :طيب خلاص ساعه بالكثير نخلص

في المانيا (برلين)
(الساعه 8 مساء في احد المطاعم )
جالس في جو هادي جدا
حسين يفكر وياكل :وحشني اكلنا والله
الجرسون:ماعجبك الاكل ؟
حسين يسلك :الا طبعا شكرا
الجرسون:العفو
يكمل اكلو بملل وسرح على كلب قدامو كيف عايش عيشه اكرم من كثير ناس محتاجه
حرمه مسنه :عجبك ؟
حسين يسلك من جديد :امم جميل
الجرمه المسنه :اسمو بوبي
حسين:اسم حلو
الحرمه المسنه اتحولت ملامحها للحزن :كانو اثنين بس مات اخوه
حسين مستغرب من التعاطف :كيف مات؟
الحرمه المسنه :بعض الاولاد الصغارسمموه
حسين :اها
الحرمه المسنه :انت من وين باين مو من هنا
حسين :من السعوديه
الحرمه المسنه :مسلم ؟
حسين خاف من السؤال :ايوا
الحرمه المسنه :لاتخاف انا مسيحيه لكن ما اكره الاسلام وفكرت كذا مرة ادخلو بس لسا مني متشجعه
حسين اهتم للموضوع:ايش اللي موقفك ؟
الحرمه المسنه :بعض المسلمين اللي يجو في بعض المواسم اخلاقهم سيئه غير عن اللي اقراؤ في الكتب
حسين:مو كل الناس زي بعض
الحرمه المسنه:في نظري الا
حسين:تتوقعي انا زيهم
الحرمه المسنه :انا ما اعرفك لسا ما اقدر احكم
حسين حس انو طول معاها قام من مكانو :امم اتشرفت فيك انا حمشي بكرة عندي جامعه
الحرمه المسنه :بالتوفيق
حسين ابتسم ومشي يدفع الحساب ...
الجرسون :لاتتكلم معاها كل الناس في الحي يوصفوها بالجنون
حسين ابتسم :ماشفت شي يثبتلي كلامك
دفع الفلوس ومشي ...

في شوارع جدة المزدحمه غارق في التفكير ..
ربا :اووف ايش الزحمه ذي
وليد :....
ربا :وليد
وليد مو معاها
ربا :وليدووه
وليد :...
ربا صرخت :ولـــــــــــــــيد
وليد انفجع :اشبك ؟
ربا :اصنج؟؟
وليد :ايش تبغي مو شغلك
ربا غمزتلو :اللي ماخذ عقلك يتهنابو
وليد :ربا بلاخفه دم
ربا :طيب شسمو ذا .. ايوا كيف شغلك ؟
وليد :تمام
ربا :كنك نسيت المباراه
وليد :انساك ما انساها
ربا :انقلللع
وليد :اتاجلت بس
ربا :اهااا
وليد :يالله انزلي

دخلوا لمول وقضو كل الاشياء ...

ربا :ااااه تعبت ايش المسيرة ذي كنو رمضان
وليد : طيب روحي استني بره انا احاسب واجيك
ربا :طيب اذا خلصت اتصل
مشيت تدور كرسي ...
اول ماسندت جسمها على الكرسي
راحت عينها على محل المجوهرات اللي قدامها .. قامت جررري
ربا دخلت وتتفرج مندمجه
ياسر :كنها ساعه صارت ؟
محمد :ياخي خلاص بس عشان ما اجي مرة ثانيه
ياسر يتأفف ...
ربا :لوسمحت بكم هذي ؟
الهندي :2500
ربا:اهااا طيب
ياسر :اصيرلك اسوارة
ربا :نعم؟؟؟
ياسر ابتسم ابتسامه بينت غمازته :اقلك اللي جنبها احلى
ربا :احد طلب رايك؟
ياسر :عيونك طلبت
ربا :احترم نفسك
ياسر :لالا بدينا بالغلط
ربا :اصلا ماماتو اللي يغازلون ؟
ياسر :ومي نقلك اني اغازلك ..اعرض خدماتي بس
ربا :شكرا مابا
ياسر مسك اسوارة جنبو وجا باتجاهها :ششوفي ذي
ربا :انت ايش تبا ؟؟
ياسر حط الاسوارة على يدها
ربا قلبها في رجولها :عمى كلب حقير ماتستحي
ياسر انفجع :انت السب جاهز عندك؟
ربا جات عندو :لامثالك قليله كلمه الحقارة فيهم
خرجت من المحل اتصلت على وليد :ويينك ؟
وليد :انت اللي وينك ساعه اتصل
ربا :ماسمعت والله خلاص نازله

(في الصباح الشمس باردة والغيوم مومرة ممليه السماء
الباب يدق :...
ريم نايمه :اممم؟
ابو ريم :ريم قمتي ؟
ريم اول ماسمعت صوت ابوها نطت وعدلت شعرها وفتحت الباب :هلا بابا
ابو ريم ابتسم :شكلك لسا نايمه
ريم :دقايق واكون جاهزة
ابو ريم :استناك على الفطور يالله
ريم :حاضر

مر على الغرفه في الجناح الثاني

الجزمه مرميه تحت السرير
نايمه بثيابها والكحل مملي وجهها
ابو ريم بقهر :راجعه حضرتها الفجر شكلها
دق الباب المردود :احم احم
ام ريم :...
ابو ريم دق اقوى
ام ريم حست ودعكت عيونها :خلود ؟؟
ابو ريم :لاحول ولاقوه الا بالله خلود مين قومي اتعدلي ونامي زي الناس ايش القرف اللي عايشه فيه ذا ؟
ام ريم :يوووووه انت اقول اقفل النور والباب بس
ابو ريم :متى راجعه امس ؟
ام ريم :لاحول ذا ماحيخليني انام
اقول اطلع بره كذا كويس ؟
ابو ريم طلع وهوا نادم انو في يوم اتزوجها

تالا قامت من النوم مفجوعه :ربا ربا
ربا: صح النوووم بدري ؟
تالا :انت قمتي ؟
ربا :وفطرت كمان اشبك حسدناك على مصطفى ؟
تالا عين مقفله وعين مفتوحه :الساعه كم ؟
ربا :8
تالا قامت واتجهزت وهي تعدل الطرحه افتكرت اللي حيوديهم القلق بدأ يلعب فيها
ربا:يالله مشينا ؟
تالا :اممم يالله (قرات التحصينات كلها ليل على نهار من الخوف )

في السيارة ...
ربا وهي داخله :تالا انتي ايش تقرأي ؟اعوذ بالله لك ساعه تبسبسين
تالا وجهها احمرر
وليد ابتسم فهم تصرف تالا
ربا افتكرت وشهقت ...
تالا ووليد يطالعو فيها
وليد :اششبك ؟؟؟
ربا :دقايق شنطتي نسيتها
تالا هنا لاتعليق كيف حتجلس لحالها مع وليد
ربا نزلت
لحظه صمت مرت
وليد يعدل شعرو في المرايه ويغني نفس الأغنية اللي غنتها نور امس ومبتسم :تصدق شفت انا الشمس بجبينه نست عالليل شعره تستثيره
تصدق شفت انا الدنيا بعينه صحيح ان قالو هالدنيا صغيرة
ملامح لو خفت سحره تبينه ..جماله صعب عذب فيه غيره
زعل عطر الورد من ياسمينه وشكى ورد سكن خده عبيره
تالا تحس وجهها يحترق من الحرارة
ربا دخلت وبصعوبه تتنفس : خلاص يالله
وليد :غريبه ما اتاخرتي كل مرة لكاااعه ماشاء الله
ربا :انت هي لايعجبك العجب ولا الصيام في رجب إذا اتاخرت تخاصم واذا جيت بدري تقول ليه ؟
وليد :لا بس استغربت
تالا نفسها تذبح وليد يقصد يحرجهاااا باي شي

الغرفه بارده وديكورها مرتب اسود وابيض
طاح من فوق السرير :اااه ظهري
يطالع في الساعه بعين مفتوحه وعين مقفله وشهق :اوووف اتاخرت
قام يجري واتجهز في دقايق ...
نازل من الدرج
السواق :بابا تبغا انا ودي ؟
احمد :لا ارمي المفتاح بس
احمد خرج من البوابه وساب البيت باللي فيه

(في احد الشاليهات الخاصه )
الخدام يصحيه :بابا قوووم انت في جامعه
رائد ما حس بشي
الخدام :بابا يالله قوم
رائد بنوم :هااااا
الخدام :قوم بابا جامعه
رائد استوعب :قوم انقلع من قدامي قال جامعه .. جيب الجوال بس
الخدام بطاعه اعطاه الجوال
رائد :الوو انس اشبكم رجعتو بدري ولا ايش ؟
انس :لاياشيخ نزلنا من عندك 6 الصباح
رائد :بالله ؟
انس :ايش منت رايح الجامعه ؟
رائد :لاياشيخ فكنا ... اقلك
انس :هااا ؟
رائد :ابا اسوي شي يخلي البنات يتمنو حفله عندي
انس :اهبل انت ؟بالفلوس حبيبي اجيلك مليون
رائد :مليون مو تجبلي هما بيض ما اباهم جبلي ناس يبسطوني
انس :تامر امر ماعليك اضبط كانت جهز فلوسك بس
رائد :والله ما اعتقد احسك حتجلي ياواد مو بس بيض الا حسبي الله بس حسيبلك الدرة بكبرها
انس :انت ليه ماتوثق فيا .. يالله بس سلااام
رائد :بااي

في الجامعه
(في حديقه الجامعه على الكراسي الخشبيه )
ماريا :يختي الله يعين الشغل زحمه في هندسه الديكور ذي
ربا :هبله محد قلك ادخلي حبيبي مافي زي الاعلام لاشغل ولاشي وناااسه والله مقابلات وتلخيصات بس وفوق ذا مزز الدكاااترة يفتحو النفس
ماريا :اسكتي والله من جد ادور مرز واحد حسبي الله محد
ماريا متوقعه ضرب خصام أي تعليق من تالا بس ....
ماريا تدق ربا
ربا:هااا؟
ماريا :اشبها ماعلقت ؟
ربا :رفعت كتوفها بنفي :ايش درا اهلي انا
ماريا :طيب دقيها كلميها أي شي
ربا :طيب اصبرري
تالا مسرررحه وتطالع في اللي رايح واللي جاي
ربا وسعت مكان في الكرسي خلتو فاضي ..اشرت لماريا وماريا فهمتها
ربا بصوت عااااالي تغني وتطبل في الكرسي :يازعلااااااان يازعلاااان خليت قلبي حيران ... ماريا تصفق وتطبل بكتبها
تالا قامت من جنبهم تصرخ :على بالكم لوحدكم ؟ انكتموووووا
ربا :فديت المعصب انا
ماريا:اشبك ياهو ساعه نتكلم عن المزز وانت ولا احساس
تالا :حرام الواحد يسرح بعدين مايحتاج تعبت وانا اصقعك انت وهيا مافي ولد ماسلم منكم
ربا :تعالي هنا لاتضيعي الموضوع اشبك مسرحه
تالا :اسكتي بس انا رايحه محاضرتنا بعدد خمسه دقايق سلاااام ...
ربا:والله ما اسيبك والا اعرف ايش في
ماريا :اقلك انت ماعندك محاضرة ؟قومممي يالله نور راحت
ربا :طيب
ماريا :طيب انا بروح ادعيلي اخبط مرة ثانيه في واحد امزز من ذاك
ربا اتربعت ورفعت يدها :ياررب ارزقناااا وهيا طز فيها
ماريا ماسمعت :طيب يالله سلام

في شغلو يفكر ...
مراد :ياربي ايش اهديها ابا شي مميز
صاحبو يغمزلو :مين هيا ؟
مراد :أنت ايش دخلك ؟
مراد :ايوووا جبتها كذا ولا بلاش
مسك جوالو وارسلها
(حبيبي جهزي شنطة حق ثلاث ايام بعدين تعرفي ليش )
ابتسم وكمل ششغلو

ماريا جات وجلست تقلب في الكتاب والقاع هبدات تتملى
ماريا تتأفف :اشبو ذا ماصارت لو احنا نتأخر طررد على طول
كملت تقليب في الكتاب ...
الدكتور دخل :السلام عليكم اعتذر عن تأخيري
ماريا قفلت الكتاب ورفعت راسها ...عيونها وقفت رمش وكتابها طاح من رجلها بدون ماتنتبه :هذا يدرسني؟؟؟
اللي جنبها :العفو بس كتابك طاح
ماريا ابتسمت تسليك ونزلت تجيب وولسا مفجوعه
الدكتور :طبعا هذي اول مرة نتقابل وان شاء الله تكون سنه كويسه بيننا واتمنى تنجزو واشوف ابداعاتكم ...
اعرفكم بنفسي :انا الدكتور احمد
ماريا مبلمه ...
احمد :حنبدأ نشوف الاساسيات واوريكم نماذج لديكورات مختلفه بس احد عندو فكرة عن الاساسيات ؟
اللي جنب ماريا رفعت يدها
احمد عيونو جات على مكان البنت وانتبه لماريا واستغرب بس ماعلق

جالس على السرير :مابا خلاص يكفي
وداد :مايصير لازم تكمل على الاقل تقدر تلحق شغلك
ابو رائد :غصب؟؟؟ خلاص الحمد الله من ربي العافيه بتجي
وداد :ونعم بالله بس كمان عشان الدواء
ابو رائد :لاحول ولا قوة الا بالله خلاص بكمل بس قومي جيبي جوالي اول واقفلي الباب وراك
وداد :على امرك
اخذ الجوال
ابو رائد :الو السلام عليكم
مدير اعمالو :وعليكم السلام هلا طال عمرك
ابو رائد :هاطمني كيف اللي كلفتك بيه جاهز ؟
مدير الاعمال :نعم طال عمرك بس حابين زيارتك عشان الافتتاح
ابو رائد :انا خاليا ما اقدر كذا على الاسبوع الجاي اجيكم ان شاء الله
مدير الاعمال:اللي تشوفو طال عمرك

(في برلين الساعه 11 الصباح )
ساحه خارجيه فيها انواع مختلفه من الحيوانات الاليفه
الدكتور:كل واحد يختار نوع من الحيوانات الموجودة
كل واحد اختار اللي كلب واللي همستر ...
حسين :هيا ذحين انا ايش اختار
لمحت عينو سنجاب :ايواااا هذا شكلو مايتعب
الدكتور :الحيوانات اللي في يدكم مريضه
حسين رايح وخاف بعد كله مريضين
الدكتور :المطلوب تكشوا عليهم وحاولو تعرفوا ايش امراضهم ..تقدرو تستعينو بالكتب بما انكم مبتدئين
حسين :انا ايش خلاني ادخل ذا المجال قلك فله
الكل بدا ..
الدكتور :حسين ايش تنتظر ؟
حسين انتبه :طيب
مسك السنجاب حاول يفتح عيونو بس السنجاب مقفلها .. حسين يحاول يحاول مافي فايده
ضغط على عينو بقوووه السنجاب فلت من يدو وشرد
الدكتور :حسين اتفضل على بره
حسين :حسبي الله عشان ضغطه بس فشلت
خرج من الساحه طفشااان

خارجه من المحاضرة
ماسكه جوالها تتصل ...
ريم :الوو
تالين :هلا والله
ريم :اشبك ساحبه على الجامعه ؟
تالين :هبله انت؟طبيعي اسحب مني فاضيه
ريم :الله يخلف بس
تالين :اقلك
ريم :امم؟
تالين:تعالي بعد الجامعه على طول
ريم:طيب خلاص قلنا طيب
تالين:سلام
ريم:سلااام

ريم خارجه من الجامعه
السواق مستنيها أخذ كتبها وفتحلها الباب
ريم دخلت السياره وقبل لاتمشي سيارتها
جات عينها على اللي خارج من الكوفي اللي مقابل الجامعه
ريم:استنى لاتحرك
السواق :طيب
نزلت من السياره واتوجهتلو
ريم :هلااا محمد
محمد:اهلين ريم
ريم :كيفك من زمان عنك
محمد :تمام الحمد الله والله انشغلنا بالجامعه وانت ؟
ريم:اهااا.. انا تمام الحمد الله
محمد :شكلك من ذحين جايه عندنا
ريم ابتسمت :ايوا ليش ماتبغوني
محمد :لاموكذا بس الله يعينك صجت راسنا بحفلتها
ريم تضحك :حرام عليك
في نفس اللحظه داخل الكوفي .. انتبه للي واقفين
جاي باتجاههم :ماشاء الله ماشاء الله كان ناديتوني
ريم انفجعت :رائد ؟؟؟؟
محمد مستغرب :نعم اقدر اخدمك؟
رائد باستهزاء:لا بالله ؟
ريم:رائد ايش تبغا
رائد :انت اخر وحدة تتكلم ياعديمه الادب واقفه مع واحد ولك عين تتكلمي
ريم فتحت عينها كلها :انت ايش تقول ؟احترم نفسك
محمد:انت هي مين حضرتك عشان تتكلم معاها كذا ؟
رائد :خليها هيا تقلك مين أنا
ريم :يعني مين واحد قليل الادب
رائد مسكها من يدها بقوة :ولد عمك غصبا عنك يابنت ال....
محمد مفجوع بس ماقدر يسكت :لو سمحت احترم نفسك
ريم زي اختي وما اسمحلك تغلط
رائد :لا احلف؟اختك وتكلمها وسط الشارع
ريم والدموع في عينها :عمى مالك دخل ادخل اخرج ان شاء الله ايش ماسويت مو شغلك
رائد سحبها من يدها :امشي معايا انت محد رباك اصلا دخلها السيارة وقفل الباب
واشر للسواق يرجعها البيت
ريم حساسه في ذي الموقف ماتعرف تتصرف خايفه رائد يسوي شي في محمد
رجع لمحمد وقرب منو بتهديد:انا اوريك اذا ماخليت اختك فرجه في الشارع اوريك مين رائد ...
محمد عصب:اختي تسواك انت واهلك واذا فيك خير قرب عليها
رائد دخل سيارتو وقبل مايمشي فتح الشباك وتفل في الارض :هذا مقامكم

(انتهى البارت الخامس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الجمعة مايو 24, 2013 3:31 pm

(البارت السادس)
فتح باب البيت بهدوء في يدو صندوق قلب عليه بطاقه
(كل عام وانتي حبيبتي)
مراد دخل غرفتو وحط الصندوق على السرير بدون ماتحس ...
خرج للصاله وجلس على الكنبه بتعب متصنع
خرجت من المطبخ :أنت جيت ؟؟؟
مراد حاط يدو على عيونو :ايوا جهزتي الشنطة اللي قلتلك عليها ؟
بدور :ايوا بس ليش مسافر مع الشغل ولا ايش ؟
مراد :لا أي شغل .. روحي حطي الشاحن امسكي
بدور اخذت الشاحن واتوجهت للغرفة
مراد مبتسم من مكانو
بدور دخلت فكت النور ولقت الصندوق في السرير
ابتسمت من قلبها واخذت الكرت قرتو وضمتو
فتحت الصندوق لقت ورد احمر وعطر وسط الورد
ابتسمت اكثر وبتطير من الفرحه تموت في شي اسمو ورد احمر
خرجت للصاله ومن وراه وهوا لسا يدو على عينو يفكر باللي حيسويه بعدها ...
سلمت عليه في خدو :أحبــــــــــــك
مراد شال يدو من عينو وابتسم وغمزلها :حطيتي الشاحن؟
بدور تضحك :انت خليتني احط شي نسيتني نفسي حرام عليك
مراد قام وحضنها :كل عام وانت بخير
بدور:وانت بخير ياقلبي
مراد :حوديك عند اهلي انا خارج كم يوم مع اصحابي
بدور كان نفسها يجلس معاها اكثر بس ماتقدر ترفضلو طلب :طيب
بدور جهزت شنطة حق ثلاث ايام لها عشان تجلس عند اهل زوجها

تالين مشغوله بالترتيبات ورايحه وجايه في البيت :امي كلمتي صاحب الورد؟
ام محمد:ايوا يابنتي كلمتهم
محمد دخل البييت :ماشاءالله ايش زواج عندنا ؟
تالين:تف تف قول ماشاءالله لايطيح البيت علينا
محمد:انقلعي على بالك زيك اموت الناس بعيني
تالين مشغوله ماردت عليه ..
محمد يسلم على امو وجلس جنبها يضحك:تصدقي يا امي مرة دخلت غرفتي قالت ايش الشمس ذي بس عشان الانوار كلها مشغله انطفت على طول
ام محمد تضحك وتضربو في كتفو :لاتكذب اختك ذي حرام عليك
تالين تكلم الشغاله:اول ما الكيكة تجي انتبهي تسيبيها بره الثلاجه
الشغاله:حاضر مدام
تالين:مدام في عينك ذا الجمال كلو مدام
الشغالة:سوري مس تالين
تالين:ايوا كذا
محمد :أنت مو مدام وبس انت ستي اصغر منك
تالين:انقلع مني فاضيتلك ...يالله ريم ماجات لين ذحين كل ما ادق مقفل
محمد افتكر وشال همها يكون صارلها شي :طيب روحيلها
تالين:لا مررة مني فاضيه بس لو طولت أ:ثر حرسل السواق

وليد يدق باب الغرفة :ربا
ربا في الحمام وتالا فوق سريرها تكلم :دقيقه يابابا واتصل عليك
فتحت الباب وهي تقفل الجوال
وليد شافها للمرة الثانيه وهي ما انتبهت
وطى راسو واتحمحم :ربا فينها ؟
تالا طاااااح الجوال من يدها واتخبت ورا الباب ويادوب صوتها طلع :في الحمام
وليد ماسك ضحكتو:طيب إذا خرجت قوليلها ابغاها ضروري
تالا :طيب
أول مامشي قفلت الباب بقوة ..
وليد ضحك بصوت عالي ماقدر يمسك نفسو يموت ويشوفها منحرجه
ربا خرجت من الحمام وتنشف شعرها :اشبك صقعتي الباب كذا ؟
تالا :بالغلط وي
ربا:طيب أنا سمعت صوت الباب يندق
تالا بارتباك:لا يتهيألك
ربا :ليه شايفتني امشي بعصايتي ولا الشيب مملي راسي ؟
تالا :ربا بلاهباله ما اندق الباب
وليد حس انو ربا طولت
وليد ينادي :ربااااااا تعاااالي ابغاك
ربا خرجت من الغرفه ..
تالا اتورطت :الله يستر مايقلها ويفضحني
ربا وهي تكمل تنشيف شعرها :ها ايش تبا ؟
وليد :اليوم الساعه 11 مباراة برشلونه
ربا اتحمست :بالله؟؟ طيب وين حتشوفها ؟
وليد: يعني وين مع اصحابي اكيد
ربا :لا بالله وانا ايش يضمني انك تنزلنا ؟
وليد :يعني؟
ربا :تتفرج هنا في البيت
وليد :لا بالله وين الحماس في الموضوع
ربا بترجي :وليد الله يخليك بس مرة وحده
وليد يفكر ورحمها هيا مرة بس :طيب بس بحط شروطي
ربا :طيب موافقه
وليد:طيب ذحين حروح اشتري اشياء للحماس شويه يمكن في امل اتحمس معاكم
ربا :لاتخاف حتتحمس
وليد :تبي شي ؟
ربا:لامابا

جالسه قدام المرايه تتجهز كوفيرتها تعدل الفستان
:مسيو ريم بليز ارفعي ايديك شوي
رفعت يدها وهي مسرحه عيونها مدمعه وشايله هم رائد يسوي شي محمد او في تالين
الكوافير:خلاص هيك خلصنا بس كأنو مو عاجبك اللوك ؟
ريم بتسليك :الا اكيد عاجبني
(ريم لابسه فستان وردي قصيرر ورافعه شعرها بنعومه ولابسه طقم الماس صغير ومكياجها خفيف )
عند بوابه القصر
السواق :نعم بابا رائد
رائد :اذا ريم في روح مكان انت يكلمني
السواق :مدام ريم ذحين في روح حفله حق مدام تالين
رائد:مين تالين؟
السواق :هذا البست فريند حق مدام ريم
رائد:ليشح تروح عندها ؟
السواق :هوا في سوي بارتي بابا
رائد :اها
السواق ملاحظ سيارة داخله القصر
السواق بابا دقيقه انا شوف سواق بابا محمد يجي هنا
رائد مفجوع:محمد؟؟
السواق :ايوا بابا هذا اخو مدام تالين
رائد رفع حاجبو :اها ذحيين فهمت
السواق :دقيقه بابا انا شوف هوا ايش يبا
رائد :لا استنى اقلك لما تخرج ريم وتوديها ارسلي مسج
السواق :ليش بابا ؟
رائد عصب:موشغلك سوي اللي اقلك عليه
السواق :حاضربابا
رائد :ولاتقول لريم اني كلمتك
قفل منو وراح يشوف سواق محمد
ريم نزلت عبايتها مفتوحه وحاطه الطرحه بدون لف على راسها وشعرها من قدام وورا باين
ريم:عبدالحميد يالله
السواق :طيب مدام
سواق تالين :مدام ريم مدان تالين يقول انا يجي هنا عشان انت مافي رد على الجوال
ريم:طيب خلاص امشي انت انا ذحين جايه
دخلت السيارة ومشيت السيارتين
رائد في سيارتو يطالع من بعيد
السواق ارسلو رساله ..
رائد ارسلو رساله بالانجليزي عبدالحميد مايعرف يقرا عربي
(اعطيني رقم جوال سواق تالين )
السواق ارسلو الرقم ..
رائد اتصل ...
سواق تالين :الوو
رائد :الو انت سواق بابا محمد؟
السواق :ايوا مين انت؟
رائد :انا صديق بابا محمد اديني رقم مدام تالين عشان انا في جيب اشياء بارتي
السواق:اوك انا ذحين ارسل
ارسلو رقمها ...
رائد :انا اوريك يامحمد مين رائد

مركز كبير مجهز بكل التجهيزات الازمة
بعيد عن الكميرات والصحفيين ..
واقف بثوبو والبشت على يدو وراه رجل اعمالو
ابو رائد والابتسامه على وجهو:اللهم لك الحمد من جد شي يبشر بالخير
رجل اعمالو:هذا من فضل ربنا ثم دعمكم طال عمرك
اخذ جوله حولين المركز
(مقسم لقسمين قسم للايتام وقسم لذوي الاحتياجات الخاصه )
رجل الاعمال :بالنسبه للايتام هذا قسم لمدرستهم وهناك حدايق ومتنزة لهم وهذا قسم المطاعم وعلى حسب امركم شباب الايتام حيرعو ذوي الاحتياجات الخاصه
وطبعا برواتهم ..بكذا تكسب اجرهم كلهم ان شاء الله
ابو رائد يطالع في المكان:امين وياك
مرت مجموعه اطفال دوبها داخله المركز تعيش فيه
مسح على راس طفل ودعا من قلبو (اللهم اجعلني مع رسولك كهاتين في الجنه)

في الطريق..
بدور :حتوحشني
مراد طالع فيها وابتسم:وانت اكثر
بدور :انتبه لجوالك
مراد :من عيوني
بدور :اهو قربنا من البيت اسمعني
مراد :اممم
بدور :انتبه لنفسك واكلك ولاتخرج من المسبح الا وانت متدفي ولاتنسى تحصن نفسك
مراد:حبيبي اللي يسمعك يقول بسافر
مراد :والله ثلاث ايام كثيرة على قلبي
مراد مسك يدها وسلم عليها :يسلملي قلبك
بدور :وتلومني لو خفت عليك ...
بدور :كأنو الطريق طول؟قبل شويه كنا قريب بيتكم؟؟!
مراد :لامن قال بس جيت من طريق ثاني عشان الزحمه
بدور :اها
بعد ربع ساعه
بدور :مراد أيش ذا ؟
مراد :ايش ؟
بدور:انت وين موديني.؟
مراد يستهبل :اووف ضيعت الطريق انا ايش جابني هنا
بدور تطالع بنص عين :تستهيل على راسي انت؟
مراد :في عيد ميلادك واسيبك واروح مع اصحاببي ليش مجنون؟؟يكفيني وجودك عن الناس كلها
بدور عيونها فيها دموع:الله لايحرمني منك
مراد :اشبك احد يبكي في ذا الموقف
بدور خبطتو في كتفو :اسكت ذي دموع الفرح
مراد بضحك على شكلها وهيا تمسح دموعها وتضحك
بدور:حنطول في السيارة ؟
بدورتضحك :لا اهو حنززل
مراد فتحلها الباب ومدلها يدو
مسكت يدو ونزلت :الله يجنن البحر معنو ليل اجل كيف لو نهار
مراد:عجبك المكان؟
بدور :في شي منك مايعجبني ؟
مراد ساب يدها :انا حدخل الاشياء وانت ادخلي
بدور دخلت الشاليه كان هدوء وانوار خافته المكان ريحتو عطر والجو باررد دخلت الغرفه لقت طاوله فرشها احمر وعليها شموع وورد وكيكه فيها صورتهم في شهر العسل في عيد ميلادها الاول معاه والسرير كلوو ورد متناثر...
دخل مراد وحط الاشياء في الصاله واتوجه للغرفه
بدور تطالع في كل شي :انت ناوي تجنني ؟
مراد :وانت على بالك لسا ماجننتيني ؟
بدور تضحك من قلبها وطالعت فيه بنظرة كلها امتنان وحب
مراد :لادخيلك لاتدمعي مرة ثانيه
بدور ابتسمت وحضنتو

في احتفال اخر
تالين لابسه فستان اسود طويل وفاتحه شعرها لين اخر ظهرها
لابسه كعب طويل زاد من اناقتها ومكياجها ناعم
البيت كان منور ومفتوحه ابوابو والورد على الجدار لونو وردي ومصمم على 21 والديكور كان هادي وجذاب
ريم دخلت :تالــــــــــــــــــــــين
تالين لفت :ريـــــم
وحضنو بعض
ريم:كل عام وانت بخير وعقبال مليون سنه
تالين:ويين قالولك فرعون ؟
ريم تضحك :لايامعفنه خلاص عقبال ميه سنه
تالين بعدتها عن حضنها :تعالي انت ليشد وبك تجي ؟ بدري؟؟
ريم اتربكت :كنت تعبانه مرررة ماقدرت نمت وجيتك اهو مصحصحه
تالين:اممم طيب عذرناك
دخلو خدامتين يدفو صندوق كبير
تالين:أيش ذا ؟
ريم :مدري روحي شوفيه
فتحتو ..
صندوق كبير شوكلاته تموت فيها
وصندوق اصغر مغلف فتحتو لقت (ايفون5)
وصندوق صغير فتحتو لقت تذكرتين سفر
وبطاقه مكتوب عليها (كل عام وانت اقرب صحبه ليا وهذي السفره اللي كان نفسك فيها ... ريم عبدالعزيز ...
لفت عليها :ما اصدددددق ما اصدددددق وتنط بعفويه طاحت طيحه قويه انكسر فيها الكعب :رفعت راسها وشعرها جا على وجهها :ما اصدق والله احبك
ريم متفقعه ضحك على شكلها
ام تالين تضحك على شكل بنتها :قومي قومي بدلي جزمتك قبل مايجو الناس

في الصاله قدام التلفزيون بلازما كبير
في الارض شبسات وبباسي
لابس تيشيرت برشلونه وجالس تحت التلفزيون ينادي :ربا بسرعه خمسه دقايق وحتبدأ المباراة
ربا خرجت لابسه كاب برشلونه
تاالا لابسه بنطلون واسع وبلوزة طويله مرة ولافه طرحتها بس شكلها مرتب جالسه فوق الكنبه اخر الصاله (تتمنى ريال مدريد يفوز من صغرها هيا واحمد يشجعوه )
ربا جلست جنب وليد :وسع وسع والله اني جيعاااانه يارب تفوزون بس واطلب اكل حق سنه قدام
وليد :خلينا نحط شروط من البدايه طيب ؟
وليد يعدد:اول شي لو فزنا حوديكم ونتعشى بره وانا اللي اختار المكان وانتو الاكل
ثاني شي لو اتعادلنا حطلبلكم وانا اختار توصيل للبيت
لو خسرنا (طلع كيس بخاخات من وراه )تبخوني بذا وابخكم
تالا اتحمست :لااا غشاش احنا نبخك وانت لا
وليد وربا يطالعو فيها مستغربين من الحماس فطسو ضحك على شكلها
تالا وجهها احمر مهي عارفه تقوم ولا تجلس من الفشله
ربا (تعدل الموقف):ايوا والله انقلع انت وشروطك السخيفه كلها في صالحك
ربا:شوف لو فزتو حتودينا واحنا نختار المكان والاكل هذي مافيها نقاش
لو اتعادلتو انت حتسويلنا عشا هنا في البيت قال بطلب قال
ولو خسرتو نسوي فيك اللي نباه اولا وكمان حتلبس تيشيرت ريال مدريد وتنزلها في الانستقرام
وليد خايف يخسرو :لاياشيخه البس كفن ولا البس تيشيرتهم
ربا:لا لاتقول كذا بس شروطك هبله ماتحسسني بالخسارة
تالا انقهرت على فريقها :حسبي الله على بليسك كفن مرة وحدة
محد سمع ...
وليد :المهم يالله بنشوف المباراة وبعدين يصير خير

وصل للبيت انوار بيتهم منورة البيوت اللي جنبهم
مسك الجوال ودق كذا مرة بس مافي أي رد
حاول يدق مرة ثانيه
(صوت الازعاج والاغاني عاااالي )
تالين ماسكه الجوال بيد وبيدها الثانيه ماسكه اذنها تحاول تسمع وتمشي بعيد عن الازعاج :الو
رائد:الو
تالين:نعم مين معايا ؟
رائد :انتو البيت المسوي حفله اعتقد
تالين :ايوا مين ؟
رائد :انا جبت طلبيه الكيك بس ياريت تنزلي تشوفي النوعيه اللي طالبينها صراحه عندي طلبات كثير ومني عارف أي واحد
تالين مستغربه كيكتها وصلت من اول بس يمكن وحدة من صحباتها تبا تسويلها شي
تالين:ثواني وارسل الشغاله
رائد برده فعل سريعه :لا لو سمحتي احنا مانسلم الا اللي طلب الطلبيه صاحب البيت
تالين مهي فاضيه للمناقشه تبا تخلص:طيب دقايق ونازله
رائد ابتسم بخبث :استناك
تالين سحبت عبايه بسرعه ولبستها بدون ماتقفل ولاشي والطرحه حطتها بسرعه على رااسها
(بره البيت متكي على سيارتو ومتكتف)
تالين راحتلو لانها السيارة الوحيده الموقفه
تالين:،أنت اللي كلمتني قبل شويه
رائد ابتسم :ايوا انا تعالي شويه ورا اوريك الطلبيه عشان تحددي لو سمحتي
تالين مشيت قبلو فتحلها الشنطه ورجع وراها
تالين تطالع مستغربه:وين الطلب
قبل ماتكمل كلامها قفل بيدو فمها وشل حركتها بجسمو وساعدو جسمو وجسمها الصغير
دخلها الشنطه بسرعه وقفل ومشي بسرعه جنونننيييه
تالين مفجوعه ومهي مستوعبه اللي صار جوالها نسيتو في البيت ومهي قادرة تسوي شي غير الصراخ(تصرخ من قلبهاااااااا ودموعها بدأت تنزل تدق على شنطه السيارة من قلبها )
رائد مدبر الموضوع من اول السيارة اللي اخذها شنطتها كبيرررة وفيها تهويه من الكراسي الخلفيه من تحت المقاعد يوصل الهوا
يسمع صراخها ولاهمو
تالين مستمرة على حالتها وصراخها يعلى كل شويه
رائد يحاول يركز في السواقه من سرعتو مايضمن يسلم ...
مسك جوالو واتصل :الوووو انس
انس:هلا والله
رائد:اسمع حفله اليوم الغيها لاتخلي احد يجي
انس مستغرب:ليش ايش في
رائد:بعدين اقلك انت سوي اللي اقلك عليه
انس:ايش ياعمي الغيها صارلي كم يوم ارتبلك البنات والشغل كامل
رائد:ياشيخ مهي مشكله اجلها الاسبوع الجاي طيب بس اهم شي ذحين لحد يجيني الشاليه
انس:طيب ايش في محتاج مساعده
رائد :لالا لو احتجت بكلمك يالله سلاام
انس :سلام
رائد قفل ورما الجوال في الكرسي اللي جنبو :على بالك اخليك لريم تتهنى فيك والله لا انسيك اسمك
قدام التلفزيون الفيلم يشتغل والانوار شبه مقفله
بدور حاطه راسها على صدر مراد وتطالع بانسجام وهوا يلعب بشعرها ويطالع ..
بدأت تغفى عيونها ليين نامت
مراد بعد ثواني انتبهلها وابتسم
اخذ الريموت وقفل التلفزيون ...بعدها عنو شويه ونام على الكنبه نيمها جنبو وكمل لعب بشعرها بيد ويدو الثانيه على جبينو ويفكررر
بدا يسترجع ايامو معاها كيف كانت دخلتلو السعاده في حياتو من اربعه سنوات متزوجين معنو الزواج تقليدي وماكان بينهم أي حب
حبو بعض بعد الزواج ....
رجعت بيه التفكير ليوم الشوفه

لابسه فستان طويل احمر نااااعم فارده شعرها وحاطه مكياج خفيف
ماسكه صينيه العصير ويدها ترتجف
مراد قاعد في المجلس وجنبو امو مستحي بس مو مبين
متكشخ مررة ورحه عطرو ممليه المكان
بدور دخلت :السلام عليكم بالقوه طلعت منها
مراد كان ماسك جوالو (من اول كتب لماريا اذا دخلت يرسلها مسج تتصل على امو وتناديها وتخليهم لوحدهم )
ارسل المسج وساب الجوال بسرعه
دخلت بخطوات صغيرة وبهدوء ومارفعت راسها تحس المجلس كبيررر والمسافه بعيده ومهي قادرة توصل
بدور تمشي وجوال ام مراد يدق
ام مراد:الو ماريا
ماريا:امي تعالي تباك ام بدور ضروري
ام مراد :طيب دقايق وبجي
ماريا:لالا ذحين بسرعه يالله
ام مراد طالعت في مراد اللي مسوي نفسو ماسوى شي ويطالع في بدور :طيب جايه
بدور وصلت عند مراد ونزلت لمستواه الصينيه
مراد يطالع في الصينيه عشان يشوف وجهها وهي تستنى
بدور تحس بتطيح اتحمحمت عشان يحس
مراد انتبه واخذ الكاسه :شكرا
بدور ماصدقت حطت الصينيه وجلست موطيه راسها
مراد مو عارف كيف يبدا ..
اشر على امو اللي نازله من الغرفه :هذي امي
بدور باحراج :الحمدالله (على بالها سالها عن حالها )
مراد انحرج من سؤالو الاهبل بس رد بدور خلاه ماسك نفسو لايضحك
اخذ نفس مسموع يبعد الضحك فيه:ايش اسمك؟
بدور مستغربه من السؤال ايش السؤال الغبي ذا :بدور
مراد ثاني مرة يتفشل بس مو عارف يرقع اول مرة يجلس مع بنت لوحدهم
مراد:تدرسي؟
بدور:الحمد الله خلصت امس
مراد باستغراب :امس خميس !!
بدور طالعت فيه وبلعت ريقها :ليش اليوم ايش؟
مراد اتهبل لما شاف ملامحها تمام:خميس
بدور استوعبت الهبل اللي يصير وماقدرت تمسك نفسها ضحكت :مو امس خميس؟
مراد ماصدق وجلس يضحك:اجل امس خلصتي دراسه؟
بدور وطت راسها ماقدرت ترفعو ...
يتذكر ومبتسم وناااام
(انتهى البارت السادس)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   السبت مايو 25, 2013 11:28 am


(البارت السابع )
متمدد على السرير طفشان ...مسك الجوال واتصل :الو
رائد يسوق خفف السرعه شويه ورد :الو
ياسر:هلا رائد
رائد:هلافيك
ياسر :وينك ياخي من زمان عنك
رائد يحاول يركز في الطريق:موجود بس انشغلت ذي اليومين
ياسر:طيب وين سهراتك ؟مو من عوايدك تطول ماتسوي شي
رائد:والله اليوم على اساس اسوي بس انشغلت
ياسر:طيب متى ترا مشتاقين
رائد ابتسم :اللي يسمعك يقول تمخمخ حدك رقص واستهبال مع البنات
ياسر:ايش شايفني زيك نظام فنادق ؟؟
رائد ضحك بصوت عالي:كذا الشغل ولا بلاش
ياسر :المهم اذا سويت شي قلي ..سلاام
رائد:تامر امررر .سلااام
ياسر حط الجوال ومسك الريموت وشغل التلفزيون
رن الجوال مرة ثانيه حط الريموت واخذ الجوال ..
ياسر :هلا محمد
محمد متلخبط لخبطه: ياسرر بالله النزل انا تحت
ياسر انفجع:ايش في؟؟
محمد:اختي ياشيخ محنا داريين وينها امشي دور معايا والله تعبت ومني مررركز
ياسر مفجوع:ايش تقول انت؟؟؟
محمد:حط يدو على راسو :ما ادري ما ادري
ياسر :اقلك انا نازل
محمد سكر الجوال ورماه :يارب وين حتكوووون راحت ايش اسوي انا وييين ادورها
ياسر غير ملابسو في ثواني ونزل جري

دخل السيارة ولف على محمد:فهمني أيش في؟
محمد:اليوم الحفله حقها وفجاه اختفت مهم داريين وين اتصلو عليا قالو الشغاله شافتها نازله بعبايتها بسرعه بدون جوال وبعد ساعه انتبهو لوجودها مهي في البيت وصربعوني صاحباتها كلهم عندنا هيا وحده بس ماجات ورحتلهم ومالقيتها
ياسر:طيب وايش حتسوي ؟
محمد يتأفف:ما ادري والله امي بتتجنن عليها
ياسر :طيب اسمع ليش ماتبلغ؟
محمد:مجنون انت ايش ابلغ بننفضح وانا ايش يدريني ماتكون هيا شردت مكان
دق جوال محمد (خايف تكون امو حيتعب لما يسمع صوتها مارد)
ياسر:رررد شوف مين
محمد:الو
ريم صوتها كلو بكا:محمد لقيتها ؟
محمد:ذحين ندورلها والله مني عارف فين ممكن تروح
ريم دموعها ماوقفت ..
محمد:طيب ماتعرفي فين ممكن تروح؟
ريم تبكي:لا ماتروح مكان تجي عندي بس انا اعرفها
محمد:ادعيلها بس ..قفل الجوال
ريم قفلت ومسكت المخده وطت وجهها وبكيت من قلبها حست صحبه عمرها راحت ومعد بتشوفها
افتكرت قبل سنتين
يتمشو في احد المولات ويقضو لتخرجهم من الثانوي
وقف قبال ريم رجال وشكلو مايبشر بخير ومبهذل ويدخن
ريم خافت .. قرب منها ومسك يدها
ريم صررررخت ومسكت في تالين وبكيييت
تالين رفعت السبابه بتهديد وعصبييه :اقسم بالله اللي يقرب منها امو ماجابتو وجرب يااا ....
تقرب منها والله لا الملم عليك امه لا اله الا الله
وابهذلك بهذله ..
قلت حياااا انقلع من قدامي
الرجال خاف تفضحو مشي وسابهم
تتذكر مواقف كثيررررر وكل ايامهم وكل موقف يبكيها اكثرر

مرت من غرفتها وفتحت الباب (دوبها رايحه عند صحباتها )فتحت الباب بدون ماتدق ولاتطل فيها
ام ريم :ريم سواقك باخذو سواقي جديد مايعرف الاماكن
ريم ماردت ومتغطيه بلحافها ..
ام ريم طلت فيها لما ماردت عليها :خير انت ماتردين
ريم ماردت وتشهق ماتباها تسمع بكاها
مشيت لين عندها وسحبت اللحاف :اكلمك انااااا
فتحت عيونها وجلست فوق السرير :اشبك؟؟
ريم ماردت ما اتعودت تشكيلها
ام ريم :ريم ردي اشبك ؟
ريم تتنفس بصعوبه ودموعها تنزل كل ماتسالها اشبك
ام ريم :ريم احد اذاك ؟محتاجه شي؟
ريم اشرت براسها لا.. بس الا كانت محتاجه حضن امها محتاجه احد يهديها يقلها تالين حترجع
امها حست مهما جلست ماحتتكلم ريم
قامت وخرجت وحاولت تطمن نفسها :عادي بكرة حتكون احسن واذا هديت اعرف اشبها

الحماس طاغي على المكان
يرفع يدو وصوتو كل ماقربت الكورة للمرمى ويرمي المخده لو مادخلت
ربا طول المباراه عيونها على تشافي وميسي
اذا جات الكورة عندهم توقف على ركبها وتدعي (يارب تدخل يارب )
تالا تطالع في المربع الصغير اعلى الشاشه تبا تعرف النتيجه وشويه على لعيبه الريال
فجاه صررررخ :لااااااااااا
ربا من الفجعه (كانت تجرب البخاخات )رشتها في وجهو
تالا رمت الشبس اللي في يدها
وليد:اشبك هبله انت؟؟؟
ربا:انا ايش دراني فجعتني انت
تالا بصوت واطي :وجع فجعتني
وليد طل فيها وابتسم بخبث :سمعت ترا
تالا وجهها احمررر اخذت الشبس وقلبت راسها للجهه الثانيه
ربا :ياخي تعبت تفسيتي ابا اعرف النتيجه
وليد :طيب اسكتي بشوف
ربا مسكت البخاخات الثانيه تجرب الوانها وترش في الارض شويه
اشرت لربا
تالا انتبهت واشرت بيدها :ايش؟
ربا قامت وتالا وراها وانسحبوا من المكان
ربا :جاتني فكررة
تالا :ايش؟
ربا:مو الحوش فيلو بويات ؟
تالا باستغراب :بويات وييينهم ؟؟؟
ربا نفسها تلطش تالا:ياهبله بوياااااات يعني طلاء جدرااااان
تالا:طيب ايش بتسوي فيها؟؟؟
ربا :اذا خلصت المباراة نكبها على وليد بس بخففها بمويه
تالا تبا ترد احراج وليد لها باي طريقه :صاار
رجعو الصاله ...
وليد يطالع في الشاشه :فين رحتو ؟
ربا:نشرب مويه
وليد :اهاا
بعد خمسه دقايق
الحماس زاد هدف لصالح الريال والبرشا صفر
صفر الحكم نهايه الشوط الاول
ربا من الحماس فكت البخاخات وترش فيلو
وليد :يمسح ويحمي نفسو بيدو :هبله انت ؟؟اششبك؟؟؟
ربا بحماس :خسرتووو ايش تستناني اسوي ؟
تالا ماصدقت ربا تبدأ من بعيد ترمي بالمخدات
وليد قام يضحك وشرررد
ربا لحقتو وتالا وراهااا
وليد وصل الحوش :طلع من جيبو ولاعه وطراطيييع ولع وحدة ورماااها
ربا وتالا صرخوو ورجعوا على ورا
ربا اشرت لتالا على البويه
تالا مسكت صندوق وربا صندوق
وجريو وكبوها عليه وطاحو ضحك على شكلو
وليد يطالع في نفسو مفجوووع ومافاق الا على سطل مويه فوقو ..ربا تغمزلو :هاكيف بس اتنظفت ؟؟؟
وليد اتنرفز :هبلااااان انتوووو ؟ المباراه ماخلصت هذا الشوط الاول
ربا وتالا يطالعو في بعض منبكمين مهم عارفين يضحكو ولا ينسحبو من الاحراج
وليد طالع فيهم بحقد ومشي من جنبهم رما طراطيع وهما مو منتبهين
مشي داخل البيت لف على صراخ تالااا ماسكه رجلها
ربا مفجوعه :ايييييييش سوووويت انت؟؟؟
وليد وقف مكانو مصنم
تالا تدمع من الاللم
ربا جريت على جوه تشوف أي شي ممكن يساعدها
وليد جا عند تالا :اشبك؟ ايش يعورك ؟
تالا تتالم ؟رجلي احسها انحررقت
وليد بعد تفكير وتردد مسك يدها وبعدها يشوف مكان الالم
تالا مهي حاسه الا بالالم
وليد مرتبك اول مررة يشوفها من قريب وماسك يدها
تالا تصرخ :بسرررعه سوي أي شي يوجع والله
وليد انتبه حرك اصباعو على رجلها يبا يعرف وين بالضبط
تالا صرخت زيادة :بببس
وليد عرف مكان الالم
ربا نزلت حامله شنطه اسعاف وعلبع عسل وبن ودقيق وفازلين ومعجون وصلصه طماطم
وليد اشر لربا: جيبي العسل وشاش وانقعلي ايش جايبتلي المطبخ كلو
ربا مربوشه :طيب طيب بسرعه شوفها
وليد حط العسل على رجلها
تالا حاولت تمسك نفسها ماتصرخ
ربا :هااا تالا كيف يعورك مرة ؟؟
تالا تاشر لا وتحاول تقول بس ماقدرت مرررة توجعها
وليد بدون تفكير حملها ودخلها على جوه
ربا وراه قلقانه
وليد قلبو يدق بشكل مو طبيعي
تالا غمضت عينها بقوووه مهي عارفه حاسه باحراج ولا الم
حطها على الكنبه
شافها مغمضه عيونها استغرب وجا في بالو الالم
ربا جالسه عند راسها
وليد راح جلس في اول الصاله
ربا:تالا يوجعك؟
تالا ابتسمت :لا ياهو خلاص لاتشيلو همي شويه ويروح (من جوتها تتوجع )
ربا تطالع في وليد بحقد :غبي عجبك كذا ؟ احد يرمي طراطيع
وليد :ارحمينا يالذكيه احد يكب بويه ؟؟
ربا:كلووو منك شوف كيف تعورها رجلها
وليد يطالع في تالا بتوتر :انا بقوم اتروش وابدل
راح على غرفتو قلقان علي تالاااا ماكان يقصد يأذيها
تالا مسكت يد ربا :بس لاتقوليلو كذا ماكان يقصد ياذينا انت شوفي أي سوينا فيه
ربا :ياشيخه بكيفوو
في برلين
ماشي في ممرات المستشفى وصل للمكتب ودق الباب
الدكتور :اتفضل
حسين دخل وجلس على الكرسي
الدكتور :اهلين حسين
حسين :اهلين فيك دكتور .. بس جيت ابا اقلك بخصوص اليوم مايمديني اعوض التطبيق بعمل ثاني ؟
الدكتور ابتسم :يسرني اهتمامك
حسين:اكيد لازم
لدكتور:امشي معايا
خرج الدكتور وحسين وطلعو الاصنصير
حسين :وين حنروح ؟
الدكتور ذحين تشوف
طلعو الدور الاخير
مكتبه كبيييرة بمعنى الكلمه كل شي يخص الطب البيطري فيها الجدران كلها كتب بالميات
وفي النص طاولات وعلى الجنب كمبيوترات
دخلوا لمكتبه
الدكتور:المطلوب منك تسويلي بحث عن السناجب كل مايخصهم
معاك نص ساعه تجمعلي بحث كافي تقدر تعوض فيه درجتك
حسين ارتبك وجلس يفكر في الكتب ذي كلها من وين يبدا ونص ساعه قليييل بالنسبه لبحث كامل
الدكتور الكمبيوترات مقفله وجوالك حاخذو
اتفضل ابدا
اخذ الجوال وخرررج
حسين مو داري ايش يسوي :يالله ذحين انا ابدا من وين ولا وين

او عشر دقايق مرت بدون فايده
يدور في الارفف اللي على اليمين اغلب الثديات شاف كتبهم الا السناجب
يمين يسار فوق تحت بدون أي فايدة
جلس على الكرسي وحط يدو على راسو :هيا بالله ايش اسوي ذحين
عشر دقايق ثانيه وهوا مازال يدور بتعبب
ينزل كتب ويدور بشكل سريع ويحاول يركز
في اخر عشر دقايق
حسين زاد توترو :الين متى حدور ايش الاختبار الاهبل ذا
يمشي وعيونو تدووور
اخيرا لمح كتاب (ايناث السناجب )
اخذ الكتاب وكتب اللي قدر عليه
بعد خمسه دقايق ..
دخل الدكتور مبتسم :انتهى الوقت سلم البحث
حسين سلمو البحث
الدكتور يقرا(ابتسم شويه) :راسب .. اتفضل هذا جوالك
حسين مفجوع ومقهور:ايش في اهو كتبت
الدكتور معلومات جدا مختصرة مافي طريقه تكاثر ولا امراضهم ولا عن ذكورهم حتي
الدكتور خارج من المكتبه :شوف الطاوله اللي عند الكمبيوتر وخرد
حسين اتوجه للطاوله (كتاب عالم السناجب )(امراض السناجب)
(السناجب والطبيعه)
انقهررر :انا كيف ماشفتهاااا
خرج ورجع بيتوو ...

يدق البوووري ..فتح الخدام الباب
دخل السيارة
رائد خرج من السيارة :رووح اجازة يومين
الخدام بدون أي نقاش :راح لم اغراضو ومشي
رائد فتح الشنطه ..
تالين مغمي عليها رائد يطالع ومتوقع تكون بهذا الحال خصوصا انو الصراخ اختفى فجاه
يطالع فيها الطحل نااازل والتعب باين عليها
حملها ودخلها الشاليه طلع الدرج ودخل الغرفه ..
حطها على السرير وجلس على الكنبه يفكرايش يسوي فيها ..
افتكر السنه الماضيه
حفل نجاح صفقات كبيرة للشركه
متكشخ ومستنيها توصل يبا يعترفلها باللي في قلبو يحبها من يوم وعي على الدنيا ومستني الفرصه اللي يقلها فيها
نازله من الدرج بفستان عودي طويل وريحه عطرها سابقتها
عيونو عليها والفرحه ممليه قلبو
سلمت على اعمامها وجلست على الكنبه
جا وجلس جنبها
رائد مبتسم :طالعه حلوة اليوم
ريم ابتسمت :عيونك الحلوة
رائد :اكيد مدامها تشوفك
ريم ابتسمت بخجل :اممم
رائد تعالي نشرب العصير برا
ريم بعفويه :اوك
مدلها يدو ومسكتها وقامت بكل نعومه متعودة على اسلوبو كذا معاها
خرجو الحديقه كبيرررة وانوارها هاديه والجو بااارد
جلسو على الكراسي
رائد مبتسم وقلبو يدق بوجودها جنبو
ريم مستمتعه بالجو بس برداانه
ريم:الجو مررة بارد
رائد نزل الجاكيت وحطو عليها حسها الفرصه الوحيده اللي يقدر يقرب منها جا من وراها وحطو عليها و***لها :احبك
ريم حست جسمها دفي فجاه مع الكلمه
بس احساسها موعاجبها وطت راسها
رائد مستني اجابه او أي دليل بس مالقى شي
ابتسملها :نقدر نقول السكوت علامه الرضا ؟
ريم ابتسمت بحزن :ياريت بس انا مني حاسه بشي يارائد
يمكن ما اناسبك ولا استاهلك
ابتسمت مجامله ووقفت :اتمنالك البنت اللي تناسبك وتقدر حبك لها
رائد مو مصدق الكلام اللي يسمعو يحس قلبو بيطلع من مكانو
حلموا تهدم في لحظه الدنيا حوليه سوداء
ماح سالا بدموع القهر متجمعه في عينو ..كره اللحظه اللي اعترفلها فيها اتمنى انو في يوم ما عرفها
ضرب يدو على الكرسي وهوا يفتكر وما اتراجع في لحظه على اللي سواه في تالين
فتحت عيونها بشويش ومسكت راسها يوجعها
تطالع بعيونها يمين يسار مهي مستوعبه هيا فين صوت كلو تعب:انا فين ؟
قام من الكرسي بسرعه وجا قبالها وهوا مبتسم
اول ماشافت ملامحو ثواني واستوعبت قامت بقوه من السرير كلها خوف :مين انت وانا ايش جابني هنااااا
رائد ابتسم :وليه الخوف ذا كلو ؟ (قرب اكثر)
تالين رجعت على ورا وبتهديد :ابعد اقللللك لاتقرررب
رائد يضحك :ايش حاكلك انا؟؟
تالين :ابعد اقلك لاتقرب رجعني مكان ما اخذتني اصلا ليش اخذتني الله ياخذك
دموعهااا في عينها والخوف مالكهااااا :ليش جبتني ليش؟؟
رائد حاط يدو في جيبو :افا بس تدعي عليا ؟؟ نجلس سوا هذا اللي ابغاه
تالين طالعت بحقد ودموعها نزلت :رجعني رجعننني يا...
رائد عصب ونزل لمستواها :احترمي نفسك لا انسيك اياها
تالين ارتعبت وضمت رجلها لصدرها وبكيت وتشهق بالبكاء
رائد راح جهه الشباك ويطالع في البحر بتفكير:انا ايش حسوي فيها ذي ابا اشفي غليلي مستحيل اخليها تتهنى بمحمد

في زاويه اخرى من اللشاليه
مراد خارج من الشاليه :بدور تبي شي؟
بدور:لا حبيبي مابا
مراد خرج وقفل الباب
بدور قاعده فوق الكنبه ماسكه الجوال :اوووف طفش ..
دارت بجسمها للشباك اللي وراها ووقفت على ركبتها تطالع في الناس رايحه جايه
الاطفال يلعبو بالرمل واللي ياكل واللي يتمشى
رجعت للكنبه جلست :لفه وحده ماتضرر
لبست عبايتها وخرجت تدور ..
تطالع في اللي يضحك والناس تتكلم ومنسجمه مع صوت البحر تضرب امواجو
وقفت عند المراجيح كانت قريبه من البحر مشيت خطوات وجلست على الرمل
تطالع في البنت ومبتسمه
البنت متحمسه وتبني بيت ..قامت وتنفض نفسها من الرمل بحماس:ماما شوفي بيتي
الام مسرررحه ماردت
البنت جات عند امها تدقها :مااما تعالي شوفي بيتي
الام بعدتها بطفش:خلاص طيب جايه
بدور تتفرج وحزنت على البنت جات عندها وطت لمستواها :الله مرررة حلو البيت
البنت ابتسمت :هذا بيتي لما اكبر
بدور ابتسمت :ان شاءالله حتكبري وتوريني اياه صح؟
البنت :امم ما اعرفك كيف اوريك ؟
بدور:لازم تعرفي مين انا ؟
البنت :تاشر على امها :ماما قالتلي لاتكلمي احد ماتعرفيه
بدور:طيب انا حصير صحبتك وحتصيري تعرفييني صح ؟
البنت اشرت براسها ايوا
بدور :طيب تعالي نلعب سوا ؟
البنت :طيب بس بقول لماما اول وغيرت ملامحها للزعل
:بس ماما ماحترضى
بدور مسكت يدها :تعالي انا اقلها
مشيت باتجاهها
بدور :السلام عليكم
مروة :وعليكم السلام
بدور :ممكن العب مع بنتك ؟شكلك مشغوله شويه
مروة :مين انت ؟
بدور :انا بدور .. كنت ماشيه وشفتها تلعب وبصراحه ربي مارزقني باطفال (ابتسمت بحزن )
مروة (رحمتها هي عندها بس مهي مقدرة النعمه):اعتبريها بنتك عادي
بدور انبسطت
لمى ببراءه :الحمد الله لقيت احد يلعب معايا احسن من ماما وبابا مايلعبو معايا وكمان هما زعلانين من بعض
مروة فتحت عينها :خلاص يالمى عيب
بدور :لمى حبيبي روحي العبي ذحين انا اجيك
لمى راحت ..
بدور :يضايقك لو سالت ؟
مروة :لا
بدور :انت مطلقه ؟
مروة :ايوا
بدوروطت راسها :اممم
مروة :كنت عايشه في الرياض بس اتطلقت منو وجيت هنا عند عمتي اغير جو
بدور :اهااا طيب الله يكون بعونك
قامت واتوجهت للمى
لمى انبسطت :طيب يالله نلعب ياااا (حطت اصباعها عند فمها ) ايش اسمك ؟
بدور:انت ايش تبي تسميني ؟
لمى :انت زي ماما عيونك حلوة بناديك ماما بدور عادي؟
بدور قلبها دق مع الكلمه :عادي حبيبي
قامت معاها ..جوالها يدق بدور:الو
مراد:ويينك ؟
بدور :نزلت ادور شويه انت رجعت ؟
مراد :ايوا رجعت بس قلقتيني عليك
بدور :لاحبيبي ذحين راجعه
بدور قفلت الجوال :لمى حبيبي ينفع نلعب بكرة ؟
لمى زعلت :لييش ؟؟
بدور :لازم ارجع انام ذحين
سلمت عليها في خدها :يالله حبيبي باي
لمى :طيب كيف بكرة نلعب ؟
بدور :امم حافظه رقم ماما ولا اروح اخذو
طلعت من جيبها ورقه :خذي هذا رقمها هي ادتني اياه عشان لو ضعت
بدور اخدت الرقم :طيب يالله اشوفك بكرة طيب؟
لمى :طيب

قفل التلفزيون اللي في غرفتو
فتح الدولاب واخذ تيشيرت وجينز اتعطر واخذ المفتاح وخرج للصاله
تالا ماسكه جوالها ومنسدحه على الكنبه
ربا نايمه في الارض تتفرج فيلم وتتثاوب
وليد اتحمحم :ربااا
ربا جلست :نعم ؟
وليد :يالله ماتبو تتعشو ؟
ربا جريت عند وليد :الا يالله
وليد طيب اسالي تالا
ربا من مكانها تناادي :تااالا حنخرج نتعشى
تالا:ربا اخرجو انتو انا تعبانه شويه
ربا جات عندها :يالله بالله بس نتعشى وترجعي ترتاحي
تالا:لا والله بالعافيه عليكم اخرجو انتو
ربا:خلاص اجل مني خارجه
وليد ينادي :هارايحين ولاكيف؟
ربا تعلي صوتها :لا وليد تالا تعبانه ماحنروح
تالا حست في ربا نفسها تروح ومتحمسه
تالا:خلاص قومي نروح بس مانطول
ربا سلمت على تالا في خدها:تامري امرر مانطول
وليد ابتسم :استناكم في السيارة
ربا وتالا اتجهزو في دقايق ...
في السيارة
وليد يطالع في المرايا متردد يقول ولا لا بعد تفكير..
تالا كيفك ذحين احسن ؟
تالا وجهها احمر مهي متعودة يوجهلها الكلام (بصوت واطي) :الحمد الله ان شاءالله احسن
ربا تطالع في وليد :هي انت يالله بلاتتنيح
وليد طالع فيها بنص عين :انت ايش تبي؟ افكر فين نروح
ربا اتكتفت :لا والله من البدايه اتفاقنا كان احنا اللي نختار
وليد قال بصوت واطي :خلي تالا تختار هيا المظلومه بيننا
ربا باستهبال :يالله ياست تالااا وليد يباك انت اللي تختاااري
تالا قلبها في رجولها ولا اتكلمت كللمه
ربا :يالله ياهو شكلها نهايتها تميس وفول من سكوتكم ذا
وليد مفجوع من حركه ربا :خلاص حوديكم مطعم اسباني جديد
ربا:يالله أي شي (وطت صوتها):اهم ي فيه مزز
وليد يطالع في المرايا ومبسووط انو ماخذ راحتو يتفرج
ربا تطالع في المحلااات ووجهها ملصق في الشباك :وليد ولييد وقف
وليد مستغرب:ايش تبي؟
ربا :جيب باسكن
وليد :هبله انت احد يحلي قبل العشا ؟
ربا بترجي:ياخي جيب والله نفسي فيه
وليد:اووف ايش تبي طيب ؟
ربا :كالعاده توفي
وليد دق ربا :شوفي تالا ايش تبا ولا اقلك بلاش (عارف تالا ايش تحب )
فتح الباب ونزل ...
ربا مستغربه
تالا استغربت ماسالوها ايش تبا ولو من باب الذوق
ربا تضيع الموضوع :كيف بكرة حتروحي الجامعه ؟
تالا :ايوا طبعا
ربا:امم تصدقي وحشتني ماريا من زمان عنها
تالا:كلها خميس وجمعه بس من جد وحشتنا ..
يطالع من بعيد ومبتسم ويدق صاحبو
شوف بالله الصواريخ اللي هناك اروحلهم بي ام ياشيخ
صاحبو يضحك :شكلك مروق اليوم
الاول:طبعاااا ..دقيقه اسلم واجيك شكلو صاحبها ماقفلها
مشي للسيارة وعلى حظو وليد وقف السيارة بعيد عن المحل
فتح الباب وجلس على الطرف خايف احد يجي
ربا لفت راسها لجهتو :هاا جيت؟(صرررررخت)
قفل الباب بسررعه لحد يسمع
تالا رجعت جسمها لورا مفجووعه
الرجال:لالا اششبكم سلام بس
ربا تفك الباب بس قفل الزر :مين انت ؟ اخرررررج والله اصررخ واسويلك مصيبه
الرجال ضحك :صرخي لين بكرة محد حيسمع
يقرب اتجاهها وهي تصررررخ
تالا تضربو بالشنطه من ورا
مسكها بيدو ورماها
وكان بينزل ..
وليد يمشي ويغني برواااق :انا من بعد ليله امس وشوقي اللي دمعله بلا ياعمي عزة نفس انا راجعله راجعله
يطلع مفاتيحو من جيبو ورفع راسو (فتح عيوووونو بقوة ورما الكييس اللي في يدو وجررري)
ربا تصرخ وتبكي وتالا تحاول تدافع بس مهي قادرة فتح الباب واول مانزل وليد من وراه دفو وطيحو ويرففففففس برجلوووو وماساب كلمه ماقالها عليه
ربا متصنمه مكانها وخاييييييفه
تالا نزلت تجري ومسكت وليد :خلاااااص سيبو حتقتلو لاتسويلك مصيبه وليد الله يخليك سيبو وليد سابو
دخل السيارة ومشي بسررررعه
وليد معصصصب يطالع في ربا :سوالكم شي الحقيرر؟
ربا تمسح دموعها :لابس حاول ياذينا بس الحمد الله ماصار شي
وليد يوجه الكلام لتالا:ليييش ما اتصلتوو
تالا:في ذاك الوقت اتربشنا والله ماعرفنا نسوي شي
ربا تحاول تخفف من عصبيتو :خلاص مرت على خير رجعنا البيت بس
وليد :اووف الله ياخذ بليس وقفلي دمي
بعد دقايق وصلو البيت وكل واحد رجع لغرفتو تعبااان ومفجوع ومومستوعب شي
(انتهى البارت السابع )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   السبت مايو 25, 2013 4:06 pm

احد يتفاعل حبايبي ممكن ؟؟؟
بس عشان اعرف انزل الباقي ولا لا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الأحد مايو 26, 2013 10:48 am

(البارت الثامن )
في الشركة
حط الكوب على المكتب :اتفضل طال عمرك بيخلي مزاجك على كيفك
ابو رائد يضحك :يعطيك العافيه ماتقصر
عم عمر :الله يعافيك
عم عمر مازال واقف ما اتحرك
ابو رائد :ها يا عم عمر عندك شي تبا تقولو ؟
عم عمر:والله شوف انا مستحي منك
ابو رائد:لا ابدا اتفضل
عم عمر :انا سمعت عن مركز الايتام اللي سويتو وقلت الله يزيدك من فضلو بس انا ولد اختي يتيم ابوه وامو اتوفو في حادث وهوا عندي اربيه وانت عارف الحال كيف
ابو رائد :عيب عليييك ياعم عمر انت تامر امر اعتبر الولد في المركز من ذحين بس انت اعطي السكرتير اوراقو الرسميه ومايصير خاطرك الا طيب
عم عمر :الله يبارك فيك ويطول من عمرك عسى يارب ماتفقد غالي يارب
ابو رائد مبتسم :اللهم امين
(بره الغرفه بيدخل بس سمع الحديث وقف يسمع )
خرج عم عمر مبتسم :يامرحبا طال عمرك
ابو حسين باشمئزاز :اهلين
عم عمر :تبغاني اجيبلك شي ولاتامر على شي؟
ابو حين :ياشيخ بعد مابا منك شي
عمر عمر وطى راسو واتعود على ذا الاسلوب ومشي
دخل المكتب بدون مايدق
ابو رائد:في شي اسمو استئذان
ابو حسين معصب:ليش مين شايفني فراشك عمر ؟
ابو رائد :عم عمر لو سمحت والفراش هذا اقلها يستاذن واخلاقو احسن من بعض الناس ...
ابو حسين :مين قصدك ؟انا عديم اخلاق ؟
ابو رائد :اللبيب يفهم
ابو حسين بتوعد :على خير ياابو رائد بنشوف الاخلاق اللي معاك خليها تنفعك
خرج من المكتب معصب ..
ابو رائد يحرك راسو باسف :الله يهديك بس

في الصباح
قاعد على الكرسي جنب سريرها ماسك يدها
محمد:ها يا امي كيفك اليوم ؟
ام محمد ودموعها في عينها :الحمدالله على كل حال
محمد ملامح وجهو كلها هم وحزن على اختو وامو :يالله يالغاليه دعواتك انا مضطر اداوم فاتت محاضرات واول ما اخلص دوام حجي كان شاءالله
ام محمد حركت راسها بطيب ودارت راسها للجهه الثانيه التعب طاغي عليها وقلبها معد يتحمل أي صدمه ثانيه
محمد خرج من الغرفه واليأس والهم كل اللي فيه
(ماينام ولاياكل زي الناس كل تفكيرو واختو مو عارف ايش يسوي ولاوين يدورلها
اتوجه للجامعه )

صحيت بطفش وتبعد اللحاف عن جسمها
ماريا :ياصبرر ايوب ياخي متى نأجز والله طفش
اتوجهت للحمام وبعد ربع ساعه خرجت على صوت الجوال
ماريا ردت :يافتاح ياعليم
ربا :يارزاق ياكريم
ماريا :ربا اخلصي ايش تبي ؟
ربا :اتشحت منك انا؟
ماريا :طيب ايش تبي والله محاضرتي بعد نص ساعه ومارحت لسا
ربا :لابس كنت بسألك جايه ولالا عندي لك اخبار ياواد حق سنه
ماريا اتحمست :ايييش؟
ربا :انتي تعالي بعدين يصير خير
ماريا :طيب يالله سلام
ربا :سلام
قفلت وحطت الجوال في الشنطه
ربا :تااااالا يالله غيري كفن اصباعك بسررعه ورايا حكاوي لماريا
تالا تفك الشاش حولين اصباعها :انت اللي يشوفك مايقول امس صارلك شي اعوذ بالله شوفي عيوني كيف مفقعه ماقدرت انام
ربا اتكتفت واستندت على الجدار :اووف لاتذكريني والله مت خوف اااه بس شي يقهر انو في ناس كذا بلادم
تالا تدور للشاش مهي ملاقيتو :ربا هي روحي جيبيلي شاش من المطيخ
ربا :قوومي انت انا لسا ماخلصت
تالا تتافف :طيب خلاص مشكورة
خرجت متوجهه للمطبخ مرت على غرفه وليد الباب مردود
عدلت طرحتها ومشيت ..
وليد فتح الباب وجوالو يرن ويطالع في الجوال :ربا ربا بالله تعالي
تالا تبا تشرد بس وليد رفع راسو واضطر يناديها :تالا بالله تعالي كلمي هذي البنت اشغلتني والا تبا تكلمني ناس فاضييه هيا بتقلك ابا رزان صرفيها أي شي
تالا مستحيييه وليد طيح الميانه حضرتو بس ماقدرت تردو :وليد حط الجوال على الطاوله وتالا اخذتو وردت
تالا:الو
البنت بنعومه متصنعه :الوو
تالا:نعم مين معايا ؟
البنت :هذا جوال رزان ؟
تالا بجديه :ايوا معاك رزان
وليد يطالع ويأيد تالا بس يطالع في تالا شويه وينزل عينو شويه
البنت اتوترت :امم كيفك رزان ؟
تالا:اقووول اخلصي ايش تبي؟ اقلك انت ماتستحي على وجهك ؟ ايش مافيييك ذرة حيا ناس فاضيه استغفر الله لعد تتصلي ولا والله رقمك حيروح للامارة ..قفلت الجوال وحطتو على الطاوله :اتفضل
وليد مبتسم باعجاب :تسلمي والله من جد ناس مهم متربيين ربي يزيدك ويكملك باخلاقك
تالا وجهها احمممممممر موطيه راسها وتلعب باصابعها من التوتر
مشيت ومهي داريه فين بتروح
وليد رجع غرفتو مبتسم
ربا تدق باب الغرفه :وليييدوه يالله قمت ولا؟
وليد:ادخليي
ربا دخلت ووليد يكتب في جوالو ومبتسم ..
ربا :هييي انت تكتب من الصبااح ؟؟قوم يالله
وليد ماطالع فيها :خلصتو كلكم ؟
ربا اتذكرت تالا:يووه اصبر بشوف تالا وبجي
وليد يحرك راسو بنفي :عندك في الغرفه وتنسيها ؟
ربا خرجت للمطبخ
دخلت وجات من وراها تالا وفجعتها
تالا:زعقت ورمت الشاش
ربا تضــــــــحك
تالا:وجع يوجع بليس هبله انت ؟
ربا :والله لو تشوفي شكلك تضضحكي سنه قدام
تالا طالعت بحقد :انكتمي بس
ربا :طيب يالله ماصار شاش اقلك انا استناك في السيارة سلاام
تالا خلصت بسرعه
وليد ساند راسو على الكرسي ويفكر
ربا تطالع فيه :والله لو انا متأخرة كان مسحت فيا الارض
وليد يطالع فيها بنص عين ويبتسم :الناس مقامات
ربا :لا والله احلف؟؟؟
تالا دخلت :العفو اتاخرت
وليد:لاعادي افا عليك
تالا ارتاحت وابتسمت
ربا سااكته
وليد :غريبه اليوم مستعجله على الدوام ؟
ربا :وحشتني ماريا بروح اهرج معاها واتحكى
وليد :اها ماشاءالله الله يعينها عليك
ربا رفعت حاجبها:نعم؟؟
تالا تضحك
وليد ابتسم (قال في قلبو ):حتى ضحكتها حلوة يسعدلي الضحكه بس
بعد دقايق وصلوا لجامعه

في ناحيه ثانيه
ماريا في الحمامات تعدل طرحتها
تطالع في الحمامات ريحه السجاير طالعه :اوووف كتمتونا الله يقرف بليسكم
طالعت فيها وحده عند المغسله نعدل شعرها وابتسمت بخبث وتطالع في ماريا من المرايا :اذوك ياحلوة ؟
ماريا مفجوعه مهي متعودة بنات كذا يكلموها البنت مسمى بنت بس والهيئه ولد
ماريا :لا وانسحبت من المكان بسرعه
اتصلت على ربا :ها وينكم ؟
ربا :في مكااننا المعتاد ليش اشبك ؟
ماريا :خلاص جايه بعدين احكيك
وصلت عندهم :اخيرااا
ربا :هلاااا والله
تالا :يا اهلييين
ماريا :ياخي وحشتوني تخيلو شفت بويه
ربا :لا احلفيييي شي جديد صراحه
ماريا :لا بس والله ريحه السجاير وع في الحمامات وقالتلي ياحلوة
ربا :يالله ذي االهبله اسكتي خليني احكيك
ربا تحكي ماريا ومتحمسين اثنينتهم
تالا قامت تشربلها شي قبل المحاضرة
ماسكه كوب القهوة وتفكر:ياربي ليش مو راضي يروح عن بالي اقوم اجلس اروح اجي الله يصبرني بس مدري كيف بسوي واحنا في بيت واحد اخذها التفكير ووصلت لامها حتروحلها بعد الجامعه
مر من جنبهم متشيك وريحه عطرو سابقتو
ماريا تدق ربا :لببببيه يادكتوري
ربا تطالع فيلو :ااانتي هي كيف هذا دكتورك ؟
ماريا :مدري يختي صدفه ويامحلى الصدف
ربا :قومي طيب بتبدا محاضرتك
ماريا قامت :سللاااام ياحلوة
ربا حطت يدها على انفها بعدين على جبينها :الحمد الله والشكر متأثرة البنت

دخل القاعه ودخلت قبلو
احمد :السلام عليكم ..
اليوم حنتكلم عن التطبيقات ومشاريع التخرج بنبذه وفكرة بسيطه
ماريا تطالع فيلو مهي مع الكلام ابدااا
احمد :زي المتعارف عليه لازم تطبيقات في مجال هندسه الديكور واتفقت مع مركز دار الايتام وذوي الاحتياجات الخاصه انو بدل مايكون تدريبكم واعمالكم بس عشان تنجحو نبا نسوي شي يخدمكم ويخدم المجتمع فاللي ابا اقولو حتنقسمو قسمين تبعا للمركز اللي اتفقت معاه
نصكم حيصمم ديكورات لغرف الايتااام تناسبهم
والقسم الثاني حيعلم وحتعلموهم على الشغل لانو في ناس قدكم
بكذا تسوا اعمال التخرج وتكسبوا اجر
ماريا عجبتها الفكرة وكلهم ايدوه
احمد :يوم الاثنين ان شاءالله حنبدا تطبيقات واليوم وبكرة كل واحد يحدد اللي حيسويه
ماريا رفعت يدها
احمد :اتفضلي
ماريا وقفت وبدات تتكلم بحماس :انا اقترح حتى ذوي الاحتياجات الخاصه نخليهم يشاركو معانا ولو باعمال بسيطه يصممو فيها غرفهم
احمد ابتسم باعجاب :ممتاز طيب واي شي تحتاجيه او احد يحتاجو انا استقبلكم أي وقت
جالسه على طاوله الاكل وكل ملامحها تعب ساكته ومهي قادرة تاكل شي
ابو ريم يطالع في بنتو ومهموم :يابنتي كلي
ريم مسكت الشوكه وحاولت تاكل مجامله لابوها
حطت الشوكه بقوه وقامت :مني قادرة يابابا والله مني قادرة
ابو ريم :طيب يابنتي ليش منتي راضيه اتدخل في الموضوع
ريم جلست على الكنبه وغطت عينها بيدينها :لاياباب خلاص اخوها حيدبرها مانبا فضايح
ابو ريم:على راحتك يابنتي بس مررة مايصير تجلسي كذا شوفيلك حل انا رايح الشغل تبي شي ؟
ريم اشرت براسها لا
ابو ريم خرج ..
ريم مسكت الجوال واتصلت :الو
محمد:ايوا ريم هلا
ريم :ها محمد مافي أي خبر ؟
محمد اتنهد :لا للاسف والله مني عارف وين راحت دورت والله في كل مكان
ريم :طيب قرايبكم احد معاديكم في شي بينكم وبينهم ؟
محمد:لا ابدا بالعكس يحبو تالين ومابينهم عداوة انتي اللي معاها في الجامعه محد معاديكم ؟
ريم:لاا احنا مانختلط باحد اصلا
محمد:طيب انا بعد شوي عندي محاضرة وبعدها حروح انا وياسر نشوف وين ممكن ندور
ريم:طيب يالله مع السلامه
محمد:مع السلامه

في الشاليه
تالين فتحت عينها راسهااا يوجعها لقت نفسها نايمه في الارض من كثر البكا تعبت ومادريت عن نفسها
رائد فتح الباب بدون مايدق طالع فيها :صباح الخير
تالين عدلت نفسها وماردت
رائد :ماتبي تفطري؟
تالين ميته جوع يومين ما اكلت ولاشي جسمها مهي قادرة تشيلو بس ماردت عليه
رائد:اكلم نفسي انا؟
قرب منها :هي انت اهرجك انا ماتسمعي ؟؟
تالين بعدت عنو ونزلت دموعها:رجعني
رائد دار وجهو واتأفف:يالييل انت ماعندك كلمه غيرها ؟انسسي ياماما انسي
رجعه ماافي رجعه انتي احمدي ربك لين ذحين ماسويت فيك شي
تالين خافت ودموعها تنزل اكثر:ماحتعمل شي يا... رجعنني انت ميين اصلا وايش تبغا مني
رائد ضحك :حبيبي بكييفي انا اسوي فيك اللي ابغاه لسا ماشفتي شيييي
انا حستنى بره تخرجي تفطري ماتبي بكيفك ...
تالين لمت نفسها ورجعت رجلها لصدرها وجلست تبكي من قلبها مهي عارفه ايش تسوي تحس بتموت من التعب والجوع والخوف مهي عارفه هيا تحلم ولا ايش؟
رائد خرج وساب الباب مفتوح
جلس على الكنبه في الصاله يستناها اذا حتخرج ولا لا
تالين ماخرجت وحاسه الدنيا حوليها تدووور وسوداااء طاحت في الارض (السكر نااااازل مررة )
رائد سمع شي طاح
مشي بهدوء يشوف ايش صاير ..فتح الباب
وانفجع لما شافها طايحه في الارض
جا عندها :تااااالين تاللين قومممي تالييين ..يخبط على وجهها شكلها يلين الحجر تعبانه ووجهها اسود قام وجبلها مويه واكل
طشها بشويه مويه
تالين بدات تحس وتتنفس بصعوبه
اكلها كم لقمه وشربها مويه مسكت راسها وقومت نفسها بقووة وبعدت عنو واستندت على الجدار
رائد وقف وخرج سبلها الاكل والمويه عندها
تالين جلست اكلت وشربت لين فاقت تمام
مشيت بتعب وتطالع في نفسها تبا تبدل بس مهي عارفه ايش تلبس ماعندها شي غير الفستان اللي لابستو
فتحت الدولاب اللي في الغرفه وعقدت حواجبها (الملابس ملابس حريم بس كلها قصيره وحالتها حااااله )
اخذت اطوول فستان فوق الركبه بشويه
ودخلت الحمام وخرجت لبست العبايه بسرعه
رائد بره يفكر فيها وفي شكلها التعبان
جات في بالو ريم ورجع القهررر فيلو والا يأذيها هيا ومحمد
ابتسم بخبث وبعد دقايق
دخل الغرفه وقفل النور الا نور صغير ..قفل الباب بالمفتاح
تالين تطالع مفجوووعه لفت الطرحه على راسها ورجعت للزاويه بسرعه
رائد مبتسم على الاخير:ليش الخوف ذا كلو ماحسويلك شي (غمزلها )حنلعب شويه بس
تالين تبكي وصوتها يرجف:ابعد والله لو تقرب ياويلك ماتلوم الا نفسك
رائد يمشي بخطوات بسيطه لها
تالين شويه وتدخل الجدار لامه نفسها على الاخير
رائد وصل لعندها ونزل لمستوها
تالين تصررخ وهي مغمضه عيونها :اببببعد يا... لاتقرررب وتبكي من قلبها
رائد مسكها من يدها وسحبها لحضنو
تالين ترفس برجلها وبيدها تضربو بس جسمها ماساعدها مع تعبها ابدااا
رائد متمسك فيها
طاحت طرحتها وانسدل شعرها على يدو
رائد ابتسم :يعني انت حلوة كذا ليش تخربي جمالك ببكاك
تالين فجاه ارخت كل جسمها عليه وصارت تتنفس بشويش وبالقوة تاخذ نفس
رائد انبسط هذي فرصتو
حملها بهدوء للسرير
تالين في لحظتها دفتوووو بكل قوتها
رائد مع الفجعه زلت رجلو وطاح من السرير
تالين قامت ورجعت على الجدار
رائد وقف وماسك رجلو :يعني فين حتروحي مني ؟
تالين فتحت الشباااك :والله لو تقرب ارمي نفسسسسي
رائد متطمن ومو متوقع ذا الشي منها :يالله جربي
يقرب منها بهدوء :تبي تموتي بكيفك ادفنك ومحد حيدري عنك
تالين مافي بالها غير تهرب منو غمضت عيونها وبدون تفكير ...
رائد سرررع خطواتو لها
تالين ماسكه في الحافه وجسمها كلو بررره مابينها وبين الموت الا تسيب يدها
رائد جري عندها فاتح عيونو وصرررخ فيها :مجنننننونه اننت ؟
تالين مغمضه عينها رائد مد يدو ومسكها بقوه
تالين بقوتها كلها سااابت يدو (في ذي اللحظه شريط حياتها كلو مر عليها وكل لحظه فيه امها ابوها اخوها وريم وكل شي ... طاحت
رائد يطالع وقلبو يدق بسرررررررعه مو مستوعب شي رجلو مشلوله لحظه استيعاب مرت وهوا واقف
بعدها نزل يجري ومو شايف أي شي قدامو وقف عندها مصدووووم دقات قلبو سابقتو
تالين الدم يسسيل منهاااا مرميه على الحديقه والدم حولينها رجلها ملويه من الطيحخ ووجهها مغطى بشعرها
رائد نزل لمستواها وحط يدو عليها ويصررخ :تاااالين تااللين ردي عليا الله يخليك ردي 3
عمرو ما اتوقع يصير معاه زي كذا ينتقم من انسانه ويقتل وحده بريئه مالها ذنب
كل اللي في راسو يسعفها
رائد مسك الجوال واتصل :رررد يا انس ررددد
انس نايم ومو داري عن شي
رائد يزيد ضغط يدو على راسو مع انتظار الرد بس مافي فايده
رائد جررري لفوق واخذ المفتااح فتح السيارة وحملها الدم يسيل منها ويدو ترجف وهوا يطالع فيها حطها وخررررج جري على المستشفى ...

نهايه الدوام
تالا سانده جسمها على الكرسي بتعب :اااه اخيرا خلص الدوام
ربا تاكل حلاوة :امم
تالا دارت بوجهها لربا :هي كلمتي وليد يجينا ؟
ربا تبعد الحلاوة من فمها :ايوا من زمااان وينك انت مغبره
تالا:ايش دخل مغبرره ؟الحمد الله والشكر اصلا مني داريه انت محاضراتك متى انا وماريا ندخل ونخرج نلاقيك مخلصه ماكانك اعلام زيي اللهم القسم يختلف
ربا ضحكت :الناس مقامات يابيبي
ماريا جايه والابتسامه العريضه على وجهها
ربا تطالع :ياعساها دوووم نورينا ايش صار مع مودي؟
ماريا جلست :ااه يسلملي المودي
تالا تحرك راسها بنفي :الله يثبت علينا العقل والدين
ربا:متى اشوفك ياتالا تحبي وتصيري رومنسيه زينا ااه لو يطلع اللي حتحبيه حلو يوم لك ويوم ليا
تالا فاتحه عينها :هي انت كني بخليه لك اصلا
ماريا في عالم ثانني
ربا ضربتها بالكتاب على وجهها :هي جوليت وين وصلتي
ماريا عصبت :عمى ان شاءالله يعمي بلييسك هبله ؟؟
ربا :اخلصي ايش صار ؟

ماريا متحمسه وتشرح بيدينها ومبتسمه :تخيلو بنات بنروح دار الايتام وذوي الاحتياجات الخاصه مركز مررة كبير وجديد ااه مررة متحمسه فديت اللي طلع الفكرة
ربا تطالع بخيبه امل :والله على بالي السالفه فيها مزز
ماريا :ايش دراك ترا الايتام في كبارر قدنا
ربا فتحت عينها :احللفي على بالي صغاررر خلاص ياخي برووح

تالا تبعد جسم ربا من قدامها تبا تشوف ماريا :الله ياماريا ماشاء الله يابختك مررة من زمان نفسي اروح اماكن كذا مررة احب اساعدهم وافرحهم
جوال ربا يدق
ربا:هلا وليد
وليد :يالله انا تحت
ربا:طيب يالله نازلين
ربا تقفل جوالها:تالا يالله وليد جا
تالا قامت بسرعه تلم اشياءها

في السيارة
ربا قدام عند وليد كالعاده وتالا ورا وليد
ربا :تالا على البيت ولا؟
تالا:لا الله يسعدكم بزور امي شويه المفروض امس كالعاده بس مع امس ولخبطتو مازرتها
وليد :لاتالا طبعا لازم تزوريها
ربا :خلاص انا حجي معاك
تالا :لاربا يكفي دوام الجامعه ارجعي ارتاحي
وليد :خلاص انا حوديك واستناك
تالا قلبها دق بسرعه :لالا عادي اذا خلصت حرجع بتاكسي
وليد :ماعندنا ذا الكلام اول كنتي مضطره عشان دوامين عندي ذحين الحمد الله دوام واحد انسي الرجعه بالتكاسي
تالا مهي عارفه ايش تقول :اللي تشوفوه
وصل ربا للبيت ...
ربا وهي نازله :يالله تالا حبي انتبهي على نفسك
تالا عارفه استهبال ربا ومو منها محششه من الدوام
وليد مستغرب :اقول اقفلي الباب وروحي نامي قال حبي قال
بعد دقايق ...
وليد وقف عند كوفي :تبي شي ؟
تالا باحراج :لاتسلم
وليد :طيب
تالا تفكر في وليد وتصرفاتو ذي اليومين تحس راحه واحترام لها بس مهي عارفه تفسرها رحمه منو ولاتعاطف لحالتها ولاهوا كذا اسلوبو ولااا حب
ضحكت على تفكيرها :بالله اسكتي قال حب عايشه الدور حضرتي
وليد خارج من المحل دخل السيارة :اتاخرت ؟
تالا:لاعادي
وليد ماسك ميلك شيك توفي حطو مكان الكوب في السيارة وفتحو
تالا تطالع :ايش ذا ؟
وليد :والله عاد انتي وذوقك حتشربيه ولا لا
تالا :طيب ماكان في داعي
وليد :مدامك معايا في السيارة لو داعي
تالا :امم طيب تسلم
وليد :الله يسلم عمرك
دقايق صمت مرت ...
وليد والا يبا يفتح سالفه معاها :كيف عم خالد ؟
تالا:الحمد الله ابويا بخير
وليد :متى راجع ان شاءالله ؟
تالا حستها طرده سكتت ..
وليد فهم سكوتها وبرده فعل سريعه :لالا تفهميني غلط بالعكس والله ماتتصوري فرحتي بوجودك اقصد فرحتنا بوجودك واثلا لو رجع من جد ماندري كيف بيتنا حيكون من دونك اتعودنا عليك
تالا ارتاحت (خافت يكون متضايق من وجودها):امم وانا كمان اعتبركم زيا خواني
وليد اخذ نفس :ايوا صح رباااا زي اختك
تالا وطت راسها :امم
وليد :طيب كيف الجامعه ؟
تالا مهي عارفه لوين بيوصل :تمام الحمد الله
وليد باستغراب:انتي ايش تخصصك ؟
تالا:اعلام
وليد :اهاا حلو
تالا:اممم .. (بعد لحظات ) :ما اتوقعت تايدني
وليد :ليش بالعكس مجال واسع واهم شي يعجبك انت مو الناس
تالا ماصدقت تلاقي مشجع لها حطت يدها تحت انفها بتفكير ورجعت استندت على الكرسي وتطالع في الشارع :تعرف ياوليد حلمي من وانا صغيرة اطلع اعلاميه كذا واخدم مجتمعي واترك بصمه حلو فيلو بس نفس مجتمعي من حواجزو ما اعطاني لا انا ولا غيري فرصه نخدمو
وليد مبسوط اول مرة يسمع اسمو على لسانها:طيب انتي تقدري تخدمي المجتمع وتكسري الحواجز باصرارك لاتخلي فكرة الحواجز في بالك انت اذا تبي شي باذن ربك كل شي يصير
ابتسم تشيع لها
تالا اخذت نفس وابتسمت :مررة شكرا افدتني بالمرة
وليد :لاعادي لاشكر على واجب
يالله وصلنا اتفضلي
تالا نزلت ووليد وقف السيارة ونزل
ماكانت تتوقع يجي معاها
مشيت ومشي جنبها بس بينهم مسافه كافيه
في الاصنصير دخلو وتالا في الزاويه على اليمين ووليد في جهه اليسار
وليد :الدور الكم ؟
تالا:الخامس
تالا ماسكه يدها ومستحيه مررة
وليد يطالع في المرايه ويعدل بلوزتو ويطالع فيها بدون ماتلاحظ
اتفتح الاصنصير
وليد مد يدو :اتفضلي
تالا مشيت وهوا وراها
فتحت باب العنايه بهدوء
المكان هااادي وبارد ونور خافت على امها
دخلت وجلست على الكرسي ومسكت يدها بيدينها
ونسيت انو احد معاها
كالعاده بدات تحكيها على ايامها
تالا مبتسمه بملامح حزن :ماما كيفك اليوم وحشتيني واهو جيتك بعد الدوام سامحيني اتاخرت عليك ماجيتك امس بس انشغلت مع ربا ووليد .. حنبدا نطبق ونسوي مقابلات ويارب انجح واتوفق فيه
وابشرك لقيت مؤيد ليا في مجالي ابتسمت ووطت راسها :وليد ولد اختك يسعدو ايديني وشجعني
وليد واقف وكل علامه استغراب في وجهو مو عارف ليش تتكلم معاها كذا وكانها جالسه تسمعها
مرت سبعه دقايق وهيا تحكيها عن الاسبوع كلو
وليد منسجم وتساؤلات تدور في بالو عن اللي يصير قدامو
تالا ودعت امها وسلمت على راسها ويدها :استودعتك الله يالغاليه
قامت وعدلت طرحتها وابتسمتلو :يالله نمشي ؟
وليد استوعب :ايوا يالله
خرجو من المستشفى
في السيارة ..
وليد يفكر :ممكن اسالك سؤال ؟
تالا :اتفضل
وليد :امم مني عارف ايشش اقلك بس بصراحه مستغرب من كلامك مع امك معنو ماتسمعك ولاتشوفك
تالا ابتسمت بحزن :يمكن انت تشوف كذا بس اانا بالنسبه ليا امي كل يوم تكبر معايا معنويا انا احس فيها واحس انها تفهمني محد عارف متى ربي يريد وتقوم من غيبوبتها
وليد :اهاا الله يقومها بالسلامه ان شاءالله
تالا:امين يارب الله يسمع منك

يمشي بطفش مو عارف يروح فين
عم عمر يطالع فيه وساكت بعد ثواني وقفو عند المركز
فتحلهم الرجال الباب والابتسامه على وجهوو :حيا الله عم عمر
عمر عمر :الله يحييك ماشاءالله الله يباركلكم في المكان حلو
الرجال يضحك :طيب الحمد الله عجبك
عم عم ياشر على الرجال:هذا مدير الاعمال حق العم ابو رائد وهو المسؤول هنا
مدير الاعمال :اهلا وسهلا بس ما اتشرفنا ؟
مد يدو :انس
مدير الاعمال :اهلا وسهلا نور المكان
انس ابتسم مجامله :بوجودك تسلم
عم عمر :خلاص ذحين ذا ولدكم والله الله فيه
مدير الاعمال :لاولايهمك في عيوننا
عم عمر :طيب هيا انا بستأذن
مدير الاعمال:الله معاك
انس مستغرب وخايف من المكان كبير ومرررتب مو متعود على كذا اماكن
مدير الاعمال :هاعجبك المكان ؟
انس :ايوا ماشاءالله
مدير الاعمال:طيب كلمك عم عمر ولا؟
انس :هوا قلي انو حعيش واشتغل هنا بس هذا اللي قلي
مدير الاعمال :طيب امشي معايا اوريك الاقسام
مشيو وانس يطاالع وفرحان انو حيسكن في مكان مرتب
دخلو غرفتو
مدير الاعمال:هنا غرفتك والين ذحين محد مشاركك فيها بس حتى لو حيشاركك احد الغرفه كبيررة زي ما انت شايف ومافيا لا اثنين يشاركوك فيها
انس ابتسم :طيب شكرا
مدير الاعمال :ارتاح انا خارج ذحين عندي شغل اذا احتجت شي تقدر تروح للمسؤلين
انس :ان شاءالله

في الشاليه
بدور جالسه على الكنبه :خلاص بكرة اخر يوم ؟
مراد :ايوا للاسف
بدور :والله من جد عمري ماحنساها
مراد :ايوا والله كان شي جمييييل
مراد فتح التفزيون ويقلب وقف على طيور الجنه (ماما جابت بيبي) ومسرح
بدور بلعت ريقها :مراد اشبك تتفرج طيور الجنه ؟
مراد انتبه وضحك ترقيع :لالا بس حلوين وهما يغنو
غير القناه
بعدها نيكلودين
ام بي سي 3
اتنرفز وقفل التلفزيون
بدور بحزن :اشبك ؟
مراد :لا ولاشي طفشت من التلفزيون
بدور وطت راسها :نفسك في طفل ؟
مراد ارتبك :انت ايش تقولي ؟
بدور:شوف يامراد انا عارفه احساسك هذي السنه الخامسه لنا متزوجين وربي مارزقنا بطف
وليد قاطعها:بدوور هذا شي من ربنا ولعد تتكلمي زي كذا الحمد الله انت مكفيتني عن الاطفال وعن كل الناس
بدور ساكته
مراد يبا يخفف الموقف :ايش هوا بتقلبي اخر يوم نكد ؟
خرب شعرهاا بيدو :قومي يالله ننام
بدور ابتسمت :طيب ليش الاذيه سيب شعري
مراد:كماان لك عين تتكلمي قومي قومي (حملها بيدينو )وهي ميته ضحك

في المستشفى
جالس ومغطي وجهو بيدينو
رائد:انااا ايش سويت ياريتني ماجبتها قال انتقام قال
بعد دقايق ...
نزل الدكتور موطي راسو
رائد قام يجري :دكتوور كيفها ذحييين طمني ؟
الدكتور باسف :والله يا اخويا البنت حالتها صعبه هيا اتعرضت لحادث ولا ايش؟
رائد مو عارف ايش يرقع :لا لا هيا طاحت من الدور الثاني كانت تتمشى وما انتبهت وطاحت ..المهم انت قلي ذحين كيفها ايش حتسوو فيها
الدكتور:والله شكلو كذا لانو في كسوور فيها رجلها ويدها مكسورة وراسها مفقوش
بس هذي كلها نقدر نتداركها في الوقت الحالي بس صراحه ما اخفيك انو العمود الفقري اتضرر واذا ما اتعالج بسرعه ما اعتقد تقدر تمشي مرة ثانيه
رائد انفحع :طيب اسمع انا حسفرهاااا ذحين ذحين
الدكتور:ذحين ماتقدر خلال اربعه وعشرين ساعه لازم تبقى عندنا وبعدها بامكانك تسفرها
انت ذحين روح شوف اجراءاتها وراجعني اعطيك الاوراق عن حالتها
الدكتور مشي
رائد مفجوع مكانو مو عارف كيف حيسفرها ولامعاه شي عنها كيف حيسافر ووهيا معاه بذي الحاله
بعد الستاره من الشباك حق العنايه وشافها
صوت جهاز تخطيط القلب يدق مع قلبو
خايف ومرتبك مو عارف ايش يسوي ...
رجولو تهتز فكر ميه مرررة وبعدها
مسك الجوال وبدون احساس وبصوت كلو رجفه :رييييم ردي
ريم فوق سريرها متمدده وتفكر في تالين مسكت الجوال واستغرربت الاتصال
انفجعت وبدون تفكير ردت :الوو
رائد صوتو فيه بكاء :ريم الحقيييني
ريم انفجعت وجلست وقلبها يدق :ايش فييي
رائد تعاالي بسرعه انا في المستشفى الله يخليك اباك ضروري
ريم تحس خلاياها وقفت من الحركه :ايش في مستشفى ايه رائد اشبك ايش صايير؟؟
رائد :انا حرسلك العنوان ذحيين تعاالي ياريم ذحين ...قفل الجوال
ريم بدون تفكير اتصلت :عبدالحميد جهز السياررررة بسررعه
عبدالحميد نايم :هاا مدااام ايش في كلام ؟
ريم متلخبططه :عبدالحميد قوووم بروح مستشفى بسررعه قوم
عبدالحميد قام من السرير:طيب مداام بسرعه انا ذحين في السيارة
ريم قفلت وشافت الرساله من رائد
لبست عبايتها ووببجامتها راحت
نزلت تجررري
عبدالحميد مستنيها
ريم دخلت :عبدالحميد روح مستشفى ...
عبدالحميد :طيب مدام انت تعبان ؟
ريم :لا مو انا انت امشي بسرررعه
عبدالحميد مشي بسرعه

رائد يفكررر مو عارف اللي سواه صح ولالا مو عارف ليش اتصل على ريم يمكن عشانها هيا الوحيدة اللي تقدر تساعدو
بس ايش يقلهااا اذا شافت صحبتها كيفف يقدر يصرفها

بعد عشره دقايق
ريم تتصل
رائد قاعد على الكرسي ورافع راسو للجدر وفكرة توديه وفكرة تجيبو
انتبه للجوال :ايوا ريم
ريم :رائد انت وين انا تحت المستشفى في ايش من دور ؟
رائد :الدور الثالث
ريم :طيب يالله مع السلامه
رائد قفل الجوال واخذ نفس وغمض عيونو
عبدالحميد :مدام انزل مع انت ؟
ريم :لالا اجلس هنا
ريم نزلت واتوجهت للاصنصير دخلت
متكتفه وتتأفف مهي عارفه ايش صاير وليش دق عليها ...
اتفك الاصنصير
ريم تمشي وتطل يمين يسار مهي عارفه فينو بالضبط
مسكت الجوال تبا تتصل وقبل ماتضغط انتبهتلو على الكرسي جالس قدام العنايه
ريم نزلت الجوال واتوجهتلو بخطوات هاديه
رائد مغمض عينو ومو منتبه لاحد
وقفت قبالو وبصوت خايف :رائد
رائد فتح عيونو وعدل جلستو
ريم :ايش في اشبك؟
رائد :اجلسي شويه بكلمك في موضوع
ريم جلست وتحرك رجلها من التوتر
رائد موطي راسو :مني عارف ايش اقلك ولا كيف ابدألك بالموضوع
ريم:رائد قول الله يخليك مررة مافيا استنى
رائد:تالين
ريم بلعت ريقها وفتحت عيونها:اشبببها؟
رائد:صارلها حادث
ريم تحس نفسها مهي قادرة تاخذو :هاا؟
رائد:لالا اسمعيني هيا صارلها حادث بسيط وهيا بخير لاتخافي مافيها شي
ريم :رائد انت ايش تقول انا مني فاهمه شي تالين كيف صارلها حادث وانت ايش دراك ؟
رائد :ريم الله يخليك هدي انا حوضحلك كل شي بس ساعديني الله يخليك ماباك تنفعلي
ريم ساكته
رائد:شوفي انا لما شفتك مع محمد احس الدنيا عمت عليا كنت ابا انتقم منو باي طريقه ماكنت ابا احد ياخذك مني
ريم مستنيه تعرف حاله تالين ومهي مستوعبه شي
رائد :اتفقت مع السواقين واخذت رقمها وشلتها من بيتها للشاليه عندي
ريم تسمع ومهي قادرة تستحمل أي صدمه ثانيه
رائد:والله العظيم ياريم ماسويتلها شي انت عارفه انا ايش كنت ممكن اسوي بس والله ماسويتلها شي هوا بس (وطى راسو)
ريم برده فعل سريعه:بس اييييش؟
رائد:حاولت اقرب منها بس ماسويتلها شي برضو والله
بس هيا خافت ومني عارف كيف سوت اللي سوتو ماكنت اتوقع انها ممكن تسويه
ريم بترجي:رائد حرام عليك حرقتلي اعصابي ذحين قلي ايش صار والله حاسه خلاص معد فيني دم
رائد اتنهد :نطت من الشبباك وحاولت امسكها بس سابت يدي بقوه والله مالي ذنب في طيحتها ..
ريم عيونها اتغرقت دموع وهي تسمع
رائد يكمل :نزلت اشوفها وماكنت عارف ايش اسويلها عمري ما اتعرضت لموقف زي كذا ولاكنت اتخيل انو ممكن يصيرلها كذا ..اسعفتها وجبتها هنا والدكتور قلي انو عندها كسور وجروح شويه بس .. عمودها الفقري تعبان ما ادري ايش فيلو بس لازم تتعالج بسرعه ولا ماحتمشي مرة ثانيه
ريم الدموع تنزل بسررعه ورا بعض وصوتها يرجف :هيا وينها ؟
رائد اشرلها على الشباك
ريم قامت بشويش وبعدت الستارة بهدوء
تتنفس بصوت مسموع وبدات تشهق من البكا
على السرير ويدها مربوطه وباين التعب في وجهها
تشوف الاجهزة عليها من كل مكان
ريم دخلت ..
رائد كان بيوقف يوقفها بس رجع جلس مالو وجه يكلمها حتى
ريم فتحت الباب
الغرفه باااردة وصوت الاجهزة بس اللي ينسمع
وقفت قبالها وحطت يدها على جبينها (صوتها كلو بكى وتتكلم بهدوء):تاالين
تالين ياقلبي ايش صار فيك (دموعها تنزل على وجه تالين )تالين قوليلي أذاك؟ سوا فيك شي؟
والله اني نوم ما انام وانا مني عارفه شي عنك
محمد وامك كلهم يدورولك زي المجانين
تمرر يدها على وجهها... وخرجت من عندها
رائد تعبان ومهموم يبا أي خبر يطمنو
ريم وقفت :وين الدكتور؟
رائد :ريم ان
ريم قاطعتو:الدكتور وين ؟
رائد:اسمعيني بس الدكتور انا كلمتو وقلتلو حسفرها بس قلي خلال يوم تجلس عندهم وانا ابا اوراقها عشان من بكرة اشوف الحجز وعشان كذا اتصلت عليك ابا اوراقها وكذا
ريم ماتطالع فيه :يعني بس عشان الاوراق قلتلي ولا لو كانت حالتها ماتحوج سفر ماكنت حتبلغنا وحتخلينا زي المجانين كذا؟؟؟
قلي لليش كذا لييش؟
ايش من حب تسميه ذا جننتني على اعز ناسي وبهذلتها وخليتها بالحاله اللي هيا عليه وفوق ذا تقول بنتقممم؟؟؟
خلااص انتقمت؟؟
ريم تصفق بقهر:برااافو يارائد صراحه انتقمت شر انتقام
رائد اعصابو فلتت :رريييييم لاتقولي كذا انا ماكنت ناوي أذيها كذا ولا اسوي فيها شي من اللي هيا فيه ذحين
وانا حصلح غلطتي واسفرهااا ماشردت او سبتها بدون اسعاف
ريم :انت ماتخاف من ربك ؟ انت اذا ما اذيتها ماكانت رمت نفسها من الشبااااك
وحتصلح اييش
والله يارائد اذا تالين بعد العلاج ما اتحسنت او مارجعت زي ما انا اعرفها والله ماتلوم الا نفسسك
جلست في كرسي بعيد واتصلت على عبدالحميد وخلتو يرجع البيت
بعد عشره دقايق...
رائد :طيب ذحين شوفيلي اوراقها عشان اعاملها بسررعه
ريم :انا كيف حقول لمحمد ممكن تفهمني ؟
رائد:لاتقوليلو شي صرفيه قوليلو هيا بخير قوليلو أي شي بس خذي اوراقها بسرعه اذا تبيها ترجع سالمه
ريم:لا والله كمان تباني اكذب عليه عشان خاطر عيونك
ترا انا اذا مابتكلم مابتكلم عشان تالين ماتكره عيلتي ولاامها تكرررهني
انت على بالك اللي سويتو شويه ؟
رائد:تالين احنا ماحنخلص لوم ؟ترا ماحيفيدنا الكلام ذحين دبريلي اوراقها اقلك
ريم ماتطالع فيه لما تكلمو مهي قادره تشوف وجههو :حزورهم واخذ اوراقها وانا ادبر نفسي مع محمد عشان اطمنهم بس
(نهايه البارت الثامن )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الأحد مايو 26, 2013 10:49 am

انا كلمت تنزيل عشان المشاهدات بس كنت اتمنى تفاعل صراحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rahofh*_-

avatar

المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 19
الموقع : *_*

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الأربعاء مايو 29, 2013 8:40 am

مرره روايه حلوه انا توني دخلت منتدى عشان اختبارات وكذا ان شاءالله اختم روايتك بس بليز كمليه لا توقفي Smile Smile Smile Smile Smile Smile Smile Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahofh.ahlamontada.biz
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الأربعاء مايو 29, 2013 9:04 pm

ولايهمك حبيبتي اكيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الأربعاء مايو 29, 2013 9:06 pm

(البارت التاسع )
فوق السرير
نايمة في غرفتها وتفكررر بعمق ...
ربا تمسك الجوال وتدقو في الجداروتتأفف:يالله بالله شوفي اتخررب ذا مررة حساس
تالا مهي معاها
ربا طالعت في تالا:هييي هيييي انت هييي اهررجك انا
تالا طالعت فيها :نعم؟ ايش تبي؟
ربا:لا سلامتك بس خارجه مشوار تجي معايا؟
تالا:فين رايحه طيب؟
ربا مفجوعه:لا والله منتي صاحيه شوفي الساعه بالله تعرفي فين انا رايحه
تالا :ليه كم الساعه
ربا:4 العصر
تالا مسكت الجوال بطفش :اوووف 2 ونص الليل
ربا:ايوا طبعا رايحه ديسكو اصلا ها تجي؟ (حطت يدها على انفها وبعدها على جبهتها حركتها المعتاده ):الحمد الله والشكر
اقلك جوااالي اتخرب حسبي الله على المخ المصدي
اتوجهت لسرير تالا وجلست عليه:تاالا
تالا:اممم؟
ربا:انت اشبك ذي اليومين زي الهبل صايرة اهرجك في شي وتقوليلي شي ثاني ومنتي داريه عن الدنيا
تالا ارتبكت:لا ايش بالله اشبي بس ساعات اسرح شويه
ربا ابتسمت :ايوووا وصلنا خير تفكري في ميين يابنت ؟
تالا :لا بالله يعني حفكر في مين اكيد في حياتي اليوميه وفي امي وابويا
ربا:وانا غبيه اصدقك ؟؟
تالا قلبت للجهه الثانيه واعطت ربا ظهرها :ربا قومي سكي النور بالله ابا اناام
ربا :تصرفيني انت ؟؟
تالا:ما اصرفك قومي سكي النور
ربا :طيب بسكوو بس والا ما اعرف في ايش تفكري قلك في امي على بالها بزره قدامها
قامت وسكت النور
ورجعت تدق جوالها بالجدار
بعد ثواني ...
تالا :رباااا خلاص انت ايش تصرقعي ابااا انام
ربا :نامي نامي وفكري في امك اصلح جوالي يعني ايش شايفتني اسوي ؟
تالا تتأفف :هبله انت ؟احد يصلح جوالو يكسرروو كذا ؟
ربا :انت ايش فهمك خليك في تفكيرك احسلك (اتوجهت للسرير )
ربا منسدحه :تالا تخيلي بكرة امي الفجر رايحه مكه
تالا قلببببها يدق بسرعه:احللللفي ؟لليييش؟
ربا:خير اششبك مفجوعه كني قلت لندن مكه مكه تراها حسبي الله مو منك من تفكيرك
تالا تتأفف:ذلليييتيني بذا التفكير المهم ماقلتي ليش رايحه ؟
ربا:ابويا حيجي من الامارات لين مكه وقلها حيجلس ثلاث ايام وهيا قدها تبا تسوي عمره فحيوديها وليد بعد الفجر ويرجع
تالا:اهااااااا (وسرررحت)
بعد ثواني ..
ربا :تاااالا
تالا تفكر وماسمعتها
ربا:اوهووو ذي شكلها نامت اقول خليني انام احسن
تالا تفكر أيش حيصير ذي الثلاث الاياااام بدون ام وليد في البيت ...ونامت

في الصباااح
دخل الشركه بسرعه قبل مايجي أي احد فيها
طلع الدور الاخير اتوجه لمكتب السكرتير فتح الدرج بالمفتاح واخذ مجموعه اوراق
وبدا يقلب بسرعه ورقه ورا الثانيه ... لقيها (ابتسم بخبث )
ابو حسين :انا اوريك اجل اخلاقي مافي ها ؟
والله ابويا غلطان مسكك الشركه لكن حنشوف مين حيمسكها ذحين
رجع الاوراق وقفل الدرج واتوجه لمكتبو
ابو حسين مسك الجوال ..
احمد بعد فتره رد وصوتو نوم:الو
ابو حسين :صح النووم
احمد :....
ابو حسين :اسمعني اليوم تجيني ضروري اباك في موضوع
احمد :ليش ايش في ؟
ابو حسين :يعني لو ينفع اقلك بالجوال ليشح طلبك تجي ؟
احمد :طيب بعد الدوام ان شاءالله حمر عليك
ابو حسين :في البيت طبعااا... ولا اقل كانا ححددلك المكان بعدين
احمد:طيب
ابو حسين يالله كمل نووومك اقول سلااام (قفل)
احمد قفل ...يطالع في ساعه الجوال بعين مقفله والثانيه مفتوحه :يالله اشبو متصل ذا ذحين استغفر الله الله يستر بس مايجي من وراه الا البلاوي
قام من السرير ونزل ببجامتو من الدرج ينادي :سيتييي ... سيييتي وينك
محد رد
نزل المطبخ مالقى احد استغرب
دور في الصاله مافي
اتوجه لغرفتها بسررعه فتح الباب لقى شنطتها واغراضها موجوده اتطمن
اتوجه للحديقه يطالع يمين يسار محد
احمد باستغراب :وين راحت ذي ...سيييتييي ياسيييتي
خرجت من غرفه السواق بارتببببباك :نعم بابا
احمد مستغرب :وينك ساعه انادي
سيتي موطيه راسيه :بابا انا ما اسمع انت
احمد:ليش كنتي عند راج ؟
سيتي :بابا انا روح قول لراج قوم عشان في فطور
احمد :اهااا ... طيب روحي سويلي فطور
سيتي :حاضر بابا بس قهوة خلص بابا
احمد:وليه راج ماجاب شي؟
سيتي :ما اعرف بابا
دخلت جوه بسررعه
احمد مستغرب من حركاتها مهي طبيعيه
احمد اتوجه لغرفه راج ودق الباب محد رد
احمد يتأفف :ذحين اشبو ذا
دق بقووه
خرج راج مبهذله ملابسو ودوبو صاحي :نعم بابا
احمد يطالع فيه مستغرب :اشبك ساعه ليا اصحيك
راج :مافي اسمع بابا
احمد :طيب اشبك ماجبت قهوة ؟
راج :مافي معلوم انا سيتي مايقول بابا
احمد طفش:ذحين انتو اشبكم اليوم دوبها تقول انها قالتلك
راج ارتبك :ايوا ايوا بابا انا اتذكر ذحين هوا في يقول بس انا انسى
احمد :طيب روح جيبها يالله
راج:طيب بابا

فتح عيونو على صوت القربعه
مراد وصوتو نوم :بسم الله اشيك صاحيه
بدور دارت عليه :صباح الخير حبيبي
مراد :صباح النور
بدور:يالله قوم ياهو اخر يوم ابا انزل البحر من بدري
مراد يمرر يدو على عينو ومبتسم :قولي كذا من البدايه مو لله القومه من بدري
بدور :قوم يالله ترا الفطور جاهز
مراد :كماان ماشاءالله
بدور:ايوا يالله بستغل اليوم ان شاءالله
مراد :الله يعينني
بدور :مررراد قوم اتحررك يالله
مراد يقوم من السرير :طيب اهوو قمت عمتي
بدور تضحك وتحرك راسها بنفي:لاززم الاذيه من الصباح
دخل الحمام ...
جوالو يدق
بدور استغربت مين حيدق من الصباح
اخذت الجوال رقم غريب يدق لين فصل بدور سابت الجوال
وبعد ثواني وصلت رساله
بدور استغربت ورجعت اخذتو .. نفس الرقم
فتحت الرساله
(صباح الخير زادني ولد واليوم العقيقه ان شاء الله وتشرفني بحضورك
علي ...)
بدور بلعت ريقها شافت الاسم (علي اتزوج العام وهذي السنه عندو ولد )
بدور قلبها يوجعها :الله يباركلهم
حطت الجوال والحماس كلو راح
خرج من الحمام
مراد مبتسم :هاا ياقلبي الفطور جاهز ؟
بدور جالسه فوق السرير تفكر ومهمومة :لا ذحين حقوم اجهزو
خرجت بره الغرفه
مراد لبس واتجهز واتعطر والابتسامه مافارقتو مسك جوالو ويقلب فيه انتبه للاتصال
استغرب من الرقم واتصل
علي :هلااا والله
مراد باستغراب :هلافيك ...علللي؟؟؟
علي :ايوااا اشبك
مراد :لا بس الرقم غريب
علي:طيب ايوا غيرت رقمي بس ارسلتلك رساله ايش ماشفتها ؟
مراد استغرب :لاايش ماشفتها
علي:طيب ياسيدي بس ارسلتلك انو زادني ولد قبل كم يوم واليوم العقيقه عندي ان شاء الله بس استعجلت عليها عشان راجع الطايف شغل وكذا
مراد سرح :اهاا
علي:اقللك مراد اليوم اشبك انت منت طبيعي
مراد انتبه :مبروك مبروك الله يقر عينكم فيه ان شاءالله ويخليه لك يا ابو حسن
علي يضحك :الله يبارك فييك يارب وعقبال مانشوف ولدك ان شاءالله
مراد اختفت ابتسامتو :ان شاءالله يارب
علي :طيب يالله نشوفك اليوم
مراد :ان شاءالله
علي :مع السلامه
مراد :مع السلامه
قفل وسرح لثواني وفتح الرساله وعرف انو بدور فتحتها
اتصنع ابتسامه وخرج
بدور تحط الفطور على الطاوله ومسرحه
مراد اتوجهلها :لالا ايش الحركات هذي كل اللي احبو مسويتو ماشاءالله
بدور ابتسمت مجامله :اكييد انت الغاللي
جلسو على الطاوله
مراد بدأ ياكل
بدور مازالت على حالها في السرحان والتفكير
مراد :بدوور اشبك ماتاكلي؟
بدور انتبهت :الا اهو يالله بسم الله
مراد :بدورر
بدور :اشبي ؟ مابا شي بس كنت بقلك انو علي ارسل رساله انو اليوم الحقيقه حق ولدو ماشاءالله و
مراد قاطعها:بدور اشبك
بدور حطت الملعقه ووطت راسها وعيونها بدات تتملى دموع
مراد باستغراب:بدور؟
بدور بدات دموعها تنزل :مراد ابا طفل
مراد انفجع :ان شاءالله باذن الله حيجونا عيال ونربيهم ونكبرهم و
بدور قاطعتو :مراد يمكن انا ما اجيب اطفال
مراد برده فعل سريعه :بدور حبيبي لاتقولي كذا هذا من ربنا وبعدين ايش دراك
ترا احنا ماصارلنا ميه سنه كلها خمسه سنين ولسا السنين قدامنا
بدور تشهق :مراد انا عارفه انك انت تبا بس جالس تهديني خلاص روح اتزوج وجيب عبدالله اللي تتمناه عادي ترا
مراد يبا يتكلم
بدور رفعت راسها وكملت :مرااد لاتقلي انت ماتبا انا عارفه انك تبا واحنا الاثنين نبا بس
مراد رفع صوتو :بدووور خلاص
بدور سكتت
مراد اخذ نفس :بدور حبيبي هذي السيرة خلاص قفليها وحكايه اتزوج ما اتزوج انسيها بدور انا لك وانت ليا هذا اللي انا ابغاه واذا ربي ما اكرمنا في الدنيا ابا عبدالله في الجنه فاهمتني ؟
بدور موطيه راسها ودموعها تنزل
مراد قام وحضنها :ممكن تهدي خلاص ؟
وبعدين فين اليوم اللي بتستغليه شوفي الساعه 8 وانت لسا ما اتحركتي ولافطرتي حتى خليك انا حجلس وانت اجلسي وفي الاخير راجعين البيت
بدور مسحت دموعها وقامت :خلاص يالله انا حتجهز
مراد:طيب والفطور ؟
بدور :كلو لوحدك مابا شي جبلي شي من برا
مراد :قولي كذا من البدايه جالسه تبكي ودلع بنات ذا كلو عشان فطور من برا
بدور تضحك ودخلت غرفتها

فتح الباب ودخل البيت
اتوجه للمطبخ وشرب مويه وبعدها راح على غرفتهم
اتحمحم ويدق الباب :ربااا ربااا يالله جامعه قومي
تالا فتحت عيونها وعلى بالها ام وليد كالعاده
قامت من السرير وتتثاوب وشعرها مفتوح ومبهذل
فتحت الباب وعيونها كلها نوم :ايوا خالت (ماكملت كلامها )فتحت عيونها من الفجعه وقفلت الباب في وجهو بالقوه
وليد انفحع من القفله وبعدها استوعب وابتسم :ماشاءالله من بدايتها كذا
وليد مروق ويبا يطقطق عليها
رجع دق الباب
تالا متكيه على الباب ومتفشللله :نعم؟
وليد:ربا قامت ؟
تالا:ذحين حصحيها
وليد :عادي انا ادخل اصحيها احسن
تالا انفجعت:نعمممم؟
وليد يضحك :لاا يعني اقصد اساعدك بس تعرفي ربا يبالها مدافع عشان تقوم
تالا ضحكت :لا شكرا مابا مساعده
وليد:طيب اقلك
تالا:اممم؟
وليد :انا جيعان ومافطرت روحي سويلي فطور
تالا :هااااا؟
وليد:اشبك ؟ اقلك ابا فطور لاتقوليلي ربا ذي مساجين ماياكلو اكلها
تالا تضحك :طيب دقايق بس اصحي ربا وان شاءالله خير
وليد :لاتحطي سكر يكفي حلاوتك وانت تسويه
تالا مفجوعه على الاخر :انت هيييييييي
وليد يضحك :اقلك ربا ربا صحيها يالله
اتوجه لغرفتو وهوا مبتسم ومتوعد عليها ذي اليومين
تالا مازالت عند الباب وقلبها يدق فيها ضحك واحرااج
اتوجهت لربا :ربااا ربااا قومي يالله جامعه
ربا :......
تالا :يوووه ذي ذحين ايش يصحيها
تالا تضرب يدها على خفيف :ربببا هيي قومي يالله (انتبهت لحراره يدها ورجفتها )
تالا مستغربه مسكت راسها لقتو حااااااااار
تالا بخووف جلست فوق جنبها :ربا رباااا اشبك ؟ اشبك حارة كذا ربا
ربا فتحت عيونها بتعب :سكوو المكيف بررردانه
تالا:مكيف ايه مسكر المكيف وانت متغطيه كمان اشبك مسخنه؟
ربا بتعب وبصعوبه تتنفس :تااالا بردانه الله يخليك جيبي شي غطيني والله بموت برد
تالا قامت بسرعه وغطتها تمام وجلست عند راسها :ربا حبيبي تبيني اسويلك شي؟
ربا بتعب :ما اصدق انا حبيبتك
تالا :ياربي منك حتى وانت تعبانه تستهبلي طيب اصبري بسويلك شي واجي
ربا مهي قادرة تتحرك :تالا لاتبعدي والله تعبانه مررة نادي أي احد
تالا متلخبطه :انادي مين خالتي مهي في
ربا:نادي وليد بسرعه
تالا اترددت بس مهي لاقيه غيرو مررة ربا شكلها تعبان
لبست طرحتها بسرعه واتوجهت لغرفتو
دقت الباب
وليد:ربا ادخلي من متى تستأذني
تالا دخلت
وليد عدل جلستو وابتسم :هلااا والله
تالا متلخبطه ومرتبكه :ربا تعبانه ومسخنه بالله قوم نوديها المستشفى
وليد باستغراب:اشبهااا؟
تالا: ما ادري مررة حارة وبردانه
وليد قام بسرعه وراح للغرفه وتالا وراه
دخل الغرفه وجلس على سريرها :ربا اشبك ؟
ربا صوتها تعبان ورايح :تعبانه مرة
وليد:طيب ايش حاسه ؟
ربا:بردانه مررة
وليد :تالا روحي جيبي عبايتها حنوديها المستشفى
تالا راحت بسرعه ولبستها العبايه
وليد اخذ مفتاحو واستناهم في السيارة
ربا متكيه على تالا وتمشي بالقوه
وصلت السيارة
قام وليد ويبا يبعد ربا عن تالا مسك يد تالا بالغلط
تنحو اثنينتهم
ربا بتعبت واقفه عند باب السيارة :هيي يالله بجلس اشبكم ؟
وليد انتبه وساعدها تدخل
دخلو السيارة
تالا قلبها يدق على مسكه وليد وخوف على تاالا اتلخبطت احاسيسها
ربا بتعبب :هي انت اشبك تمشي بشويش يالله بموت
وليد انتبه :استغفر الله احد يقول ذا الكلام
زاد السرعه
وبعد دقايق وصلو المستشفى
تالا جالسه في السيارة ما اتحركت لين وليد نزل ربا معاه نزلت بعدهم
بعد الاجراءات ....
جالسين انتظار
ربا نايمه في حضن تالا ووجهها احمر
وليد وتالا عيونهم تجي على بعض ويبعدوها على طول
النيرس :ربا اسامه ...
وليد :يالله اهو جا اسمك قومي
دخلو عند الدكتور

في مستشفى اخر
الدكتور خراج من العنايه
رائد عيونو مفقعه وحالتو حاله لاا اكل ولانوم
ريم تغفى كل شويه وتقوم
رائد:ها دكتور كيفها اليوم
الدكتور:والله لسا على حالها صراحه لازم تستعجل على سفرها
رائد :ايوا اليوم ان شاءالله احاول اخلص اوراقها
الدكتور :طيب استأذن انا ...ومشي
رائد يطالع في الشباك من برا (حالها نفس امس وكل اللي يدور في راسو طيحتها )
ريم راسها دق في الكرسي وقامت بفجعه :تالين
رائد دار عليها
ريم قامت واتوجهت للشباك :اببعد من قدامي
رائد بعد وجلس على الكرسي
ريم :ياقلبي ياتالين
رائد مرتبك:ريم اوراقها وين مررة مافي وقت
ريم طالعت فيه بنص عين :مسوي انك مهتم ؟
رائد اتأفف:يااربييييييي اقل كانا اتكلم من جد
ريم :وين الدكتور ؟
رائد :دوبو كشف عليها وقال نفس كلامي لازم نستعجل على سفرها
ريم: انا ابا اكلم الدكتور مابا كلاااامك
رائد اشرلها على مكتبو :هنااك روحي حتلاقيه
ريم اتوجهت بسرعه ودقت الباب
الدكتور:اتفضل
ريم دخلت
الدكتور ابتسم :اهلا اتفضلي
ريم جلست :دكتور قلي كيف تالين ؟
الدكتور:والله يا اختي البنت حالتها سيئ هوانا كلمت اخوها وقلتلو لازم تستعجل على سفرها
ريم :طيب فين حنسفرها ؟
الدكتور:والله انا اعرف دكاترة مختصين وومتازين في المانيا وحعطيكم ارقام تواصل تفيدكم واانا بنفسي حكلم دكتور اعرفو وابلغو عن حالتها
ريم:طيب مررة شكرا انا استأذن
خرجت ورجعت جلست تدق على عبدالحميد مايرد
ريم تتأفف:ياربيي ذا اشبوو مايرد
رائد :طيب اوديك عادي اهم شي تجيبي الاوراق
ريم ماردت وكملت اتصالات
بعد دقيقه
رائد :يعني حتجلسي لين متى كذا انت شايفه البنت كيف حالتها
ريم :لا والله دوبك تحس ؟
رائد :اقللللك قومي انا حوديك يالله امشي
ريم ماعندها الا ذا الحل قامت :امشي قدامي يالله
رائد مايحب احد يعاملو كذا بس اللي سواه مو شويه سكت منها
خرج من المستشفى
ودخل السيارة
ريم جلست ورا وتطالع مفجوعه دم تالين على الكرسي مليان
اتملت عيونها دموع ومسحتها بسرعه
رائد:فين بيتهم
ريم:لا والله ؟. يعني لما خطفتها جبتها من عندي مثلا؟
رائد :خطفتها ايشش؟ ايش الكلمه ذي وبعدين انا كنت ماشي ورا السواق وما انتبهت للطريق
ريم :حي .... شارع ...
رائد اتحرك بسرررعه
ريم تهز برجولها ومهي عارفه ايش تقول لمحمد
بعد دقايق وصلت البيت
رائد:يالله انا استناك
ريم دخلت ودقت الجرس بلعت ريقها من الخوف
فتحت الشغاله :اهلين مدام ريم
ريم:محمد هنا؟
الشغاله:لا مدام بابا يروح جامعه
ريم دخلت واتوجهت لغرفه ام ريم
دقت الباب
ام محمد تصلي وهي جالسه ودموع في عينها
ريم دخلت وخايفه تدمع في أي لحظه
ام محمد :السلام عليكم ورحمه الله .. السلام عليكم ورحمه الله
ريم: تقبل الله خالتي
ام محمد :منا ومنكم يابنتي
ريم :كيفك ياخاله ان شاءالله احسن ؟
ام محمد بتعب:الحمدالله
ريم:طيب انا بس جايه اتطمن عليك واخذ شي من اغراض تالين عشان نبا البيانات بس واطمنك ان شاء الله انو قريب حنلاقيها وتشوفيها
ام محمد رفعت يدها تدعي:ياررب يابنتي ااااه والله قلبي يوجعني وتعبانه ابا بنتي
ريم ماسكه نفسها سلمت على راسها :ان شاء الله خالتي انت ادعيلها تكون بخير وترجعلنا يارب
ام محمد :ان شاء الله
ريم قامت واتوجهت لغرفه تالين
فتحت الباب ودموعها نزلت على طول البيت هادي ومتعودة صوت تالين يستقبلها كل مرة
غرفتها مظلمه بدونها والبيت مايسوى شي
فتحت الدولاب واخذت التذاكر (هديتها سفره لالمانيا تذكرتين لها ولمحمد وريم معاهم )
دموعها تنزل :ياحبيبتي ياتالين مين كان يتوقع سفرتك حتكون لعلاج مو لتمشيه
اخذت اوراقها وجوازها وكل شي وخرجت بسرعه
رائد مستني بفارغ الصبررر
دخلت السيارة :امسك هذي اوراقها وهذي تذاكر لالمانيا جاهزة بس حنقدم الحجز
رائد مستغرب:كيف حجزتي ولا ايش ذي التذاكر؟
ريم:مو شغلك الاوراق واديتك اياها خلاص؟
رائد يحرك راسو بنفي :استغفر الله بس
ريم اتصلت
محمد:الوو
ريم:هلا محمد كيفك؟
رائد منغاض مررة حتى في ذي الحاله حبو لريم فوق أي ظرف
محمد:الحمدالله تمام كيفك انت؟:
ريم:انا تمام الحمد الله ...اممم اسمع اباك اليوم ضروري في موضوع
محمد مستغرب:ايش ؟
ريم:خلاص ان شاءالله حتعرف بس قلي فين نتقابل؟
محمد:طيب اجيك الببيت ولاتجيني ولامطعم ولا ايه عادي انا
ريم :انت في الجامعه صح ؟
محمد:ايوا
ريم :خلاص انا حجيك عند الكوفي المقابل
محمد:طيب استناك
ريم :يالله سلام
محمد:سلام
رائد:كيف ذحين؟
ريم :.....
رائد:اهرجك انا
ريم:نعم؟
رائد:خلاص حوديك البيت وبعدين روحي قابليه لحالك
ريم:ايوا طبعا حجيبك معايا مثلاا اكيد (لحالنا ) اتقصدت ذي الكلمه
رائد اتنرفز ومشي بسرررررعه

في الجامعه
وسط القاعه الكل موجود ومستعد
احمد :وفرنا باصات طبعا حتوديكم للمركز على طول
وحيستقبلوكم هناك
يالله اتفضلو
بدأو يتوجهو للباصات وركبو واتحركو على المركز
احمد حيكمل شغلو ويلحقهم ....

نايمه بعمق ... اتقلبت على الجهه الثانيه وفتحت عينها بشويييش
طالعت الساعه في االجدار قدامها
نطت وطاحت على الارض وتطالع في الساعه مزببوط تبا تستوعب
ماريا بفجعه:اوووووووووف 9
قامت جرررري على الحمام ... خرجت واتجهزت بسرعه ولبست عبايتها واخذت اغراضها ونزلت جرررري
ماريا :امممممي وين السواق
ام مراد دوبها صاحيه من النوم :اوووف انتي مارحتي ؟
ماريا :لا بسرعه وينو
ام مراد :دقي عليه طيب اكيد تحت
ماريا مسكت الجوال واتصلت
ماريا :الوووو وينك
السواق:انا تحت مدام
ماريا تجري نازله من الدرج :طيب شغل السيارة انا نازله
السواق شغلها بسرعه
ماريا دخلت السيارة وجلست تتنفس بصعوبه :ياااربي اكيد راحو انا ايش اللي ماخلاني اقوم يااااارب لسا يارب لسا
بعد دقايق وصلت
ماريا نزلت بسرعه ودخلت
ماريا اتوجهت للقاعه بسرعه
فتحت الباب بقوه وانفجعت :لااااااااا راحوووو
احمد من بعيد يطالع ومستغرب
ماريا تتأفف :ذحين بالله ايش اسوي وين ادورلهم مني عارفه فين المركز حتى
احمد جا من وراها :بدري؟
ماريا لفت بسرعه وبفجعه :احمد؟
اقصد دكتور احمد ؟
احمد:اشبك متأخره كلهم راحو ؟
ماريا:اسفه والله بس راحت عليا نومه
احمد :طيب انا ذحين رايح بس بخلص شغلي اول بعدين نروح
ماريا ارتاااحت بس في نفس الوقت استوعبت انها رايحه معاااه !!
ماريا جلست على الكرسي وسط القاعه تستناه ومتنحححه
احمد يقلب في الاوراق ويشيك عليها ...
بعد ربع ساعه ...
احمد مازال يشتغل ...(طالع في ماريا وابتسم):هذي ضريبه تأخيرك لازم الواحد يتعلم الالتزام بالمواعيد
ماريا نفسها تعطيه كف طفشت وهي تستنى :اممم انا ملتزمة بمواعيدي بس اليوم شي اضطراري
احمد:والله صراحه تفاعلك معايا يأكد انك نبيهه فاستمري على اجتهادك
ماريا:اممم شكرا
احمد يلم الاوراق :طيب كذا احنا خلصنا اتفضلي
احمد خرج وماريا وراه قلبها يدق وخايفه كيف حتركب معاه لوحدها

احمد خرج وركب السيارة
ماريا ركبت ورا طبعا وجالسه جنب الباااااب من الخوف
حركت السيارة ...
احمد:ها كيف شغلك كلو معاك ؟
ماريا:ايوا الحمدالله جبتو كامل
احمد بابتسامه اعجاب:طيب كويس يعجبني الاهتمام
ماريا ابتسمت بخجل (في قلبها):وينك ياربا تشوفي انا ويين وايش اسمع
بعد ثواني ...
احمد يدور بين الاوراق قبل ماتفتح الاشارة
احمد بطفش:لااااااا لايكون نسيتها
ماريا مستغربه ..
احمد :معليش يا ايش قلتيلي اسمك؟
ماريا:ماريا
احمد :العفو ياماريا بس مضطر اروح البيت العقد حقي مع الشركة مو موجود دقايق بس ماحنتأخر ان شاءالله
غيروجهتو للبيت
ماريا مهي مستوعبه :ياهو ايش قاعد يصير ايش اللي اروح لين بيتو
بعد دقايق وصل البيت
ماريا تطالع في فلتو مرررة مرتبه وحلوة
احمد نازل من السيارة:دقايق بس اجيب الورق
ماريا:اتفضل
احمد دخل البيت وماقفل الباب من الاستعجال
ماريا مستنيه وتفكر ...
مر شاب جهه ماريا وابتسم
ماريا قلبت وجهها للجهه الثانيه
مرو مجموعه شباب
كل واحد وقف عند شباك
واحد من الشباب :اعطينا وجه طيب
ماريا تتأفف وماتطالع فيهم
شاب ثاني عارض البن حقو
ماريا بطفش :يالله ذحين فايقتلهم انا
حست الشباب مهم راضيين يروحو
اترددت وبعد تفكير فتحت الباب
الشباب رجعو على ورا
ماريا مشيت بسرعه وبخوف
دخلت الفله وقفلت الباب
الشباب مشيو
تطالع في الحديقه ومرررة خايفه
جلست على كراسي الفله
والهدوء مملي المكان ماتسمع حس لاي احد
جالسه وتطالع يمين ويسار وتستكشف الاماكن بعيونها
في ناحيه ثانيه من الحديقه
بعد الترجمه طبعا :حبيبي دقيقه انا ذحين جايه
راج يضحك :خذي راحتك البيت بيتنا
سيتي ولبسها مايبشر بخير ابدا تضحك :طيب دقايق ذحين جايتك
راج يمشي وراها :جاي معاك ما اقدر استنى
ماريا موطيه راسها وتحرك رجولها خايفه ومستحيه واحمد اتأخر
مسرررحه (قاطع سرحانها )مرورهم قدامها داخلين الفله
ماريا تسمع اصوات وناس يتكلمو بس مهي فاهمه كلمه وضحكهم وصل لين عندها
مرو من قدامها وشكلهم سيئ جدا
ماريا تطالع وفاتحه عينها على الاخير وصررررخت من الفجعه والخوف مهي مصدقه اللي تشوفو قدامها حطت يدها على فمها ويدها ترجف
احمد نازل من الدرج سمع صوت صراخ نزل يجري مو داري مين ممكن يصرخ
راج وسيتي اتصلبو مكانهم يطالعو فيها مين هذي وايش جابها
احمد فتح الباب ونزل الحديقه
وراج وسيتي معطينو ظهرهم ويطالعو في ماريا
وماريا واقفه وترجف وعيونها فيها دموع من الخوف والمنظر اللي قدامها
احمد وقف مفجوع مو فاهم ايش صاير
ماريا شافت احمد
صرخت وجريت :احمممممممد
احمد متصلب مكانو
راج وسيتي دارو على احمد وعيونهم وسعت والارتباك واضح عليهم
ماريا جات ورا احمد
ودموعها نزلت غمضت عيونها وجات ورا ظهرو بمسافه شويه :ايش ذاااا يا احمد
احمد راح جهتهم وقف قبال راج وسيتي
ومو قادر يطالع فيهم
احمد مايشوف شي بركان يفور في داخلو كيف يأمنهم على بيتو وعايشين معاه
اعطى راج كف جااااااااااامد
راج جلس على الارض تحت احمد:بابا انا
سيتي تبكي ودخلت غرفه راج تاخذلها شي يغطي الممكن تغطيته
احمد بعصبيه تامه:ايش هذا يا.... ايش اللي تسويه انت انا خليتك هنااا في بيتي
تسوي كذا انت وهذي ال.....
راج يبكي :بابا الله يخليك انا في بابا وماما في هند تعببان
احمد :لااا والله بابا وماما انت مافكرت فيهم لما سويت كذا ؟؟
والله ما اخليك لحظه هناا امشي قدامي يا....
ماريا من بعيد تطالع وترجف خوف انحطت في موقف عمرها ماتتخيلو الشي اللي شافتو كثير عليها
راج يترجاه :بااابا لا مايبا يسافر انا بابا انا مسكين مافي فلوس بابا خلاص انا مافي سوي شي خلاص
احمد :قوووووووووووم من قدااامي ولا الله جثتك على يدي
راج مو فاهم شي بس عارف انو تهديد
قام واتوجه لغرفتو لم اشياؤ
وسيتي خرجت من غرفتو
احمد بدون مايطالع فيها :وانت يا.... لمي اغراضك بسرعه قله حيا وناس مهي متربيه حسبي الله ونعم الوكيل انا كيف أمنكم على بيتي
دخلت وهي تبكي على غرفتها ...
احمد اخذ نفس ودار على ماريا
ماريا تمسح دموعها ومتكتفه بخوف
احمد جا قبالها :هدي ياماريا خلاص ذحين حسفرهم انا مني عارف كيف خليت ناس زي كذا في بيتي
ماريا تمسح دموعها وساكته وتشهق بشويش
احمد مو عارف كيف يهديها :استغفر الله العلي العظيم خلاص يابنت الناس خيره جيتك معايا ولاكان جلست على عمايا
ماريا وصوتها بكي:انت كيف عايش مع ذولا
احمد اتنهد :انا عايش لوحدي الحمد الله بس
ماريا تطالع فيه وبعدها وطت راسها :ايش حنسوي ذحين
احمد :ماريا انا اسف بس لازم اشوف حجز واسفرهم واذا مافي يحتجزوهم عندهم او أي شي المهم ابا اتخلص من ....ذولا
ماريا :......
خرج راج وهوا موطي راسو وبعد دقايق خرجت سيتي
احمد كان بيتوجه للسيارة
ماريا :احمد ماحتفتش شنطهم ؟
احمد ابتسم شويه :الله يذكرك الشهادة والله نسوني كل شي ذولا
احمد اتوجه لشنطهم
سيبو اغراضكم على الارض انت وهيا
سابو اغراضهم
احمد فتح شنطه راج ويدور وينزل الاشياء مالقي شي
فتح شنطه سيتي ونزل اللي فيها لقى تيشيرتو
احمد يطالع فيها باستنكار :ايييش ذاااااا؟
سيتي ارتبكت على الاخيرر :مافي معلوم بابا هذي كيف يجي هنا
احمد :لاوالله ناويه اتسحريني انت اعوووذ بالله منكم انا ايش اخذت منكم غير الهم والشر الله يفكني منكم يارب
مشيو قدامو واتوجهو للسيارة
ماريا مشيت ورا احمد
راج ركب جنب احمد وماريا وسيتي ورا
ماريا ورا احمد وسيتي ورا راج
ماريا برضو ملصقه في الباب بس ذي المرة من خوفها منهم ومن اللي شافتو
مسك الجوال واتصل
احمد:الو السلام عليكم
الرجال:وعليكم السلام
احمد:ابا اقرب وقت لحجز الهند
الرجال :في بكرة الصباح
احمد :طيب كويس اسمع احجزلي شخصين
الرجال:طيب انت يا احمد ولا ؟
احمد:لا ياشيخ الخدام والسواق ابا اسفرهم
الرجال :خلاص اسمع ارسلي الاشياء والاوراق وانا ححجزلك بس عشان اكمل الاوراق
احمد:خلاص مهي مشكله حرسلك اياها يالله مع السلامه
الرجال:مع السلامه
وصلهم للمكتب
ودخلو وراه
ماريا مستنيه في السيارة
احمد حطهم في المكتب عند صاحبو معرفه واحتجزهم عندو لين بكرة سفرهم
احمد رجع ركب السيارة وحركها
احمد يطالع في المرايا :خلاص الحمد الله اتفكينا من ذي السيرة
ماريا :اممم
احمد :طيب انا عارف انو نفسيتك تعبت من اللي شفتيه وانا كمان صراحه ما اعتقد حروح المركز اليوم
ماريا :ما ادري بس من جد ماحقدر اشتغل شي
احمد :طيب مهي مشكله بس اديني وصف بيتكم واوصلك وبكرة نبدأ ان شاءالله
ماريا :حاضر
اعطتو وصف البيت
في الطريق
ماريا متردده تسال ولا لا :دكتور احمد ممكن اسال سؤال
احمد :اتفضلي
ماريا :معليه يعني بس انت عايش وحدك؟
احمد :ايوا عايش لوحدي
ماريا باستغراب :اهاا
احمد :والله امي متوفيه وابويا متزوج وعايش مع زوجتو في بيت لوحدهم وانا عايش لحالي مرتاح بدون مشاكل
ماريا :اهااا الله يعينك يارب
احمد :امين
بعد دقايق وصلو البيت
ماريا تأشر :خلاص هنا هوا
احمد وقف السيارة
ماريا خارجه :يعطيك العافيه دكتور
احمد ابتسم :تقدري تناديني احمد بما اننا برا الجامعه
ماريا ابتسمت ووطت راسها :ان شاءالله
دخلت البيت
احمد يطالع فيها ومبتسم:يسعدك ويسعد اللي رباك ماشاءالله
وحرك السيارة راجع بيتو ....
(انتهى البارت التاسع )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كوريه تجنن

avatar

المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 27/12/2012
الموقع : Add_Anime

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   الخميس يونيو 27, 2013 1:43 pm

الرواااااايه جنـــــآآآآن What a Face

يسلمـــــــــــــــووووو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   السبت يونيو 29, 2013 4:43 pm

تسلمي حبيبتي من ذووقك (كوريه تجنن)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   السبت يونيو 29, 2013 5:08 pm


(البارت العاشر)
صوت البحر والمكان فيه ناس بس مو مرة يتمشو بروقان وماسكين يد بعض
بدور :الله يجنن البحر مررة ماينمل منو
مراد :ايوا والله شي جمييل من جد
جوال مراد دق
مراد :الو
ام مراد:هلا بالغاليه
بدور طالعت فيه وابتسمت :خالتي؟
مراد اشرلها براسو ايوا
ام مراد:هلافيك ياولدي كيفك ؟
مراد:تمام الحمدالله انت كيفك؟
ام مراد :الحمدالله بخير
مراد:كيف ابويا وماريا
ام مراد :كلهم الحمدالله طيبين
في هذي الاثناء
بدور تطالع في البحر وفي المكان ومستمتعه
جات من بعيد تجررري والابتسامه على وجهها
بدور تطالع ومهي مركزة من ذي
جات وحضنتها :مااااامااا بدووووور
بدور ابتسممت : لمى؟؟ياقلبي انت وحشتيييني
لمى :وانت كمان وحشتيني بس ليش ما اتصلتي عليا انا من اول استناك
بدور :اممم اسفه حبيبي بس انشغلت شويه
مراد قفل السماعه ويدخل جوالو في جيبو وباستغراب:ايش قالت؟؟
بدور ابتسمت وهيا تطالع في لمى :ماما بدور قالت ماما
مراد مستغرب وبصوت واطي :مين ذي اصلا
بدور :هذي بنتي صح ؟
لمى تأشر براسها ايوا
تدور عليها وتنادي من بعيد :لمـــــــــــــــــــى يالمــــــــــــى
لمى سامعه بس ماتبا ترد
مروة جات عندها معصبه :اشبك ماتسمعي مخليتيني ادورك زي الهبله لكن انا اوريك امشي معايا اقول
مراد يطالع في بدور ومو فاهم ايش في
بدور :هلا مرووة كيفك
مروة تطالع في بدور :اهلين وانا اقول اشبها لمى اختفت فجاه طلع عشانك
بدور تبتسم :يسعدها خليني اخذها معايا امشيها
مروة تطالع في مراد :ها؟طيب طيب
بدور :طيب تجي معانا ؟
مروة :لالا ايشش اجي
بدور:الله يخليك احنا من زمان لحالنا تعالي ننبسط شويه
مروة طفشانه مرة :طيب يالله
مشيت مروة وبدور ولمى ومراد وراهم
دارو على البحر وكل وحدة بدأت تتكلم عن حياتها ويتعرفو اكثر

في المستشفى
الدكتور :والله البنت مسخنه وعندها التهاب حاد لازم تنام ليله اقلها في المستشفى نتطمن عليها وترتاح
وليد :طيب يعني لازم من التنويم ؟
الدكتور:والله الافضل لصحتها ايوا
وليد :طيب مشكور ماتقصر
الدكتور:العفو ... بس اباك توقع على اوراق عشان اجراءات التنويم وكذا
وليد جالس على المكتب ويشوف الورق ويوقع
في الغرفه (على السرير)
ربا منسدحه :ااااه حلقي يعورررني
تالا واقفه قبالها :سلااامتك ماتشوفي شر
ربا :ياخي ذا الدكتور يجيب الهم جالس يبربر فوق راسي ويكلمني ماكانو حلقي يعورني وياريتو حلو حتى
تالا متعجبه :لاحول ولاقوه الا بالله انت ماتتوبي ايش دخلك في الرجال
ربا :اسمعي ياخي جيبي جوالي اقول خليني اتسلى
تالا اعطتها الجوال :امسكي
ربا مسكت الجوال :اوووف سبعه مكالمات من ماريا
تالا:ايوا اتصلت عليا بس ماسمعتها
ربا :اصبري خليني اتصل
تالا مفجوعه :دووبك تتوجعي من حلقك والله انك بكاشه ياشيخه
ربا :هذي حكاوي ماتتفوت مدامو سبعه مكالمات اكيد صاير شي
ربا تتصل
ماريا ردت على طول :الوووووووو
ربا:هلاااا بالزين
ماريا :هلافيك وي اشبو صوتك كنو رجال
ربا:حلو صح ؟
ماريا :هبله انت ؟
ربا:تعباننه منتي داريه ترا اكلمك من المستشفى ذحين
ماريا انفجعت :اشبببببببك؟؟؟
تالا سحبت الجوال من ربا :هلا ماريا
ربا تطالع في تالا بحقد :وجع يوجع بليس
ماريا :االو مين تالا ؟
تالا:ايوا اقلك ربا تعبانه مسخنه وحلقها يعورها والدكتور منعها من الكلام الكثير بس هي هبله ماتسمع
ماريا :ااهاااا طيب وحشتوني ياخي بجي عندكم اليوم
تالا :وانت اكثر طيب اذا كل شي تمام حكلمك تجي يالله سلاام
ماريا :سلااام
ربا تحاول تعلي صوتها :خيرر انت مالت عليك ايش السحبه ذي
وليد دخل :اش في ياربا صوتك لين برا اشبك تزعقي على الادميه هذا وهي واقفه معاك وسايبه جامعتها
ربا:انت ايش دخلك كلام بنات خالات
تالا موطيه راسها ومبتسمه على الدفاع :طيب حتى هوا ولد خالتي
وليد ابتسم : في الجببببببببهه
ربا مسكت جهاز الضغط ورمتو على وليد
وليد مفجوع وفيه ضحك مسكو :اشببببك انت على بالك حقنا ؟
ربا قلبت راسها :اسكت بس
وليد وتالا يضحكو
وليد :اقلك ترا ربا بتنام اليوم هنا
ربا دارت راسها عليهم بسرعه :احلللف ؟
وليد :والله من جد
تالا:طيب مين حيجلس عندها ؟
وليد :انا وياك محد غيرنا
دخلت النيرس معاها كرسي :حننقلها للدور الثاني
ربا جلست وتطالع في الكرسي :انا حجلس على ذا ؟
تالا ووليد ماسكين ضحكتهم
ربا :ترا اقدر امشي
نزلت من السرير وطاحت في الارض :الله يقلع بليس شكلو مصيري على ذا الكرسي
طلعتها على الكرسي
ربا اتربعت :حركي حركي بس
وليد:الحمد الله والشكر مجنونه
طول ما النيرس وربا يمشو وتالا ووليد تجي عينهم في بعض ويبتسمو
تالا اتعودت تشوف ابتسامتو تدخل قلبها
وليد كل مايشوفها يبتسم ويحمد ربو كل موقف يقربهم من بعض

في الكوفي
ريم تتصل :ايوا محمد اول ماتدخل على يدك اليمين
محمد داخل :ايوا ايوا شفتك (قفل الجوال)
واتوجهلها وجلس
محمد:هلا ريم
ريم :هلا محمد كيفك ؟
محمد:تمام الحمدالله انت كيفك ؟
ريم:تمام
ريم :امممم اسمع الموضوع اللي بكلمك فيه مررة مهم ويخص تالين
محمد فتح عيونو :اشبهااا تالين ؟ايش في؟
ريم :اسمع يامحمد اباك تهدي اعصابك شويه ولازم تتفهم الموضوع كويس
محمد حاول يهدي :طيب اتفضلي
ريم :انا كلفت ابويا بدور على تالين بصراحه ماقدرت اصبر والحمدالله لقيناها
محمد:وين لقيتوها ؟فينها هيا؟
ريم :محمد الله يخليك لاتنفعل اسمعني للاخير
محمد اتأفف:طيب بس والله وترتيني
ريم:شوف بابا لقاها مع عصابه خاطفينها
محمد فاتح عينو ومو مستوعب :عصااابه؟؟؟؟
ريم اتربكت مهي داريه من وين جابت ذي الكلمه :شوف يعني هيا شكلو احد متقصدها لانو نزلت من البيت بناء على طلب واحد اتصل وقلها انزلي ضروري
وهي مسكينه على نياتها نزلت
واخذوها معاهم مين هما ذولا انا ما ادري علمي علمك
بس اللي يبشر في الموضوع هما ما اذوها وابويا ماشي معاهم بالفلوس
وطلبو مبلغ كبيبر عشان يسلمونا اياها وتبا الصراحه شكلو متقصدينها من جهتي
عشان عارفين اني صحبتها وحيدفع ابويا أي مبلغ عشان اجيبها
محمد متوتر:ريم فهميني زي الناس واتكلمي بشي منطقي تالين ذحين فينها ومين ذولا
ريم:طيب انت اسمعني وخليني اكمل كلامي
محمد ماسك اعصابو :اتكملي بسرعه ترا مني قادر اصبر
ريم:هما في البدايه حاولو يأذوها بس تالين حاولت تشرد ومالقت غير شباك تشرد منو انا مني عارفه هي كيف كانت تفكر بس ابويا قالهم يسلمونا اياها واحنا حنعالجها بس رفضو وذحين هي بتتعالج
محمد :ريم انت مخبيه شي عليا ؟
ريم :محمد اشبك منت مصدقني
محمد:ايش عصابه ومدري ايش شكلو ومين ذا اللي متقصدها
ريم :طيب يامحمد ذا هوا الواقع واللي صارلها ذحين مو هذا المهم
المهم انو مايبو احد يجيها في المستشفى انا رحت وشفتها وجبتلهم اوراقها عشان العلاج
بس احنا طلبنا انها تتعالج بره وانا اللي حسافر معاها لانو لو انت جيت حتصير مشاكل ومانعرف اذا تالين حتسلم ولا لا
محمد:لا والله اخليها تسافر مع رجال وانا هنا ما اتحرك اذا انت عادي عندك انا اختي مو عادي
ريم انفجعت :محمد انت ايش تقول ترا جالس تلخبط
محمد:وانت خليتيني اقول شي عدل عصابه وسفره لبره وعلاج وماتبيني اتدخل في الموضوع
ريم عصبت :محمد هوا ذا الموضوع اذا تبا تالين ترجع سالمه اسكت وسوي اللي اقلك عليه ولا ترا تالين ماحيصير فيها طيب لو انت اتدخلت
محمد بلع ريقو واخذ نفس :يعني ايش افهم من كلامك ؟
ريم اخذت نفس:محمد تالين انا حسافر معاها ولانو اللي متقصدينها متقصدينها عشاني انا حتحمل أي شي يصير
واحنا ماحنجلس سنه ترا كلها كم اسبوع علاج وراجعين ويسلموها ونسلمهم المبلغ وانتهينا
محمد مرر يدو على وجهو بقوه :شوفي انا ذحين مني مستوعب شي انا ماشي ووالله ياريم اذا صار فيها شي ماتلومي الا نفسك انت وابوك
امي مريضه وحالتها ماتسر العدو وذحين تقوليلي من جهتك ؟
قام معصب وخرج بره الكوفي
ريم عيونها مليانه دموع عمرو ماكلمها بذي الطريقه حتى لو تعتبرو زي اخوها بس هيا مالها ذنب وكل شي يجي فوقها ...نزلت راسها على الطاوله ودموعها تنزل
مهي عارفه شايله هم تالين وتعبها ولا محمد كيف حتفهمو ولارائد كيف تتعامل معاه

جالس فوق سريرو متمدد ويفكر في يومو( قاطع تفكيرو رنه الجوال)
احمد مسك الجوال (الله يستر):ايوا الو
ابو حسين :ايوا اسمع استناك انا في مطعم ....
احمد:طيب ايش في بالضبط اقلها قلي الخلاصه
ابو حسين :بعدين حتعرف انت تعال وبس
قفل الجوال
ابو ريم :ذحين انت قلي ايش الهرجه كيف حتدبرها معاه وايش دراك انو حيوافق
ابوحسين:ذحين انت ممكن تسكت وتخليني انا اللي اقنعو
ابوريم:ياسلام اصغر عيالك انا
ابوحسين:عبدالعزيز اهجد ذحين انت مو تبا ترفع مكانتك في الشركه هيا اسكت
ابو ريم بيشوف ايش نهايتها يتأفف كل شويه
بعد دقايق وصل احمد
ابو حسين :اهو وصل
احمد جاي باتجاههم واتأفف لما شاف ابو ريم :ماتجي من جمعاتهم الا المصايب
احمد :السلام عليكم
ابو حسين :وعليكم السلام اتفضل اجلس
احمد جلس ...
ابو حسين :اسمع يا احمد اباك تفتح مخك معايا
احمد :طيب ايش عندك؟
ابو حسين :شوف انا وعمك عندنا مشروع شركه ادوات بناء تعرف هذي اليومين سوقهم ماشي مررة
وانا وابو ريم تعرف كيف مشغولين في شركة الاستثمارات حقنا واذا سبناها ورحنا الشركه ذي حنخسر كثيرر وبعدين هذي املاكنا كلها مانقدر نفرط في شغلها
احمد :طيب؟وانا ايش المطلوب مني ؟
ابو حسين :نبا نخليك مدير عليها هيا حخليها تابعه لنا بس انو انتح ندخلك شراكه فايش رايك ياولدي صراحه مكسب لك ولنا وانا ما اقدر أمن احد على شركتي اكثر منك
احمد :طيب انا شغلي كيف اسوي فيه
ابو ريم: بلا شغل بلا يحزنون ايش هوا على دكتور في الجامعه ماتبا تصير مدير شركه انت منت شايف الفرق
احمد:بس هذا هوا تخصصي واللي انا احبو مو شركات ودوشه
ابو حسين :شوف يا احمد انت تبا تأمن مستقبلك لازم توافق انت ايش يضمنك بكرة الجامعه تجيب ناس احسن منك وانت يقولولك مانبا شفلك مكان ثاني فبدل الشرشحه
اشتغل احسن في املاكك
احمد:طيب وكم المدة اللي حشتغل فيها
ابو حسين حس انو احمد بدا يقتنع :والله شوف انا بخليك تشتغل على راحتك في البدايه وتسوي اللي تبغاه
ابو ريم:ها ايش قلت ؟
احمد :طيب انا بفكر وان شاءالله ارد خبر
ابو حسين :خذ راحتك عندك يومين وتردلي خبر
احمد :يصير خير ...انا استأذن
ابو ريم :طيب مااكلت شي
احمد:لا انا اتغديت الحمدالله من زمان مع السلامه
خرج وركب سيارتو يسوق وفكرة تجيبو وفكرة توديه مو عارف يوافق ولا لا

تلم الاغراض وتفتح الدواليب وترفع كل شي خايفه تنسى شي
مراد :يالله ياهو نص ساعه وحنمشي ابا الحق ارجع اناملي ساعه واروح العقيقه
بدور تكمل ترتيب :ايوا وانا ايش شايفني اسوي اهو قاعده ارتب
مراد :اوووف والله تعب مالي نفس اداوم بكرة
بدور ترفع بسرررعه وترمي بالاشياء وتدور يمين يسار :مرااااد مراد اسمع شفت جوالي ؟
مراد:يعني وين تلاقيه في الصاله او شي
بدور راحت تدور
وبعد دقايق رجعت :ياهوو مافي دورت في المطبخ في كل مكان مافي شي
مراد :يعني فين حيروح انت فين اخر مرة استخدمتيه ؟
بدور تحاول تتذكر :والله مني فاكرة متى انت دوشتني يالله يالله
مراد:انا ادري عنك جالستلي سنه مع الادميه فاكه هروج ودنيا
بدور:حرام عليك والله تجنن وطيبه يكفي بنتها دخلت قلبي
مراد :طيب وسبحان الله صارت صحبتك في يوم وليله
بدور:والله طيبه واخلاق وماتنعاب ليش لا
مراد :اممم طيب طيب روحي دوري لجوالك
الباب يدق
بدور باستغراب :انت طلبت اكل ؟
مراد مستغرب :اكل ايه هوا ذا وقت اكل اصلا ؟(قام من مكانو ) اصبري خليني اشوف
مراد فتح الباب
ابتسمت باحراج :بدور موجودة ؟
مراد متعجب ورافع حواجبو :امم مين اقلها ؟
مروة :اشبك مسرع نسيت انا مروة ام لمى
مراد اتذكر :اهااا ..ايوا موجودة دقيقه اناديها
مروة :لالا مافي داعي بس هيا اعطت لبنتي جوالها تلعب فيه ونسيتو عندها
بدور جات لما سمعت صوت حرمه :مين ؟
بدورابتسمت :هلااااا والله
مروة :اهللين
بدور:اتفضلي ياهلا والله نور المكان
مروة تضحك تسليك :منور بوجودك تسلمي
بدور :طيب ادخلي اشبك واقفه
مراد دخل جوه ومروة تطالع فيه وتتكلم :لالا بس هذا جوالك نسيتيه مع لمى
بدور مبتسمه :اهاا وانا ادورلو نسيت اني اديتها اياه تلعب فيه طيب مررة شكرا كنت ادورلو عشان خلاص رايحين
مروة اختفت ابتسامتها :ليييش ياهو مرة انبسطت بوجودك اتاخرو لين بكرة انا بكرة راجعه
بدور :لا واله مانقدر مراد عندو شغل وكذا
مروة :طيب خلاص رقمي معاك ورقمك معايا
بدور :اكيد مايبالها خلاص صرتي مننا وفينا
مروة :تسلمي حبيتي ..طيب يالله انا ماشيه نشوفك على خير
(يسلمو على بعض )
بدور:ان شاءالله مع السلامه بوسيلي لمى
مروة :ان شاءالله يوصل
مروة مشيت وبدور قفلت الباب
مراد يلبس :يالله ياهو انا بجهز السيارة والله مرة تعبان ويادوب الطريق كمان زحمه
بدور :طيب يالله خلاص البس ونمشي

واقفه قدام المرايه تمشط شعرها ومبتسمه .. لفت شعرها ولبست العبايه وتتصل
ماريا :الوو
السواق:ايوا مدام
ماريا :ها جهزت السيارة ؟
السواق :ايوا انا تحت مدام
ماريا :طيب يالله انا نازله
نزلت من الدرج قابلتها امها
ام مراد :سلميلي عليها وقوليلها بالسلامه ان شاءالله
ماريا :ان شاءالله يوصل بس زي ماقلتلك لاتقولي لامها ترا ماتدري مايبوها تقلق
ام مراد:طيب فهمت كم مرة تقوليلي وبعدين اسمعي بكرة ان شاء الله مراد ومرتو حيجو يتغدو عندنا
ماريا :اهاا طيب ان شاءالله يالله انا ماشيه مع السلامه
ام مراد :استودعتك الله
ركبت السيارة واتوجهت للمستشفى

حاطه يداتها ورا راسها وتتفرج تلفزيون
ربا:تالا هي متى بتجي ماريا
تالا:ذحين تقول في الطريق
ربا :اهااا
وليد دخل الغرفه :السلام عليكم
تالا تعدل طرحتها وردو سوا:وعليكم السلام
وليد جلس على الكنبه اللي جالسه تالا عليها بس كل واحد في طرف :ها كيفك ربا ؟
ربا :تمام
وليد طالع في تالا وابتسم :كيفك ؟
تالا ردت الابتسامه :تمام الحمدالله بعد ثواني :وانت كيفك ؟
وليد ابتسم اكثر :كويس سالتي في تقدم
تالا ضحكت باحراج :ليش ايش قصدك ؟
وليد اتكى على الكنبه :لا ولاشي
ربا:هي تالوه قومي جيبيلي مويه
تالا اتنرفزت ونفسها ترد بس ماقدرت قدام وليد
تالا :حاضر وبعدين اسمي تالا (شدت في الكلمه )يارباااا
وليد يطالع فيهم و مسك جوالو وابتسم
ارسلها
تالا قامت واعطتها المويه
وفتحت اخذت الجوال وهي عاقده حواجبها
(هناك أشخاص حتى عندما يكون مزاجهم سيء يحادثونك بأدب، هؤلاء فقط من يستحقون الاحترام)
تالا تطالع وفاتحه عيونها رفعت عينها عليه ببراءة
وليد طالع فيها وهوا مبتسم واشر براسو ايوا
تالا ابتسمت
وكتبت
(ربما الادب ليس دايما السبب فيمكن ان من حولك اجبروك على الاحترام )

وليد قرأ وابتسم باعجاب
ارسلها
(ليس كل الناس تجبرك على الاحترام فقد يكون من وده قلبك اجبرك على الاحترام)

تالا تطالع وقلبها دق مع الكلام وطت راسها وماعرفت ايش تكتب
ربا بطفش:هي انتو ازعجتونا بطقطقه البيبي اقفلو الصوت وريحوني
قفلو الصوت سوا ومهم مع احد داخلين جو
تالا بعد تفكير ارسلت
(من وده القلب لايجبرك على الاحترام فقط بل يجبرك بابتسامته ان تسعد كل من حولك في اسوأ الظروف)
ارسلتها وبلعت ريقها مهي داريه كيف ارسلتها بس متحمسه تشوف ردو
وليد عدل جلستو وهوا مبتسم واخذ نفس
ارسلها
(من وده قلبي ابتسم له من قلبي لانه فيه )

تالا جسمها داااافي معنو الغرفه باردة ووجهها احمر جلست ثواني تستوعب
ارسلت
(هنا فقط يبادله قلبي الابتسامه لاحساسه بحب المبتسم له )
وليد وجهو بيتشقق من الابتسامه
ارسلها
(فلتشهد الامه باني احبك وان قلبي قد امتلكتيه بابتسامتك )
تالا قلبها وقف من الرساله ماقدرت تررفع راسها ابداااا
وليد حاس قلبو هوا اللي كتبلها ومو داري كيف كتبها
ربا بطفش:ياااخي متى بتجي ماريا والله طفشت انتو جالسين وكني جدار قدامكم مالت على المرافقين اكل وجلسه على حساب مرضي
وليد وتالا مهم معااها ولا واحد رد عليها
ربا مسكت المخدة ورمتها عليهم
كل واحد انفجع
ربا جلست :اكلم نفسي اااناااا ؟
وليد :انت ايش تبي نامي نامي بالله ترا مررة مو وقتك
تالا تضحك
ربا تطالع في تالا :سبحان مغير الاحوال قبل شويه بترميني بالكاسه وذحين فمك بيتشقق من الضحكه وبعدين غريبه اول مرة اشوفك تضحكي ووجهك محمر كذا
تالا :اممم لا ولاشي
وليد رما المخده نفسها على ربا :قولي ماشاءالله بتحسدي البنت
ربا تبا تقوم تتضارب بس الجهاز في يدها تعلي صوتها بالقوه :هييي انت مين شايفني مالت عليك حتى مالت قوووووم من عندي بالله تجيبو الهم انت وهيا ناس مريضين اعوذ بالله
وليد يضحك :خفي علينا انت يالصاحيه اول شي عدلي صوتك بعدين تعالي اتكلمي
تالا ماتت ضحك
ربا ماقدرت تصبر فكت الجهاز من يدها وقامت من السرير :انا اوريك لاحيا
ولاحشمه
وليد فتح الباب وشرد من الفجعه عشانها قامت
فتح الباب ورجع على وراا
دق في ماريا :اااااه وجع يوجع بليس ايش هوا ذا انا في كل مكان انصقع
وليد دار عليها :معليه معليه
ماريا فاتحه عينها ومستغربه :انت ايش قومك وين المرض اللي فيك
ربا تاخذ نفس :ذا ال.... نرفزني الله ينرفز بليسو هلكني
ماريا تاخذ الورد من الارض والاكياس
ربا ابتسمت :هلا والله
ماريا :هلافيك
ربا :مو لك للاكل والورد
ماريا :انقلعي
دخلو جوه
تالا تفتكر وتضحك
ربا جات جهتها :بس خلاص ترا ماصارت ترا احتراما لوجود وليدوه انا ماسويت فيك شي ولا كنت مسحت فيك الارض
تالا:لالا (غمزتلها )وانا اقدر ازعلك ؟
ربا رجعت للسرير وتركب الجهاز وماعرفت
تالا تسلم على ماريا :هلاااا والله
ماريا :هذي ليا ولا للأكل؟
تالا:لك طبعااا
ماريا:شوفي الناس مالت عليك انت قال للأكل
ربا ضغطت الزر والنيرس جات :ايوا تبي شي؟
ربا :تعالي صلحي ذا
النيرس مفجوعه :اشبو كذا؟
ربا :مالك صلاح صلحي صلحي

في احد احياء جدة
لبس واتكشخ وراح العقيقه
وبعد ساعه رجع ....
مراد فتح الباب
وجلس على الكنبه
بدور تسمع صوت فتح الباب
بدور باستغراب :انت جيت ؟
مراد :ايوا ليش ؟
بدور :لا بس استغربت ايش هوا كلها نص ساعه ولا ايه
مراد :يعني انا جيت متأخر وكذا فشويه وجابوا لعشا
بدور :اهااا
مراد يأشرلها تجلس جنبو :تعالي اوريك صورة حسن ولد علي
بدور بلعت ريقها وجات جنبو
مراد يفك جوالو ومع كل صورة بدور قلبها يوجعها :امم الله يباركلو يارب
مراد ابتسم وقفل الجوال:امين يارب
بدور مسرحه ..
مراد عارف تفكر في ايش :قومي يالله ننام والله تعبان ومهدود حيلي كمان بكرة العزومة عند اهلي
بدور ابتسمت :طيب حاضر

نايم بتعب شديد
الجوال يدق كذا مرة
فتح عيونو بتعب :اممم
ريم معصبه:بدري ياسيد رائد كان مارديت احسن
رائد اتأفف :نايم
ريم :لا والله سويت عملتك ونمت ؟
رائد يكره احد يقومو من النوم :اوهوو علينا خلاص عدلت الحجز وكل شي جاهز حتى الطياره كلمتهم على تجهيزات انها تعبانه
ريم:طيب المهم يالله قوم نروح نشوفها
رائد: ياهو بنام تعبان انا يومين مانمت
ريم:ان شاءالله عمرك مانمت مو شغلي اتحمل ذنب اللي سويتو فيها ياسلام وهيا عادي تتألم
رائد :مين قال تتألم منومه مهي داريه بشي
ريم عصبت :رااااااااائد قوووووم
رائد :امررري لله بقووم خلاص ازعجتينا
ريم قفلت
رائد رمى الجوال جنبو :ياربي ايش الحياه هذي ايش اسوي معاهم ذول
انا غلطان اني قلتلها

في الصباح
اتجهزت واتزبطت ومبتسمه لبست العبايه وخرجت
ماريا :صباح الخير
امها باستغراب :صباح النور غريبه قايمه بدري
ماريا:لا بس يعني تبت من التأخير الاخير مالحقت شي فقلت خليني اقوم بدري احسن
امها :اهاا يالله الله يوفقك
ماريا:تبي شي ؟
امها :لاسلامتك بس حاولي ماتتأخري اخوك حيجي بدري
ماريا:طيب ان شاءالله

خرجت والسواق مستنيهاا
بعد ربع ساعه وصلت
عدلت الطرحه ونزلت مبتسمه
اتوجهت للقاعه
القاعه فاضيه
ماريا :يوووه ايش ذا هوا انا يا اجي بدري مرة يامتأخر مرة
الباب انفتح
ماريا دارت
احمد باستغراب :ماشاءالله جايه بدري اليوم
ماريا ابتسمت :لا بس يعني امس اتأخرت فقلت الحق اليوم كلهم بدأؤ الا انا
احمد ابتسم باسف :اممم
ماريا انتبهت بس ماعلقت
احمد جلس على الكرسي واتنهد ...
ماريا جلست بعيد شويه وساكته
احمد بتسريح:شكلو احد ثاني حيكمل معاكم شغل
ماريا انفجعت :ليش؟؟؟
احمد باسف:امم انا حشتغل في مكان ثاني
ماريا انصدمممممت :ليش طيب؟
احمد :والله ابويا وعمي مسوين شركه ويبوني اديرها وتعرفي الميزانيه كيف حتكون اللي هنا ولاشي
ماريا :امم طيب وانت عاجبك الشغل هناك
احمد :انا احب شغلي هنا بالمرة يعني اعشق الديكور واحب اصمم والهندسه وكل ذا الشغل اما شغل الشركات لا بس قلتلك فيها ضمان مستقبل
ماريا باسف:طيب براحتك ... قامت :انا حخرج بره لين تبدأ المحاضرة
احمد :ماريا
ماريا دارت عليه :نعم؟
احمد :انا متحمس اشوف شغلك وابداعاتك وحجي واتابعك لاتخيبي ظني فيك
ماريا ابتسمت :ان شاءالله يشرفني اكيد
احمد ابتسم :الله يوفقك يارب
ماريا :امين ويوفقك في شغلك
احمد :صراحه انا اللي يشرفني اني اتعرفت على وحدة زيك معني ماكنت اتوقع اني ممكن احد يقنعني من البنات
ماريا استغربت:ليش ؟
ماريا جلست
احمد:ما ادري بس انا من صغري لين ذا العمر ما احتك فيهم ولاعندي اخوات (افتكر تالا)
ماريا حزنت :طيب يسعدني اكون اول طالبه تتعرف عليها
احمد ابتسم بدون مايطالع فيها :مو بس اول طالبه او بنت واول صديقه وماتدري يمكن تكون اول (سكت)
ماريا انحرجت :امممم
احمد ضحك : طيب انا حخرج وكيف حتواصل معاك بعدها ؟اقدر اخذ رقمك؟
ماريا :ايوا طبعا
احمد :مسك جوالو
ماريا اعطتو الرقم
احمد مبتسم :طيب متواصلين ان شاءالله
ماريا :اكيد
احمد :يالله ياطالبتي اتفضلي
ماريا ضحكت :حاضر يادكتوري
خرجت تتمشى وتدور مهي عارفه تنبسط ولا تزعل
احمد مسك جوالو واتصل
ابو حسين رد :ايوا الو
احمد:انا موافق
ابو حسين ماسك ورق في يدو سابو :والله ؟
احمد :ايوا بس متى ابدأ شغل
ابو حسين يعني كذا بعد يومين ان شاءالله
احمد :طيب كويس عشان اخلص شغل هنا
احمد :يالله مع السلامه
ابو حسين مع السلامه
قفل وكلم ابو ريم يبشرو

واقفه عندها تطالع بحزن
ريم :يااارب قومها بالسلامه يارب
رائد دخل واتحمحم :السلام عليكم
ريم دارت عليه :وعليكم السلام
خرجت بره الغرفه
رائد طالع في تالين ونزل بعدها من الغرفه
ريم جلست متى الرحله ؟
رائد :8 الصباح
ريم :يعني حنروح المطار متى ؟
رائد:يعني سبعه الا شي زي كذا
ريم:امم طيب انا حروح ارتب اغراضي
رائد :طيب وجايبتني عشان تقوليلي ذا الكلام ؟
ريم بدون أي تعبير :اعتقد انو كلام ضروري
رائد اتأفف :ايش هوا ذا لعبه انا في يدك
ريم :ولا تالين لعبه في يدك
رائ :ياشيخه طفشتي اهلي تررا خلاص يكفي لوم يكفيني اللي فيا
ريم :اللي فيك مايجي شي عن اللي فيها
وقفت وخرجت عبدالحميد يستناها

الجرس يدق
الشغاله فتحت
مراد وبدور :السلام عليكم
الشغاله :اهلين مدام بدور
مراد :لنا الله حتى ذولا مايسلمو عليا
بدور تضحك :انت ايش تبا
مراد:يالله عادي اروح عند امي ذحين
دخلو
ام مراد :هلااا والله بولدي ياهلا بالغالي
مراد اتوجه لامو وسلم على راسها ويدها :هلافيك والله
بدور جات وسلمت على راسها :كيفك خالتي
ام مراد :هلا بمرت الغالي هلا والله
الشغاله اخذت عبايه بدور وبدور جلست
مراد جنب بدور مقايل امو على الكنبه في الصاله
ابو مراد نازل من الدرج بالثوب وهيبتو معروفه في العيله كلها
ابو مراد :السلام عليكم
مراد قام وسلم على يدو وراسو :وعليكم السلام الحمدالله على السلامه يا ابويا
ابو مراد :الله يسلمك ياولدي كيفك ؟
اتوجهو اثنينتهم للكنبه
مراد يجلس :الحمدالله بخير كيف السفره ؟
ابومراد:والله تمام انا جيت بس ابو وليد راح لمكه (ابو مراد وابو وليد تجارتهم عاديه بس يسافرو مع بعض بين فتره والثانيه )
مراد :اهاا ماشاءالله
بدور :كيفك ياعمي ؟
ابو مراد :هلا ببنتي الحمدالله انت كيفك ؟
بدورباحراج الين ذحين وهيا تخاف منو :الحمدالله
مراد :وين ماريا ؟
ام مراد :ذحين تجي في الجامعه هيا
مراد :اهاا
ام مراد :ها في شي في الطريق ولا ؟
ابو مراد اعطاها نظرة
ام مراد سكتت
مراد اتربك :لا والله ان شاءالله الله يكتب اللي فيه الخير
بدور موطيه راسها وقلبها وجعها
ماريا دخلت
مشيت باتجاههم :السلام عليكم
باصوات متفاوته :وعليكم السلام
ماريا سلمت على ابوها وامها واخوها ومرتو
جلست جنب بدور :يالله وينك من زمان عنك وحشتيني
بدور ابتسمت :وانت اكثر والله موجودين بس اخوك وشغلو
مراد طالع فيها بنص عين على كذبها وابتسم بخبث
بدور وطت راسها
مراد :طيب ايش هوا جدار انا عندك ؟اسالي كيف اخبارك ؟
ماريا :يالله على الغيرررره
ابو مراد :يالله حطو الغدا انا بكلم شويه وجاي
بدور وماريا :احنا حنقوم نجهز
ام مراد قربت من ولدها :هي انت اتلحح شويه وخليني ازوجك
مراد :يا امي الله يهديك كم مرة نتكلم في ذا الموضوع
بدور نسيت جوالها ورجعت تاخذو
مراد مقابلها وام مراد معطيتها ظهرها
ام مراد :ياولدي ابا اشوف ولدك ايش هوا ذا انت لو تخليني ازوجك بس راسك يابس
بدور اتصلبت مكانها ودمعتها نزلت فجاه
مراد انفجع لما شافها واتوجه لها
بدور مسحت دمعتها عشان لاتشوفها خالتها
ام مراد اتأففت وحطت يها على خدها :وين يتزوج ذا شوف كيف جري عليها
(انتهي البارت العاشر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نونا شهاب



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: روايه نور في غسق الدجى   السبت يونيو 29, 2013 5:12 pm

(البارت الحادي عشر)

دقت الجرس بقلق وخوف
فكت الشغاله
ريم:بابا محمد موجود
الشغاله :ايوا مدام هوا جوا
ريم دخلت واخذت نفس جامد واتوجهت لغرفتو
فوق سريرو يفكر بعمممق ومهموم
دقت الباب بشويش
ما انتبه ...
زادت في الدق
محمد :اتفضل
دخلت ريم
محمد ماطالع ما اتوقعها هيا
ريم :السلام عليكم
محمد دار وجهو بسرعه
واول ماشافها دار بوجهو للجهه الثانيه :وعليكم السلام
ريم :ممكن اجلس ؟
محمد بدون نفس:اتفضلي
ريم جلست متووترة :امممم محمد ممكن تسمعلي ابا اقلك شي
محمد مايطالع فيها مسك جوالو ويطالع فيه :ايش عندك؟
ريم بحزن :طيب طالع فيا وسيب اللي في يدك
محمد ماسابو ولا طالع فيها :اتكلمي اسمعك
ريم اتأففت :ايش هوا ذا انت ليش تعاملني كذا
محمد :كيف تبغيني اعاملك ؟
ريم علي صوتها :لا والله اللي يسمعك يقول انا اللي خاطفه اختك
محمد طالع فيها واتكلم بحده :وطي صووووتك امي هناا
ريم قلبت وجهها منو :مو عشانك اصلا منصتلي ماشاءالله
محمد قلب جسمو جهتها وهي في الكرسي مقابلتو وهوا على السرير :اهو اسمعلك ايش عندك؟
ريم :بكرة حنسافر
محمد بلع ريقو :لا بالله
ريم :يامحمد ممكن تفهمني حرام عليك ياخي ايش ذا ماكأني زي اختها
محمد:اختها ولا عدوتها مو شغلي
ريم:ياسلااام .... ذحين نفسي افهم انت ليش مو مصدقني
محمد:ررريم انت لما احد يجي يقلك ابوك خطفوه عصابه تصدقي ؟
ريم ارتبكت :طيب خلاص لاتسميها عصابه رجال وخطفوها ايش يعني واقفلي على الكلمه
محمد:لا بالله صراحه عدلتيها
محمد:المهم ذحين يا انا اسافر يا تالين تسلميني اياها
ريم :محمد انت تتكلم بعقلك ايش الهبل ذا كني انا مدبرت احد يخطفها
محمد :والله حبيبتي بما انو من جهتك اتحملي اللي يجيك اختي واباها تررجعلنا
ريم :ما اقدر
محمد:ايش يعني ماتقدري ؟
ريم:ما اقدر وبس
محمد :طيب اطلعي بره
ريم انفجججججعت :طالعت فيه مفجوعه واتحولت ملامحها للحزن اخذت شنطتها وقبل ماتوصل الباب :تالين اغلى انسانه في حياتي ولو صار فيها شيء حموت حزن عليها اكثر منك يا اخوها ... نزلت واتوجهت لسيارتها

في مكتب الدكتور
وليد :ها يادكتور يعني اليوم تقدر تخرج
الدكتور :ايوا الحمد لله صارت احسن
وليد :امم طيب الحمد الله
الدكتور مد يدو :هذي الادويه انزل للصيدليه وحتلاقيها
بس اهم شي تبعد عن الروائح اللي تزيد من الالتهاب عندها والتعرض للهوا مباشرة بعد الاستحمام وطبعا المشروبات الباردة
وليد :طيب حاضر (وقف )طيب مشكور
الدكتور:العفو
وليد اتوجه للصيدليه
واشترى الادويه
واتوجه لغرفه ربا
دق الباب ودخل
تالا نايمه على الكنبه بتعب
ربا في الحمام
دخل والغرفه هاديه وبارده
طالع فيها وابتسم من قلبو شكلها بريء وهيا نايمه
قرب منها ومرر اصباعو على خدها بهدووء
وبعد عنها ...
تالا فتحت عيونها بشويش
وليد عند الطاوله يحط الكيس ولا كأنو سوا شي
تالا عدلت نفسها وعدلت طرحتها
وليد لف وابتسم :مساء الخير
تالا وصوتها نوم :مساء النور
وليد :شكلك تعبانه
تالا ابتسمت شويه :لالا عادي بس اخذتني عيني شويه
وليد :امم نوم العوافي يارب
تالا :الله يعافيك
وليد اتوجه للكنبه وجلس قريب منها بس بينهم مساافه
تالا قلبها يدق من قربو
وليد :امم نفسي افرح ربا بشي يغير نفسيتها شويه
تالا ابتسمت :والله؟
وليد :ايووا
تالا اتحمست :طيب ايش ناوي تسوي ؟
وليد :ما اعرف (طل فيها وابتسم )طبعا ما استغني عن خدماتك
تالا انحرجت :امم بس ما ادري يعني حاليا مافي شي في بالي
وليد :طيب بما انها تنبسط عند ماريا نوديها عند ماريا واروح انا وياك لحالنا
تالا مفجوعه:نعممممم.؟
وليد يضحك :لالا امزح معاك
تالا:طيب نوديها ملاهي أي شي
وليد طالع بنص عين بدون ماتنتبهلو :هيا شفلك ملاهي قال انا مستني افكار تقلي ملاهي
وليد:لا ايش هوا ذا ملاهي احس حق بزورة ياهو
تالا قامت وجابت جوال ربا
تالا توريه الجوال :شوووف قال بزورة
وليد يطالع ووجهو راح فيها
ربا حاطه صورة ملاهي وكاتبه (والله لو يخيروني وين اقضي شهر العسل حقضيه فيك )
تالا:ها شفت
وليد :طيب والله بكيفكم ملاهي ملاهي عادي نصغر كم سنه
تالا طالعت فيه بحقد :لاياشيخ اللي يسمعك يقول مررة كبير تراك اكبر مني بثلاث سنين بس
وليد :طيب اكبر منك بيوم اعقل منك بسنه
تالا:لا والله ...طيب يالعاقل انت شايفني مجنونه
وليد ابتسم ووطى صوتو :انا مجنون فيك ايوا بس انت عاد الله اعلم مجنونه ولا لا
تالا مافي أي ملامح في وجهها مهي قادرة تتحرك ولاتتكلم
انقذها خروج ربا من الحمام
وليد :يووه ذي دايما خرجاتها وقت غلط
ربا مبتسمه :هلا وليدوه
وليد :كم مرة اقلك اسمي وليد
ربا :ياخي كيفي اخويا وانا حرة
ربا تطالع في تالا المصنمه :بسم الله اشبك كنو احد ضربك
وليد ماسك ضحكتو
تالا :لا ولاشي
ربا :سكنهم مساكنهم يارب فجاه يصير وجهها احمر
وليد :طيب يالله اتجهزو انا حستناكم في السيارة
ربا :طيب
تالا:حاضر
وليد ابتسم :تحضرلك العافيه يارب
تالا وطت راسها باحراج
وليد خرج
ربا تطالع مفجوعه ومستغربه من رد وليد ومن احراج تالا (في قلبها) ياهو ايش السالفه اشبهم ذولا مو طبيعين والله

في الصباح
صحيت من النوم محتارة في مشاعرها زعل ولافرح
اتوجهت للحمام
ولبست ووقفت قدام المرايا تصلح شعرها ...
جاتها رساله
ماريا استغربت مين يرسلها ذا الوقت
مسكت الجوال وانفجعت من الاسم
(صباح الخير اليوم حروح معاك المركز وحشرف عليكم ياريت ماتتأخري لانو رايحين بدري شويه اسف على الازعاج
دكتورك :احمد )
ماريا بتريقه :حتشرف علينا ياسلاااام الله يعين ما اتخاصم مع البنات
كملت تجهيزها ونزلت واتوجهت للجامعه
وبعد دقايق وصلت
دخلت الجامعه واتوجهت لقاعتها
دخلت القاعه
لقتها فاضيه ... كل علامات الدهشه في وجهها :اييييش ذا
احمد جاي من بعيد مبتسم :حتى اليوم متأخرة ومضطر اوديك معايا
ماريا طالعت فيه بتتنيح :كنو قبل شويه ارسلت الرساله مرررة مدامهم يمشو بذي السرعه ؟
احمد :والله ايش اسويلك أنت أتأخرتي
ماريا:طيب يعني ايش حسوي؟
احمد ببرود:تروحي معايا
ماريا :هاااا؟
احمد :اشبك؟
ماريا :ايش هوا ذا كم مرة حروح معاك
احمد :اممم اجل يالله خلي اللي جابك يوديك
ماريا :ياسلام ؟؟؟ السواق مايعرف الاماكن الجديدة
احمد ابتسم :مصيرك تجي معايا
(احمد اتفق مع الطالبات يجو بدري ومشاهم بسرعه عشان يجيب ماريا معاه ..اول بنت يتعامل معاها وتعاملو عفوي جدا معاها )
ماريا جلست :طيب بس ياريت ماتتأخر
احمد مبتسم :طيب
احمد جلس بينو وبين ماريا كرسيين
ماريا متوترة وساكته
احمد جالس مايسوي ولا شي بس يفكر
ماريا استغربت :أنت حتجلس كذا لين متى ؟
احمد يطالع في المكان بأسف :حشتاق للمكان والله يعني اغلب يومي فيها وهذي القاعه (وطي راسو )ذكريات حلوة فيها
ماريا حزنت عليه :ايش اكثر شي يخليك متعلق فيها
احمد :انا يمكن عشان حاس بالوحده يعني عايش لحالي وما احتك بأحد كثير كل اللي اكلمهم طالباتي وفي مجال الدراسه بس يعني ما ادري بس شي حلو والله
طل في ماريا
ماريا :اممم
احمد ابتسم :ويعني حشتاق لصقعات بعض الناس وردة فعلهم معنهم هما الغلطانين وحشتاق للناس اللي يتأخرو واشيلهم معايا
ماريا وجهها احممممممر :لاياشيخ ايش اسويلك انت ماتشوف
احمد ضحك :انا ما اشوف هااا والله سبيتيني سب ماخليتي شي فيا
ماريا وجهها موطيتو مرررة
احمد طيب يالله خلينا نمشي عشان يمدينا نوصل متحمس لاعمالكم في طالبات ماشاءالله افكارهم مررة ابداعيه ولازم اشرف عليها
ماريا حست بغيره قامت واعطتو ظهرها :طيب يالله عشان لانتأخر على طالباتك اللي متحمسلهم
احمد ابتسم ومو فاهمها فجاه تقلب وفجاه تستحي مزااجيه
خرجو واتوجهو للسيارة

واقفه قدامها تفكر ومسرحه
جا باتجاهها في اخر شياكتو
رائد :يالله مشينا ؟
ريم بدون ماتطالع فيه :طيب
تالين نزلت مع الفريق الطبي واتوجهو للمطار
رائد وريم ركبو السيارة ولحقوهم
ريم تطالع في الشباك ومهمومه مهي عارفه ايش حيصير
بعد ثواني ...
دق جوالها
ريم ماردت
الجوال يدق بشكل مستمر
ريم غمضت عيونها وصوتها فيلو حدة :نعم؟
محمد :صباح الخير
ريم :اهلين
محمد :ريم انا عارف انك معصبه مني وزعلانه وماخذة موقف لكن والله مو بيدي انا انحطيت في موقف صعب وجاي اعتذرلك
ريم :اممم بعد ايش؟
محمد:ريم الله يخليك اعذريني أنا اسف وامسحيها في وجهي ماكان قصدي بس والله انت عارفه انا امر في ايش والشي اللي قلتيه مرة صعب عليا استوعبو
ريم :طيب يامحمد خلاص حصل خير
محمد :طيب انت وين ذحين
ريم :في الطريق
محمد :متوجهين المطار ؟
ريم :امم
محمد :طيب متى رحلتكم ؟
ريم :ما ادري 10اعتقد
محمد :اهااا طيب توصلو بالسلامه
ريم مستغرررربه :ان شاءالله
محمد :مع السلامه
ريم :مع السلامه
قفلت الجوال وكل علامات الاستغراب في وجهها
محمد في سيارتو
وكمل طريقو

نزل من العمارة ودخل السوبر ماركت
قدام ثلاجه العصيرات واقف يختار
تدور عصيرها اللي دايما تشربو ... واخيرا لقيتو
تحاول توصل بس مهي قادرة
مسكتو من طرف بلوزتو وتشدها بشويش
طل فيها مستغرب
لمى :عمو ممكن تجيبلي العصير ذاك
ياسر يطالع فيها شكلها مو غريب بس ناسي وين شايفها
ياسر يطالع مكان ماتأشر :فين هذا ؟
لمى تأشر براسها ايوا
اعطاها العصير
ابتسمت :شكرا عمو
ياسر ابتسم :عفوا عمو (يطالع فيها متنح يحاول يفتكر فين شافها )
جات باتجاهها :لمى يالله ذا كلو تشتري عصير ؟
ياسر طل فيها وانصدممم
لمى :لا بس ماوصلتلو خليت (تأشر على ياسر )هذا يجيبو
مروة رفعت راسها وفتحت عيووووونها وبدون ماتحس :ياسر ؟
ياسر افتكر البنت ..بلع ريقو وما اتحرك من مكانو
مروة تطالع فيه ماتعرف ليش نفسها تقلو وحشتني من زمان عنك كيفك كيف ايامك نفسها تسمع ضحكتو نفسها تقلو جيت من بعيد عشانك
ياسر وطى راسو نفسو يقلها طفشان وحدي مشتاق لروحك اللي تدخل على حياتي الفرحه نفسي ترجع ايام زمان ولا ياخذك احد مني
(احيانا تشهد اعيننا مواقف يتكلم القلب نيابه عن اللسان فيها ولكنه يأبا ان يترجمها فالظروف حالت بين كلام القلب وترجمة اللسان عندها يعجز القلب عن البوح ويعجز اللسان عن النطق ونرغم على ابعاد اعيننا عما نراه خاضعين لظروف الحياه الأليمة )
مروة استوعبت ومسكت لمى من يدها :مرة ثانيه يالمى لاتطلبي من احد غريب شي
لمى مستغربه ومهي فاهمه شي مشيت مع امها
ياسر كان متوقع أي شي من مروة يحقلها تقولو
مشيت واخذت اغراضها ونزلت بره المحل
ياسر حاسب على اشياؤ وتبعها بدون ماتحس
مروة اتوجهت للفندق اللي مقابل عمارتو
انصدم انها سكنت فيه توقف للحظات يطالع فيها وهيا تطلع
وبعدها اتوجه لعمارتو

ريحه الفطور واصله لغرفهم
خرجت من غرفتها ودخلت المطبخ
تطالع في الطاوله :حركااات ايش ذااا ؟
تالا تطالع فيها ومبتسمه حطت الصحن فوق الطاوله :هلا والله
ربا تجلس على الكرسي :لالا ما اصدق اشبك حلمتي منال العالم ولا اسامه اطيب
تالا تسلك: ههه خفففه اسكتي بالله
ربا بتمد يدها
تالا ضربتها
ربا :وجع يوجع بليسك اشببك؟.
تالا:روحي نادي اخوك يالذكيه
ربا :اووهو مش لازم ياخي
تالا:استحي على وجهك
ربا من مكانها تنادي:ولللللللليدووه تعااال تالا مسويه فطور
وليد خرج من غرفتو ودخل المطبخ :صباح الخير
تالا:صباح النور
وليد يطالع فيها:اوهو ايش الحركات ذي ذا كلو عشان ربا
ربا :مشكله الغييييييرة
وليد ضربها عللى راسها بشويش:اغار ايييه اسكتي بس
تالا مبتسمه :ايوا طبعا ربا تستاهل
وليد طالع في تالا وابتسم بخبث :اممم طيب اجل محد ساكن في البيت غير ربا
تالا طالعت فيه وابتسمت :ان شاءالله يعجبك
وليد :اكيد مدامك انت سويتيه
ربا عند الاكل لو يموت احد قدامها ماتدري عنو
وليد يأشرلها :طيب تعالي اجلسي
تالا:دقيقه بس
راحت واخذت الكاسه وحطتها على الطاوله
وليد يطالع في القهوة ابتسم واخذ نفس :ويلوموني لو
تالا تعلي صوتها :اممممم ايوا اتفضللللو
وليد ضحك على مقاطعتها
جوال ربا يدق
وليد :رباا هي قومي شوفي جوالك
ربا تاكل ومطنشه
وليد :قوممي ردي يمكن امي
ربا أتأففت اسكت بالله امي ماتتصل ذا الوقت
قامت واتوجهت لغرفتها تجيب الجوال
تالا مارفعت عينها من صحنها
وليد :وحشتيني
تالا سابت الملعقه :نعمممم.؟
وليد يضحك :لالا امزح
تالا :احسب
وليد يرفع يدو :اللهم يامن تنطق البكم انطقها بكلام جميل يشفي قلبي
تالا تضحك باحراج :في الجنه ان شاءالله
وليد :طيب اسمعي اليوم قولي لربا انو ماريا عازمتكم وانو حتروحو عندها وبعدين تكتشف انها رايحه مدينه الالعاب
تالا فطست ضحك :ايش الهباله ذي
وليد:انا ادري عنكم جدة كلها ماتبو الا الملاهي
تالا:وليد احنا ايش قلنا
وليد:لبيه يابحه حبال الشوق
تالا منحرجه وتحرك راسها بنفي :اممم احنا ماحنخلص
وليد مبتسم :ان شاءالله عمرنا مانخلص
تالا:امم ايش كنا نقول
وليد يضحك :الملاهي الملاهي
تالا ترقع لنفسها:ايوا افتكرت المهم قلتلك هيا تحبو وبعدين عيش سنك تراك مو كبير
وليد :ان شاءالله
ربا دخلت :خلصتو الفطور؟
وليد يحرك راسو بأسف:خلصناا ايه تعالي بس
ربا جلست :احسن وفرتو

الدكتور يبعد الستارة مبتسم
مراد مستني بفارغ الصبر
بدور قامت وتعدل عبايتها وطرحتها
الدكتور :مبروك مرتك حامل
مراد الفرحه على وجهوو باينه :الله يباررك في عمرك
بدور عيونها مليانه دموع فررح (الحمدالله الحمدالله)
جا باتجاهها ومسك يدها :مبرووك حبيبتي حتصيري ام
فتحت عيونها :الله يبارك فيك
مراد مستغرب:نعم؟
بدور:اشبك؟
مراد:ايش الله يبارك فيا ؟
بدور تطالع بحركه سريعه يمين يسار وبنبره حزن :انا مو حامل ؟
مراد اتنهد :بدور حبيبي اشبك؟
بدور جلست وغطت عيونها :حلمت اني حامل
مراد:بدور ياقلبي هذا عشانك شايله هم الحمل ممكن تنسي خلاص حرام عليك ارحمي نفسك ترا الدنيا مهي واقفه على الاطفال
بدور ماتطالع فيه ومهمومة مرة
مراد:اتخيلي كان معانا كم ولد وكم بنت ماتدري يمكن احنا تصير مشاكل بيننا بسبتهم يصير البيت ازعاج وتتمني لحظه هدوء ياما ناس خلفو بالعشرة ويتمنو يحسو بالهدوء والاستقرار حياتهم كلها مشاكل معد في شي اسمو خصوصيه بين الاب والام كل شي داخل فيلو الاطفال يعني ذحين احنا يمدينا نسافر نجي على كيفنا محنا مرتبطين بشي لكن مجرد مايجو الاطفال هذي الايام لايمكن تنعاد ولما يكبروا حنا حنعجز يعني الايام ذي ماتتعوض فهمتيني ؟
بدور اقتنعت نوعا ما :طيب وامك ؟
مراد:اشبها امي ؟
بدوروطت راسها :مو تبا تزوجك ؟
مراد :انت من جدك؟يعني مثلا حوافق قومي بالله سويلي فطور ورايا دوام
بدور :طيب

في الطريق
ماريا تقلب الكتاب
احمد يطالع من المرايا :اوهوو ماشاءالله مجتهدة
ماريا ابتسمت شويه:تتريق؟
احمد ضحك :لاا عيب عليك ما اتريق
احمد :فطرتي؟
ماريا :لا ليش؟
احمد :لا بس عشان نفطر ذحين
ماريا برده فعل سريعه :لالا ايش نفطر في المركز ان شاءالله
احمد :لا ايش هوا اقلها شي خفيف
ماريا :لا مايحتاج
احمد :طيب على راحتك
بعد دقايق ...
وصلو المركز
نزلو وماريا تطاالع في شكلو من بره مررررة كبير
احمد يأشرلها:اتفضلي
ماريا ابتسمت ومشيت
دخلو قسم الايتام اول شي
احمد :ها ماريا ايش حابه تختاري
ماريا :والله مني عارفه لسا افكر غرف اطفال ما ادري انت ايش رايك؟
جات طالبتين بابتسامه عريضه :اهللين دكتور احمد
احمد ابتسم مجامله :اهلين فيكم
وحدة منهم :صراحه يشرفنا حضورك دكتور
الثانيه :والله من جد نور المركز وصراحه اهنيك على الاختيار احس المشروع حينجح
احمد:منور بوجودكم واكيد لمساتكم وانجازاتكم حتحلي المشروع
ماريا متكتفه ونفسها تكففلهم
البنتين طولو في الكلام والا يبو يجيبو كلام
احمد عادي ماهمو مين اللي قدامو يتكلم عادي
شويه طل في ماريا وشايفه طفشانه وتتأفف
احمد:امم طيب اتفضلو على مشاريعكم وان شاءالله لما تخلصو حديكم ملاحظاتي
البنات ابتسمو ومشيو
احمد لف على ماريا :اشبك؟
ماريا :ولا شي
احمد :طيب ايش قررتي ؟
ماريا :غرف الشباب
احمد استغرب:دوبك قلتي اطفال
ماريا :غيرت رأيي
احمد :طيب اديك رأيي
ماريا برده فعل سريعه :لا خلاص شكرا انا مقتنعه باختياري
احمد استغرب:ماريا اشبك ؟منتي طبيعيه
ماريا :لا ولاشي يالله حتجي ولاتروح لطالباتك ؟
احمد عقد حواجبو وابتسم ومو مستوعب:ماريا أنت تغاري؟
ماريا :لا طبعا
احمد ابتسم :اممم طيب وماكأنو مزاجك انقلب بعد البنتين ؟
ماريا :احمد بتمشي ولا كيف ؟.. اقصد دكتور احمد
احمد ابتسم اكثر:انت الوحيدة اباك تقوليلي احمد
ماريا تحاول ماتبتسم :ليش؟ايش معنى؟
احمد :لانك غير عنهم كلهم
ماريا ابتسمت غصبا عنها
احمد بادلها الابتسامه :يالله نمشي
اتوجهو لجهه المدرسه
ويطالعو في الصغار ويضحكو على حركاتهم البريئه
مرو على قسم المطاعم
احمد :ايش تشربي؟
ماريا :عصير ليمون
احمد يطلب :لو سمحت اثنين عصير ليمون
احمد :طيب ايش تاكلي ؟
ماريا :لامابا شي
احمد:اديني واحد بسكوت
وقفو متكيين على الجدار
احمد فتح البسكوت وقسمو نصين
مد يدو لماريا
ماريا :لالا شكرا
احمد:افا بس ترديني
ماريا اخذت القطعه :طيب شكرا
خلصوا واتوجهو لغرفهم
ماريا خايفه من اختيارها بس مصره ترد غيرتها
احمد يطالع في الغرف فاضيه الشباب في الجامعه وبعضهم في الثانويه
ماريا :امم انا كم غرفه مطلوب اني اسوي
احمد:على راحتك بس اختاري غرفه بالنسبه للشباب وباقي مشروعك اللي هوا غرف ذوي الاحتياجات الخاصه مو حيساعدوك فيها ؟
ماريا:ايوا
دخلو غرفه
ماريا :امم هذي مناسبه خلاص حختار ذي
احمد :طيب ولا يهمك انا حكلم المسؤليين وقت شغلك يفضولك الغرفه
دخل بعد ماخلص دوامو الاول
استغرب الباب مفتوح
ماريا واحمد لفو على الباب
استغرب :مين انتو؟
احمد مشي وسلم عليه :السلام عليكم
انس:وعليكم السلاام
احمد:انا الدكتور احمد من جامعه ...
انس:اها انتو اللي مسوين المشاريع هنا ؟
احمد :ايوا
انس :طيب؟
احمد يأشر على ماريا :هذي وحدة من طالبتي ومشروعها ديكورات في الغرف
فاختارت غرفتك وبعض الغرف الثانيه فما ادري اذا حتسمحلنا ولا لا
انس يطالع في ماريا :ايوا طبعا ماعندي مانع
ماريا خافت من نظراتو مهي عارفه كيف حتشتغل براحه

في صاله الانتظار
جالسه على الكرسي وماسكه جوالها تطالع صور الحفله
رائد :طيب انا حمشي افطر لسا بدري على الطيارة تبي شي؟
ريم تكمل مطالعه لجوالها :لا
رائد:طيب براحتك
قام وبعد عن المكان

يطالع من بعيد يحاول يلاقي اللي يباه
يطالع يمين يسار .... جات عينو على المكان
مشي بهدوء
ووقف قبالها واتحمحم
ريم بعدت الجوال عن عينها ورفعت راسها بهدوء وبرود
انفجججعت لما ششافتو قدامها :محمممممد؟؟؟
محمد :يعني مثلا حخليكم تسافرو بدوني بذي السهوله ؟
ريم وقفت تحاول تغطيه خايفه رائد يشوفو
ريم سحبتو من يدو :تعاال بالله معايا
محمد: دقيقه طيب ايش في ؟
ريم بعدت عن المكااان
محمد ساب يدها :اشبك ؟
ريم:انت من جدك جاي تستهبل؟ايش تبا ؟
محمد:حلوة ذي ايش ابا زي ماهمها خطفو اختي انا ارجعها
ريم:لا بالله احنا في فيلم هندي وانا مدري؟
محمد رفع حواجبو :اممم يعني قصه العصابه مهي فيلم هندي
ريم:محمد اسمعني محمد الله يخليك امشي قبل محد يشوفك
انت تبا اختك اختك حترجع
محمد :ريم خلاص احنا اتكلمنا في ذا الموضوع سفر مافي انسي ولما تجيبلي كلام زي الاوادم اصدق
ريم دمعت وتترجاه :محمد الله يخليك محمد اذا لتالين معزة عندك عشان خاطر اللي بينها وبيني الله يخليك امشي محمد اسمعني الله يخليك والله تالين ماحيصير فيها شي على ضمانتي صدقني
محمد حزن عليها مررة شكلها وهيا تترجاه يحزن :طيب واختي ياريم ؟حرام عليك امي تعبانه
ريم مسكت يدو :محمد اوعدك تالين حترجعلك سالمه غانمه مافيها شي وان شاءالله في اتم الصحه انت بس اوثق فيا
محمد مو عارف أيش يقول
ريم طالعت فيه وعيونها تترجاه :اوعدك والله اوثق فيا لو مرة وحده
محمد ساب يدها ومشي
ريم واقفه وتمسح دموعها
دار عليها وبينهم مسافه :ريم انتبهي لتالين انتبهيلها
ريم ابتسمت بين دموعها :حاضر لاتشيل هم
مشي (في قلبو)ياارب اللهم اني استودعتك اختي فردها لي يارب العالمين يارب
رجعت لمكانها
رائد :انت وينك قلقتيني
ريم تطالع باستغراب:نعم؟ وانت ايش دخلك انا وين رحت ؟
رائد يتأفف :اتكلمي بأدب لو مرة
ريم :لما تتصرف بأدب انت حتكلم بأدب
جلسو ورائد على حبو للسفر كره هذي السفره ونفسو الوقت يمر باسرع مايمكن
بعد ساعه ...
نادو على رحلتهم
رائد :يالله اهو جات الطيارة
ريم اخذت شنطتها وقامت
وبعد الاجراءات طلعو الطيارة
رائد جالس في الدرجه الاولى طبعا وماريا جنبو
ريم تأشر للمظيفه :لو سمحتي ابا اغير مكاني
المظيفه :طيب حاضر اتفضلي هنا (اشرت على المكان المقابل لمكان رائد)
ريم:لا مابا (اشرت لمكان بعيد شويه )ابا هنا
المظيفه :على راحتك اتفضلي
الطيارة ماكانت زحمه ابدااا خصوصا انو سفرهم مو وقت اجازات
ريم جلست وفيها نووووم تعبانه مررة اليومين اللي راحت ماذاقت فيها النوم الا دقايق وبتعب وقلق كمان
غمضت عيونها ونامت
ورائد قدو نايم

ينادي من غرفتو :رباااااا .... يارباااااا
ربا بعد ثواني ردت :نعممممم
وليد:تعالي ابغاك شويه
ربا اتوجهت من غرفتها لغرفتو وفتحت الباب :نعم؟
وليد:ايش رايكم ننزل نتغدى بره ؟
ربا ابتسمت ابتسامه عريضه :والله؟
وليد :ايوا اجل استهبل
ربا:ياخي شكرا
وليد طالع فيها باستغراب:ربا بالله روحي قلك شكرا حتى شكر ماتعرفي تشكري زي الناس ياشيخه سبيني ولا تشكريني
ربا :اجل انقلع ويالله البس
وليد يضحك :ايوا كذا انت ربا
وليد قام يلبس
ربا طارت لتالا وتطبل على الباب :تالووووه تاااالووووه قوووم بنتغدى برا
تالا تكلم ابوها وتقفل اذنها عشان ازعاج ربا تحاول تسمع :ايوا بابا ايش قلت ؟
ربا باستهبال :بابا؟؟؟ يالله ياربااااااه تقول بابا هي انت دوبك والده وانا مدري
تالا اتنهدت :بابا ممكن بعدين اكلمك ربا تكلمني شويه معليش
ابو احمد :لايابابا عادي خذي راحتك
تالا قفلت الجوال :لا حول ولاقوه الا بالله انت ماتقوليلي ايش تبغي؟
ربا ابتسمت :حنتغدى بره
تالا:طيب؟
ربا :ماااالت على الحماس الميت (تعدد )لا حب لا مشاعر لا احساس لا حماس لا تعابير حشا جماد مو انسان
تالا ضحكت ووطت صوتها :ايش دراك انت ... علت صوتها :طيب مو شغلك روحي اتجهزي يالله
اتجهزو بسرعه وخرجو


جوالو يدق ...
بعد ثواني رد
حسين:الو
صاحب البيت:ايوا الو حسين
حسين:ايوا نعم
صاحب البيت:كيفك؟
حسين :الحمدالله
صاحب البيت :والله مني عارف ايش اقلك بس صراحة انا احتاج البيت ضروري واباك تسلم مفاتيحو
حسين مفجوع:ليييش ايش في
صاحب البيت :معليه بس والله محتاجو مررة وحعطيك يومين تفضي
حسين:طيب انا اعطيك اجار اكثر من حقوا ذا تباني ازيد حزيد صراحه عندي دوام ومني فاضي ادور
صاحب البيت:انا عارف بس ابغاه مدة سنه وبعدها اذا تباه اديك
حسين:انا ايش ابغا فيه بعد سنه
صاحب البيت :اعتذر صراحه
حسين :خلاص مو مشكله ادبرها مع السلامه
صاحب البيت :مع السلامه
حسين قفل واتأفف:ايش ذا كيف حدبرها ذحين مرة بالقوة لقيتو ولاابا فنادق ما ارتاح فيها استغفر الله
خرج من البيت واتوجه للمطعم المعتاد قريب بيتو يتغدى
دخل وجلس على الطاوله يفكر فين ممكن يلاقي قريب من الجامعه غير الفنادق
جاه الجرسون :اهللين حسين
حسين بطفش:اهلين
الجرسون :ايش تامر فيه؟
حسين اعطاه طلبو
بعد دقايق وصلو الطلب
ياكل ويفكر
دخلت المطعم
وجلست على الطاوله مقابلو
جاها الجرسون بطلبها بدون مايسألها عنو
اشرت للجرسون ينادي حسين
الجرسون نفذ طلبها ومشي
حسين طل فيها واتذكرها وابتسم
الحرمه المسنه :اهلين كيفك ؟
حسين :الحمدالله تمام وانت ؟
الحرمه :بخير
حسين :وينك من زمان ماتجي هنا
الحرمه المسنه :انتقلت لمنطقه جديدة وانشغلت شويه
حسين :اهااا .... طيب فين المنطقه
الحرمه المسنه :في شارع ....
حسين يفكر مو بعيد ولاقريب خليني أسالها
حسين:طيب في بيوت جديدة في المنطقه ؟لانو انا حاب انقل كمان
الحرمه المسنه ابتسمت :ايوا في بيوت كثيرة
حسين ابتسم :طيب انا حجي معاك بعد الغداء ابا اشوف وأستأجر
الحرمة المسنه :ما اعتقد في ايجار كلو ملك
حسين :طيب احسن المهم الاقي سكن
خلصو غداء واتوجهو للمنطقه
حسين يطالع في المنطقه باعجاب :اممم شي جميل
الحرمه المسنه مبتسمه وتطالع في المكان :اعرف
حسين يأشر على بيت :هذا باين حلو
الحرمه المسنه ابتسمت :تعال نسأل
جالس على الكرسي الخشبي وفوقو كلبو
الحرمه المسنه :مساء الخير
الرجال:مساء النور
الحرمه المسنه :ممكن نشوف البيت
الرجال:اكيد
دارو البيت عباره عن طابقين
حسين عجبو البيت
الحرمه المسنه تأشر على البيت:بكم تبيع ذا البيت ؟
الرجال :41000يورو
الحرمه المسنه :امم غالي بعض الشي؟؟
حسين برده فعل سريعه :لا لا خلاص مناسب
الرجال بابتسامه اعجاب:اجل اتفقنا متى حاب تسكن ؟
حسين :في اقرب وقت
الرجال :نسوي الاوراق اللازمه وتستلمو على طول
حسين ارتاح انو بذي السرعه لقي
خرجو من البيت
حسين يطالع في الحي :وانت وين بيتك
الحرمه المسنه مبتسمه :هذا
حسين يطالع واستغرب :جنبي؟؟؟؟
بين بيتها وبيتو سور وشارع صغير للمرور
الحرمه المسنه تعال نشرب شي
حسين :لالا خلاص شكرا
الحرمه المسنه :انا ماسألتك أنا أمرك امشي معايا
حسين استغرب تصرفها ومشي معاها
دخل بيتها
يطالع فيها مافي ولا احد واثاثو هادي وشويه
صورة عجوز صغيره على الطاوله وصورة كلب كبيررررة على الجدار
حسين استغرب :ليش صورة الكلب بهذا الحجم وصورة العجوز ص
قاطعتو:عشاني افضل الكلب على هذا العجوز لانوا وفى منو هذا العجوز زوجي واتزوج بوحده ثانيه
حسين ابتسم مجامله :اهاا
يطالع في البيت الصليب معلق وتحف غريبه فوق الرف
يطالع في المكان باستغراب تام
الرحمه المسنه :قوم جيب الكتاب اللي على الطاوله
حسين اتوجه للطاوله ورفع الكتاب
انفجع من عنوانو (محمد)
(انتهى البارت الحادي عشر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روايه نور في غسق الدجى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنات المتوسط :: الإسلامــــــــــــــــــــــــــــــي :: قصص وروايات بنات المتوسط-
انتقل الى: